رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"سينما الموبايل" يستقبل الأفلام حتى 28سبتمبر

مسرح

الاثنين, 02 سبتمبر 2013 12:02
سينما الموبايل يستقبل الأفلام حتى 28سبتمبر
كتب ـ محمد إبراهيم طعيمة:

نظرًا للأحداث المتعاقبة التى مرت بها البلاد، وحظر التجوال خلال الفترة الماضية قررت إدارة مهرجان سينما الموبايل مدَّ موعد التقديم لمسابقه الأفلام إلى منتصف ليل 28 سبتمبر الحالى فضلًا عن مد موعد تقديم لمسابقة التطبيقات إلى 3 أكتوبر القادم.

وجاء قرار إدارة المهرجان الذى تنظمه الشركة العربية للسينما برعاية كوالكم للاتصالات وموبينيل وسونى الذى بدأت فعالياته بداية أول أغسطس بناءً على طلب المتسابقين المتقدمين بأعمالهم لإدارة المهرجان.
وجدير بالذكر أن الدورة الثانية للمهرجان تشهد إقبالًا غير مسبوق للمشاركة فى أفرع المهرجان المختلفة، وسيتم خلال الفترة المقبلة تنيقح الأفلام المشاركة؛ لعرضها على لجنة التحكيم التى يترأسها المخرج مجدى أحمد علي، وفى عضويتها الفنان

فتحى عبدالوهاب، والفنانة بشرى، ومدير التصوير محسن أحمد، والسيناريست عزة شلبى، والأستاذة لطيفة فهمى بالمركز الثقافى الفرنسى.
وأكد  محب رمسيس - المدير الإقليمي لشمال أفريقيا بشركة كوالكوم الراعي الرئيسي للمهرجان - أن كوالكم تعمل على تشجيع مستخدمي الهواتف الذكية على التعبير عن أنفسهم من خلال إعداد أفلامهم الخاصة بطريقة بسيطة باستخدام كاميرات هواتفهم، وعرضها على الآلاف من المشاهدين من خلال موقع المهرجان. ومن خلال تمكين خيار مشاهدة هذه الأفلام باستخدام الهاتف، تصبح الهواتف الذكية بالنسبة لهذا المهرجان الكاميرا والشاشة، وهدفنا هو تعزيز توافر محتوى
الفيديو المنتج محليًا بقوة، وزيادة الوعي حول قدرات الهواتف الذكية إمكانياتها البصرية، وهذا العام، يقوم المهرجان بتوسيع نشاطه من خلال إطلاق مسابقة موازية لـ" تطوير التطبيقات" حول موضوع الوسائط المتعددة لبناء علاقات أقوى بين صناعة الأفلام وصناعة المحمول، وقد رأينا مد فترة المسابقات فى المهرجان؛ نظرًا للظروف التى مرت بها مصر خلال الفترة الماضيه، ولكى نعطى الفرصة للشباب للمشاركة بأعمالهم المختلفة.
بينما أكد حسين القلا - رئيس المهرجان - أن إدارة المهرجان قررت بالإجماع مد فترات التقديم لإعطاء الفرصة للمواهب الشابة للاشتراك، حيث إن الأحداث الماضية من الممكن ـن يخرج منها العديد من الأعمال التى تستحق المشاهدة، وقد أفرزت الدورة الأولى أربعة من المخرجين الشباب الذين سيكون لهم شأن فى المستقبل، وهذه الدورة تشهد إقبالا كبيرًا من الشباب للمشاركة، وسيتم خلال الفترة المقبلة الإعلان عن عدد الأفلام المشاركة بالمهرجان.