رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فنانون في المحاكم بسبب مواقع التواصل الاجتماعى

مسرح

الأحد, 06 أكتوبر 2013 10:52
فنانون في المحاكم بسبب مواقع التواصل الاجتماعىالفنانة ياسمين عبدالعزيز
بوابة الوفد - متابعات:

تسببت مواقع التواصل الاجتماعي خاصة "فيس بوك وتويتر" في قلق عدد كبير من الفنانين ودخولهم ساحات المحاكم بسبب انتحال صفحات باسمائهم ونشر أخبار كاذبة عنهم أدت إلى نشوب أزمات مع زملائهم في الوسط الفني وبعض السياسيين.

ويؤكد فنانون أن مواقع التواصل الاجتماعي باتت تمثل صداعا بالنسبة لهم لانها لم تعد وسائل لتلميع صورهم بل هي أدوات للتشهير بهم ونشر فضائحهم فضلا عن احداث وقيعة مع شخصيات عامة وانتشار اخبارهم على هذه الصفحات بشكل سريع لما لهذه المواقع من فعالية في التأثير وجذب الجمهور وأصبحت وسيلة تواصل شريحة وقطاع كبير من المصريين خاصة الشباب .
وقدمت الفنانة ياسمين عبدالعزيز، بلاغ إلى النائب العام، ضد "مجهولة" انتحلت شخصيتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وصرحت على لسانها بتصريحات تسببت لها في أزمات مع زميلاتها وبعض السياسيين، كالتعدي بشتائم على الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، بسبب حلقتها في برنامج المقالب "رامز عنخ آمون".
وأعربت عن غضبها الشديد من هذا التصرف الذي وصفته بـ"الجريمة"، خاصة وأن المواقع الإلكترونية،

تنقل عن تلك الصفحة المزيفة تصريحات منسوبة لها بالخطأ، مؤكدة أنها لا تمتلك أية حسابات شخصية على "فيسبوك"، أو "تويتر".
وتصاعدت ظاهرة وجود حسابات وهمية لعدد من الفنانين والفنانات، على مواقع التواصل الاجتماعي، تنشر تصريحات مزعومة لهم تسببت في مشكلات مع شخصيات عامة.
وكان آخرهم الفنان محمد صبحي، الذي تقدم ببلاغ مماثل يتهم فيه عددا من الاشخاص بتصميم صفحة على "فيسبوك" باسمه يهاجمون فيها الجيش، بينما نفت الفنانة ليلى علوي صحة ما تردد على صفحات التواصل الاجتماعي من خبر طلاقها من زوجها منصور الجمال واعلان الأخير التوجه إلى ساحات المحاكم لمقاضاة مطلقي هذه الاشاعة على الانترنت.
وزاد من قلق وكراهية الفنانين لمواقع التواصل الاجتماعي كشفها الكثير من الأسرار الحقيقة أوالمزعومة في حياتهم الخاصة من أخبار زيجاتهم وانفصالهم وحفلات زفافهم الأسطورية، وبعد أن كان في الماضي طلاق أهل الفن يتم بصمت
ويحتاج إلى فترة زمنية حتى تخرج أخباره إلى العلن، إلا أن مواقع التواصل الاجتماعي سهلت إيصال خبر الطلاق أوالزواج السري للمشاهير إلى الجماهير بسرعة وسهولة.
وقبل يومين صدمت الفنانة غادة عبد الرازق جمهورها بنشرها صورة تجمعها بطليقها الإعلامي محمد فودة عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي، ولم تعلق غادة على الصورة ولم توضح سبب نشرها، إلا أن الهدف منها كان إعلان عودتها الى فودة بعد إشاعة زواجها من مدير تصوير مسلسل "حكاية حياة" الذي عرض في شهر رمضان الماضي، ولم يتأخر فودة، فأعلن أنه عاد إلى غادة من جديد.
وكان إعلان الفنان تامر حسني، ومن دون مقدمات، زواجه من الفنانة بسمة بوسيل، عبر صفحته الخاصة على موقع "فيس بوك" مفاجأة للكثيرين ، بينما أثار خبر طلاق الفنانة هيفاء وهبي من رجل رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة ردود فعل متابينة بين الكثيرين بسبب أن تأكيد خبر الطلاق من الطرفين جاء على موقعي التواصل الاجتماعي "تويتر" و"فيس بوك".
ورغم غضب الفنانين من مواقع التواصل الاجتماعي إلا أن بعض الفنانات تعتبرها منبرا لعرض ملابسهن وإكسسوارتهن وصور رحلاتهن فمثلا حرصت الفنانة التونسية فريال يوسف على نشر صورها خلال رحلتها الاخيرة إلى أمريكا وكذلك تفعل هيفاء وهبي التي تنشر صورا لها من كل البلدان التي تزورها.