لميس جابر: أرفض نقل الابتذال إلى الشاشة

فن

الأربعاء, 24 يوليو 2013 13:20
لميس جابر: أرفض نقل الابتذال إلى الشاشةلميس جابر

الكاتبة لميس الحديدى أكدت أن تدنى مستوى الحوار من أكثر الأشياء التى أثارت استياءها خاصة فى مسلسل «حكاية حياة» من كم من الشتائم والمفردات التى تصل لحد الابتذال.

ومن الخطأ ان ندرجها فى عمل فنى، فلا يمكن أن ننقل الواقع بتدنيه الى الشاشة فإذا أرادوا تسجيل الواقع فليقدموا أعمالا تسجيلية وليس عملا فنيا، أيضا مسلسل «مزاج الخير» يحظى بكثافة مشاهدة، أراه معروضا فى كل المقاهى فى الشوارع رغم كل الالفاظ المبتذلة فيه، وأعتقد أن هذه الأعمال هى نتاج ثورة يناير لأن كل فتره يأتى بعدها أعمال فنية من الطبيعى تكون متدنية مثل الأعمال

التى ظهرت بعد ثورة 67.
وأضافت الحديدى: أن «العراف» من أكثر الأعمال المتميزة هذا العام فهو بعيد عن العنف والتشنجات وأداء عادل إمام قوى فهو نفس الممثل الذى يبهرنا فى كل أعماله، ويقدم فيه سعيد طرابيك وطلعت زكريا ومحمد عبد الحافظ أدوارا متميزة وأيضا شيرين وتامر عبدالمنعم يقدمان دوران كوميديان جيدان حيث يؤدى دور الزوج المتزوج من امرأة تكبره بالإضافة الى الحبكة الجيدة للسيناريو.
وعن الشخصيات التى أثارت الجدل اعتقد صابرين قدمت دور عمرها فى مسلسل «الشك»، ومعها رغدة التى تظهر بشكل جديد، وحسين فهمى فى مسلسل «العراف» أعتقد أنه من أقوى أدواره.