رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

‮"مش ألف ليلة وليلة‮" ‬يكشف ثورة‮ ‬يناير قبل حدوثها

مسرح

الاثنين, 30 مايو 2011 08:32
كتبت ـ دينا دياب‮:‬


تساءل المؤلف وليد‮ ‬يوسف ما السر الحقيقي وراء تعنت مسئولي التليفزيون المصري‮ ‬بعد الثورة من عدم عرض مسلسله‮ "‬مش ألف ليلة وليلة‮" ‬الذي ظلم في‮ ‬عرضه العام الماضي‮ ‬بسبب دعوته لثورة‮ ‬يناير،‮ ‬وقال لـ»الوفد‮«: ‬لماذا‮ ‬يصر المسئولون عن التليفزيون من اتباع نفس طريقه تحجيم الابداع في‮ ‬الوقت الذي تتهافت القنوات الفضائية علي‮ ‬شراء المسلسل،‮ ‬فقنوات بانوراما دراما،‮ ‬والتحرير،‮ ‬والحياة تعاقدتا علي‮ ‬عرض المسلسل هذه الأيام وبدءتا في‮ ‬عرضه بالفعل والتليفزيون المصري‮ ‬الذي دخل بنسبة‮ ‬60٪‮ ‬في‮ ‬إنتاج المسلسل لم‮ ‬يعرضه ويهتم بعرض مسلسلات ليس لها علاقة بالثورة،‮ ‬فهو لم‮ ‬يعرضه سوي‮ ‬مرة واحدة في‮ ‬توقيت سيئ في‮ ‬رمضان،‮ ‬ولم‮ ‬يكمل عرض المسلسل حتي نهايته بل والأخطر أن الحلقات أحيانا كان‮ ‬يعرض نصفها دون اهتمام من المسئولين حتي‮ ‬لو كان مسلسل كارتون لكانوا اهتموا به أكثر من ذلك،‮ ‬كل هذا اتضح تبريره لأن المسلسل تناول ثورة‮ ‬يناير بكل تفاصيلها،‮ ‬وكان النظام القديم‮ ‬يعلم أن المسلسل‮ ‬يدعو للثورة لذلك منعه،‮ ‬حتي‮ ‬أن شباب الثورة اقتطفوا حوار المسلسل ووضعوا عليه مشاهد الثورة لأنها معبرة عنها‮.‬

الفيديوهات المنتشرة علي‮ ‬موقع التواصل الاجتماعي‮ »‬الفيس بوك‮« ‬وعلي‮ ‬اليوتيوب وهي‮ ‬حوار علي‮ ‬لسان أشرف عبدالباقي الذي‮ ‬يجسد دور الملك‮ ‬ينتقد فيه الثورة ويتعجب منها فبعد رئاسته للمملكة بـ3‮ ‬سنوات ويقول فيه‮: ‬لماذا‮ ‬يكرهني‮

‬الشعب رغم أن هناك من‮ ‬يحكم دولة‮ ‬30‮ ‬عاماً‮ ‬من الفساد ولا‮ ‬ينقلب أحد عليه،‮ ‬بعدها تكشف أحداث المسلسل أسباب قيام الثورة فيناقش فساد الوزراء وتكتم النظام الحاكم علي‮ ‬هؤلاء الوزراء رغم علمه بفسادهم فيدور حوار مهم بين الملك ورئيس وزارته شملول الذي‮ ‬يسأله خلال المشهد‮: ‬لماذا‮ ‬يا جلالة الملك تتمسك بالمسئولين اللي عندك وأنت مش عارف مشاكل كل واحد فيهم فيرد الملك‮: ‬إحنا عرفنا علة كل واحد فيهم وهما كمان شبعوا وحلوا ومش فاضل بس إلا أننا نحط عنينا عليهم بدل ما نجيب حرامية‮ ‬يسرقونا تاني،‮. ‬يكمل الملك حواره رداً‮ ‬علي‮ ‬وزير الداخلية‮ ‬يقول فيه‮: ‬الحرامية دول دورهم انتهي‮ ‬خلاص مافيش ملك أو حاكم بيحترم شعبه ويحط إيده في‮ ‬أيد منصر إلا إذا كان هو نفسه شيخ منصر‮.‬

ويتحدث رئيس الوزراء مع نفسه نحن نحتاج ثورة علي‮ ‬كل شيء علي‮ ‬الكسل والبطجة والجهل والقمامة اللي مالية الشوارع واحنا نقعد نتفرج علي‮ ‬الممالك اللي حوالينا ما بنعملش حاجة‮ ‬غير أننا نمص مص شفايفنا علي منظر العواطلية اللي ماليين الشوارع قاعدين طول النهار في‮ ‬الشمس لاشغله ولا مشغلة‮ ‬غير قلة الأدب علي‮

‬الخلق‮.‬

أيضاً‮ ‬يشرح بشكل مركز الفساد الذي نشره وزير الداخلية الأسبق حبيب العدل،‮ ‬حيث‮ ‬ينتقد وزير الداخلية في‮ ‬المسلسلسل شباب الثورة ويقول‮: »‬عاوزين تعملوا فتنه هي‮ ‬سبهللة،‮ ‬عاوزين تفتحوا عيون الشعب أنا نشرت الديمقراطية بمزاجي‮ ‬وأنا اللي أمشي الشعب‮«.‬

وتتحدث زوجة الملك لزوجها تعقيباً‮ ‬علي‮ ‬الثورة‮ »‬ماتستغربش من اللي حصل أوعي‮ ‬تقول إن ما حدش حذرني‮ ‬أني في‮ ‬خطر ولا ثورة،‮ ‬ديه نتيجة اللي مايهتمش بأحوال الناس لكن أنت‮ ‬يا ملك كان شغلك بس الجري‮ ‬ورا الجواري‮ ‬والبحث عن التفاهات وشرب السمن البلدي‮ ‬وتركت مصالح الناس والرعية في‮ ‬إيد شلة فاسدة مافيش واحد فيهم همه علي‮ ‬الرعية،‮ ‬وزيرك قاعد بيكذب علي الناس طول الوقت ويهمهم عن طريق المنادين بالخير ويصبرهم بأحلام كلها كذب في‮ ‬كذب‮ - ‬في‮ ‬إسقاط علي‮ ‬أنس الفقي الذي‮ ‬يعرض بإعلامه أخبارا كذابة للمشاهدين‮ - ‬وتكمل الزوجة التي‮ ‬تجسد دورها ريهام عبدالغفور والوزير الثاني‮ ‬يحكم بسياسة الحديد والنار ويمشي ورا كل فرد بصاص علشان‮ ‬يعرض عليه رشاوي‮ ‬مش علشان‮ ‬يحميه‮ - ‬في‮ ‬إسقاط علي‮ ‬وزير الداخلية،‮ ‬والثالث بيفرض ضرائب أشكالاً‮ ‬وألواناً‮ ‬علشان تفضل الناس ملهية ورا لقمة العيش وتسديد الضرائب وتعيش في دوامة ملهاش آخر وقضايا فساد وجهل وتعذيب ومافيش رعاية من أي‮ ‬نوع في‮ ‬إسقاط علي‮ ‬وزير المالية‮.‬

تحصد الثورة ثمارها في‮ ‬المسلسل ويحكم علي‮ ‬الملك ويهرب وزير العدل من الدولة بعدما‮ ‬يختم مشهده بـ»الناس ماشتفتش‮ ‬يوم حلو علشان تسبنا وتبقي علينا لأن زمن الأوامر انتهي‮ ‬ودلوقتي الكلمة للشعب‮«‬،‮ ‬هذا نموذج من المسلسلات العديدة التي‮ ‬يصر التليفزيون المصري‮ ‬علي‮ ‬التعامل معها بغباء رغم أنها أفضل من تعبر عن الوضع الحالي‮ ‬ويبحث الآن عن إنتاج مسلسلات أخري‮ ‬ويشترط أن تتحدث عن الثورة‮.‬