رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

النائب العام يحقق مع وزير ثقافة مرسي بتُهم مُخلة

مسرح

الاثنين, 02 سبتمبر 2013 11:48
النائب العام يحقق مع وزير ثقافة مرسي بتُهم مُخلةعلاء عبدالعزيز
كتب - محمد فهمي:

تقرر إحالة المونتير علاء عبد العزيز - وزير الثقافة السابق - في حكومة المعزول محمد مرسي إلى النائب العام للتحقيق معه في اتهامه بارتكاب جرائم مختلفة مُخلة بالآداب العامة خلال فترة شغله وظيفة مدرس بقسم المونتاج بالمعهد العالى للسينما.

يُذكر أن سامح مهران رئيس أكاديمية الفنون تقدم ببلاغ فى 3 يونيو الماضى بشأن ما ورد فى أسطوانة تحتوى على ما يفيد قيام الدكتور علاء عبد العزيز - وزير الثقافة – حينذاك، والمدرس السابق بقسم المونتاج بالمعهد العالى للسينما بإجراء دردشة مع عدد من الطالبات بالدراسات العليا بالمعهد تنطوى على عبارات وألفاظ مخلة بالآداب العامة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.
وبسؤال الدكتور سامح مهران رئيس أكاديمية الفنون، قرر أن الأسطوانة المدمجة قدمت للدكتور عادل يحيى عميد معهد السينما من والد إحدى الطالبات بالمعهد العالى للنقد الفنى، وبمواجهته بما هو ثابت من تفريغ الأسطوانة، قرر بأنه يمكن تحديد أسماء من أجرى معهم الوزير الإخوانى هذه الدردشة، ومن بينهم طالبات بالمعهد،

وأن العبارات الواردة لا يصح أن تصدر عن عضو هيئة التدريس، وتدل على هبوط أخلاقى من جانبه.
وبسؤال الدكتور عادل يحيى عميد المعهد العالى للسينما، قرر أنه بالاطلاع على محتوى الأسطوانة تبين أنها تتضمن ألفاظًا وعبارات تخدش الحياء لا تتماشى مع ما يجب أن يتحلى به عضو هيئة أخلاقى من جانبه.
وبسؤال الدكتور عادل يحيى عميد المعهد العالى للسينما، قرر أنه بالاطلاع على محتوى الأسطوانة تبين أنها تتضمن ألفاظ وعبارات تخدش الحياء لا تتماشى مع ما يجب أن يتحلى به عضو هيئة التدريس من أخلاق حميدة.
وبتكليف النيابة مباحث مكافحة جرائم الحاسبات وشبكة المعلومات بوزارة الداخلية لفحص الأسطوانة المدمجة، وإعداد تقرير بما يسفر عنه الفحص، حيث أفادت بتقريرها أن الفحص أسفر عن وجود العديد من اللقطات التى تتم التقاطها من داخل "البروفيل" المسمى "ALAA.AZIZ"، ويتضمن ملفات نصية تحتوى
على محادثات بين "البروفيل" المسمى "ALAA.AZIZ" وبعض السيدات تنطوى على عبارات جنسية.

أكدت تحقيقات المستشار الدكتور محمود إبراهيم أن إحدى السيدات الآتي كانت متحدثًا معها الوزير السابق علاء عبد العزيز عبر "فيسبوك" مسجلة لنيل درجة الماجيستير بالمعهد العالى للفنون المسرحية.
وجاء بمذكرة النيابة أن علاء عبد العزيز كان يشغل وظيفة مدرس بقسم المونتاج بالمعهد العالى للسينما حتى عُين وزير الثقافة فى أواخر مايو الماضى لسنة 2013، وأنه ترك منصبه الوزارى فى أعقاب ثورة 30/6/2013، وهو يُعدُّ مقدمًا استقالته من وظيفة كمدرس بقسم المونتاج بقبوله المنصب الوزارى.
وانتهت مذكرة النيابة الإدارية التى أشرف على إعدادها المستشاران سامح كمال، وعصام المنشاوى - مدير ووكيل مكتب فنى رئيس هيئة النيابة الإدارية - أن "واقعات القضية تدور حول ما أثير قبل الدكتور علاء عبد العزيز - وزير الثقافة السابق، والمدرس بقسم المونتاج بالمعهد العالى للسينما سابقًا - من إجرائه دردشة مع بعض الطالبات بالدراسات العليا بالمعهد على حسابه على "فيسبوك"، التى تنطوى على عبارات وألفاظ مخلة بالآداب العامة فضلًا عن انطوائها على عبارات جنسية وأن المتهم عُين وزيرًا للثقافة، وانتهت خدمته بالمعهد فأصبح غير خاضع للنيابة الإدارية، وأن ما أثير بشأنه يشكل جريمة عامة مؤثمة قانونًا، الأمر الذى قررت معه النيابة الإدارية إبلاغ النائب العام".