رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

‮‬الطبلاوي‮ ‬ينفي‮ ‬وجود شرائط موقعة‮ "‬الجمل‮"

مسرح

الثلاثاء, 07 يونيو 2011 17:08
كتب ـ أمجد مصباح‮:‬


نفي‮ ‬اللواء نبيل الطبلاوي‮ ‬رئيس قطاع الأمن باتحاد الإذاعة والتليفزيون بشكل قاطع ما تردد حول احتفاظ قطاع الأمن بشرائط خاصة بموقعة الجمل وتدين إحدي‮ ‬الجهات السيادية وقال كيف‮ ‬يحدث هذا ولا‮ ‬يوجد بقطاع الامن اصلا شرائط لأن كل قطاع بالاتحاد لديه مكتبة خاصة به‮. ‬وان قطاع الأمن‮ ‬يحتفظ فقط بالسيديهات الخاصة به‮ ‬ولا توجد حاولات سرقة داخل المبني‮ . ‬وقال إن قطاع الأمن لديه كاميرات مراقبة وليست كاميرات تصوير‮. ‬لرصد كل صغيرة وكبيرة داخل المبني‮ ‬ولنتا جهة لتصوير

أي‮ ‬شيء وبعد الثورة لا مجال أصلا للتعتيم علي‮ ‬أي‮ ‬شيء وكيف بالله عليكم نحتفظ بآلاف الشرائط خاصة بموقعة الجمل وكل ما‮ ‬يخص هذه الموقعة المشئومة تم إذاعته علي‮ ‬جميع القنوات الفضائية‮. ‬وأؤكد مرة أخري‮ ‬ان قطاع الأمن ليس لديه مكتبة اصلا للاحتفاظ بالشرائط نحن جهة أمن دورنا الحفاظ علي‮ ‬المبني‮ ‬من الداخل والخارج‮. ‬ويعلم الله وحده الجهد الذي‮ ‬بذلناه للحفاظ علي‮ ‬هذه المبني‮ ‬منذ اندلاع ثورة‮
‬25‮ ‬يناير‮. ‬وقال لمصلحة من محاولة الوقيعة بيننا وبين الجيش الذي‮ ‬تحمل عبء هذا الوطن بكل الشرف والوطنية ولمصلحة من محاولة تشويه قطاع الأمن ورجاله الشرفاء الذين تحملوا العبء وتدخلوا لحماية التظاهرات المستمرة في‮ ‬ماسبيرو منذ شهر مارس الماضي‮. ‬وأقول حسبي‮ ‬الله ونعم الوكيل فيمن ردد هذه الأكاذيب العارية تماما من الصحة لمجرد تشويه قطاع الأمن وتشويه علاقة بالجيش ومحاولة التقليل من شأن الجهود المبذولة رجال لا‮ ‬يعرفون طعم الراحة منذ‮ ‬5‮ ‬أشهر للحفاظ علي‮ ‬مبني‮ ‬ماسبيرو ومن بداخله وللأسف الشديد‮ ‬يتعرض هذا المبني‮ ‬للعديد من المؤامرات من جهات‮ ‬غير مسئولة ولكن قطاع الأمن سيظل هو الدرع الواقية لحماية هذا المبني‮ ‬ولو كره الحاقدون‮.‬