رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جيهان منصور: ‬المسلم والمسيحي ايد واحدة‮

مسرح

الاثنين, 06 يونيو 2011 10:02
حوار‮ - ‬مصطفي أبو حلوة


لسنا في حاجة الي اقامة بنيان للوحدة الوطنية في مجتمعنا بقدر ما نحن في حاجة الي تعزيز هذه الوحدة ونشر قيم التسامح،‮ ‬فالوحدة الوطنية بين المسلم والمسيحي قديمة قدم هذا البلد فمنذ فتح مصر بقيادة عمر بن العاص ونحن يد واحدة ولم نكن نسمع منذ هذا الفتح حتي وقتنا القريب عما يعكر صفو هذه الوحدة،‮ ‬واذا كانت الصدامات التي حدثت بين متطرفين من هنا او هناك داخل او خارج دور العبادة فهذا له ما يبرره نتيجة للقهر النفسي الظالم الذي فرضه نظام سياسي استبدادي علي المجتمع،‮ ‬هكذا بدأت الاعلامية جيهان منصور مقدمة ومحررة برنامج الميدان علي قناة دريم2‮ ‬معللة انتشار هذا الصدام بين المسلم والمسيحي علي‮ ‬غياب نظام اجتماعي عادل يعم البلاد يضع قواعد حازمة للحقوق والواجبات مضيفاً‮ ‬أن مصر عبر تاريخها كانت موطناً‮ ‬للمسلم والمسيحي واليهودي حيث لم نكننشهد اي حوادث عنف طائفية متبادلاً‮ ‬إلا في آخر ثلاثين عاما فقط فالكل كان يعيش في سلام ووئام،‮ ‬وطالبت جيهان بضرورة تعزيز الوحدة الوطنية عن طريق اشاعة مناخ الحب المتبادل والسلام بين صفوف المواطنين ونشر التسامح والشفافية وهذا يتيح لنا مناقشة مشاكلنا بدون أي قيود او عقبات‮.‬

وأضافت‮: ‬ان حياة المصريين في حاضرهم وربما مستقبلهم في فطر فليس امننا القومي الاستراتيجي الا نتاج هذه الوحدة الصحيحة والسليمة لأبناء الوطن من مسلمين ومسيحيين فالصدام يهدد حياة المصريين بأكملها‮.‬

وقالت جيهان منصور‮: ‬لقد ناقش برنامجي الميدان سبل تعزيز الوحدة الوطنية في حلقاته السابقة واكتشفت بزن نفسية المصريين للأسف في توتر فالمجتمع المصري مريض وعلاجه ينبع من تحقيق العدالة وتطبيق القانون بحزم وتحقيق المساواة وتطبيق الديمقراطية،‮ ‬فالكثير من مشاكلنا علاجها ليس اقتصادياً‮ ‬وحسب بل اجتماعي اولاً‮ ‬ثم سياسي فالبرنامج يناقش قضايا ملحة تمس وجدان المصريين ويهتم بمشاكل المجتمع اياً‮ ‬كانت ونطرح من خلال ضيوفنا سبل حلها وعلاجها‮.‬

وعن مشوارها المهني قالت جيهان‮: ‬لقد بدأت عملي بالاذاعة المصرية في قسم الاخبار ثم انتقلت الي قناة العربية وبعدها قناة الحرة حيث توليت مدير مكتبها بواشنطن ثم عملت في قناة روسيا اليوم لقد عشت خارج مصر ما يقرب من‮ ‬21‮ ‬عاما تعلمت فيها الكثير وزادت خبراتي المهنية والثقافية‮.‬

وعن دور الإعلام في ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير‮: ‬قالت هذه الثورة ثورة شعب لتقرير مصير حياته الحاضرة

والمستقبلية فالثورة منحة إلهية لنا لكي نصحح أوضاعنا لنسعي لاقامة وطن ينعم بقيم الحب والسلام ونزيد في مبادئ في التسامح ونقوي سلوكيات أخلاقياتنا بالاخلاق الدينية السمحة فالثورة قد فعلها الله لنا وبنا من أجل حياة سعيدة للمصريين‮.‬

وعن فكرة برنامج‮ "‬الميدان‮": ‬قالت ليس المقصود ميدان التحرير موقع الثورة الاول بل كل ميادين مصر الحرة التي شهدت مظاهرات حرية المصريين وسوف ينتقل البرنامج الي كل محافظات مصر وسوف اسعي في الفترة القادمة الي ربط قضايا الوطن بالشأن الاقليمي والعربي والشرق اوسطي والدولي لتناقش رد فعل الثورة علي عالمنا الخارجي وتأثير المجتمع الدولي علي الوطن وخاصة بعد ثورته المجيدة‮.‬

وعن الأفكار المطروحة للمناقشة في الحلقات القادمة من البرنامج‮: ‬قالت جيهان سوف يري المشاهد حلقات جديدة في ضيوف من خيرة مثقفي الوطن شخصيات مؤثرة في مجتمعنا سياسياً‮ ‬واقتصادياً‮ ‬واجتماعياً‮ ‬لنتعرف علي آرائهم فما يحدث في قضايا ملحة وسوف أسعي لاستضافة مرشحي الرئاسة وزوجاتهم‮.‬

فالطريق الي الاصلاح ينبع من ايماننا بالسلام والوحدة الوطنية والاجتماعية فطريقنا لإصلاح شأن وطننا انما يبدأ بإشاعة المودة والمحبة واعطاء كل ذي حق حقه،‮ ‬كما اتمني أن اري مصر منبراً‮ ‬عالمياً‮ ‬للديمقراطية وأورد ما قاله الزعيم الوطني سعد زغلول‮: ‬الحق فوق القوة والامة فوق الحكومة فاصلاح حياتنا انما يبدأ في تطبيق تلك المقولة التاريخية،‮ ‬كما اسعي لتحويل برنامجي الي منتدي للحوار الوطني ومنبر لتعزيز دور الوطن في كل المجالات ونافذة ثقافية لحوار الحضارات فالبرنامج كما اتمناه يجب ان يصبح بوابة ثقافية استراتيجية لتعزيز الحوار مع الآخر‮.‬