رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو. الجزائر تحتفي بالمسرح المصري

مسرح

السبت, 04 يونيو 2011 15:17
كتب - محمد فهمي:


"تجاوزنا الأزمة المفتعلة وما بيننا أكبر من أي فتنة".. بهذه العبارة استقبل الكاتب الصحفي علي فضيل مدير عام جريدة الشروق الجزائرية فريق عمل العرض المسرحي المصري "البروفة الأخيرة" لفرقة مسرح الشباب التابعة للبيت الفني للمسرح، الذي وصل مدينة الجزائر العاصمة قبل أيام - وهي الجريدة التي لعبت دورا في إشعال الخلاف بين شعبي البلدين بسبب مبارة كرة قدم-؛ وقد احتفت الجريدة بالفن والثقافة المصرية ممثلا في أسرة فريق مسرحية "البروفة الأخيرة" ورافقهم الكاتب السيد محمد علي رئيس البيت الفني للمسرح والنجم رياض الخولي الرئيس السابق للقطاع والكاتب المسرحي د. سامح مهران رئيس

أكاديمية الفنون والمخرج شادي سرور.

كانت الجريدة الجزائرية قد تبنت دعوة الوفد المصري الي لقاء بمقرها من أجل تمتين العلاقات بين الشعبين الجزائري والمصري بعد المؤامرة التي أشعلت الفتنة - وفقا لتعبير مديرها العام - والذي أضاف: "نحن سعداء باستقبال إخواننا وأشقائنا من مصر بعد أن أثلجت الثورة الطاهرة النظيفة صدورنا ولا نزال في انتظار مآلاتها".

 

من جانبه قال السيد محمد علي في اللقاء ذاته إنه اندهش للترحاب الشديد الذي تلاقاه منذ وصوله إلى الجزائر؛ وأوضح أنه حرص

هو والوفد علي زيارة مقام الشهيد، مشيرا إلى أن المصريين لا يمكنهم نسيان أو تجاهل ثورة المليون شهيد التي شاركت فيها مصر في عهد الزعيم جمال عبدالناصر.

وكان المسرح الوطني الجزائري قد وجه الدعوة للبيت الفني للمسرح للمشاركة في الدورة السادسة للمهرجان الوطني للمسرح المحترف في مبادرة هي الأولي من نوعها منذ الأزمة الشهيرة التي اعقبت لقاء فريقي الكرة بالبلدين وضم الوفد المصري النجمتين انتصار ووفاء الحكيم وعبد الرحيم حسن وآخرين.

كما حل الكاتب المسرحي السيد محمد علي رئيس البيت الفني للمسرح ضيفا علي ندوة خاصة أقيمت له بمدينة الجزائر العاصمة التي زارها علي رأس وفد مسرحي مصري، في أول مشاركة مصرية في فعالية ثقافية تقام بالجزائر عقب الأزمة الشهيرة بين البلدين.

شاهد فيديو 1

شاهد فيديو 2