"علي الزيبق" برؤية شبابية في حقوق عين شمس

فن

الثلاثاء, 14 ديسمبر 2010 16:59
خاص : بوابة الوفد

قدمت فرقة المسرح بكلية الحقوق جامعة عين شمس مسريحة أول أمس الرواية الشعبية "على الزيبق" للكاتب الكبير يسري الجندي على خشبة مسرح الجامعة، وذلك في محاولة منهم بتذكير الشباب بقيمة الانتماء والمشاركة والبعد عن السلبية وسعيا لإخراج طاقاتهم بما يخدم المجتمع. المسرحية من إخراج وليد الهندي، مخرج منفذ محمد ابراهيم، تمثيل (محمد مبروك- شريف عاشور- محمد إبراهيم- مصطفى جمال – عبدالخالق جمال- احمد عبده- خلود خالد- احمد سمير- بلال علي- أحمد سعيد- حسن سامي- مروان صلاح- دينا إبراهيم- منار محسن- عبدالعزيز محمد- أحمد زكي- عبدالمنعم نصر- محمد خالد- أحمد عبدالسلام- معتز علي- مصطفى

السيد)، وقدمت تحت رعاية أ.د خالد حمدي عبدالرحمن عميد كلية الحقوق بجامعة عين شمس.

ويستلهم العرض سيرة على الزيبق الذي واجه الشر منفردا، وانشغل الجميع بمراقبة مواقفه النضالية ورواية طرائفه مع السلطة، وكيف ينتصر عليها في كل مغامرة من مغامراته، ورغم اهتمام المجتمع بهذا البطل، إلا انه عجز عن مساعدته عندما سقط،  وهو ما يؤكد على ضرورة العمل الجماعي والدعوة إلى المشاركة الفعالة.

قصة العر تبدأ بمقتل حسن رأس الغول والد على الزيبق، والذي قام بدوره محمد مبروك الطالب بالفرقة

الرابعة، على يد مقد الدرك ومحاولات على الزيبق الانتقام والانتصار لنفسه والتخلص من الفساد داخل المملكة.

وحاول فريق العمل استخدام أساليب حديثة تضيف رونقا للعرض مثل اللجوء إلى الأراجوز في سرد بعض الأحداث لإبعاء الملل عن الجمهور الذي امتلئ به مسرح الجامعة، وتفاعلوا مع الأحداث التي لم تخلو من الدراما والفكاهة في آن واحد.

كما كان ملفتا التوظيف الجيد للأضواء بما يخدم الأحداث، صاحبها موسيقى هادئة في بعض الأحيان وأخرى قديمة في أحيان أخرى تعكس الجو العام للحدث سواء كان تراجيديا أو عاطفيا، بالإضافة إلى تصميم الملابس التي تميزت بالساطة وملاءمتها للأحداث.

ورواي على الزيبق سبق وأن قدمها من قبل الكاتب الكبير يسرى الجندى كمسرحية، وقدمت عشرات المرات على خشبات مسارح الدولة، كما حولها الجندى كمسلسل قام ببطولته الفنان الكبير فاروق الفيشاوى.