"‬كان‮" ‬علي نايل سينما‮.. ‬عشرة أيام من الجهل

فن

الخميس, 26 مايو 2011 16:20
اشراف:ماجدة خيرالله


كنت أنتظر بفارغ‮ ‬صبر مشاهدة الحلقة الاولي من برنامح حافظ المرازي‮ "‬بتوقيت القاهرة‮" ‬التي كان مقررا عرضه‮ ‬يوم السبت‮ ‬قبل الماضي علي القناة الثانية الارضية والفضائية المصرية،‮ ‬ولكن طال الانتظار ووجدت بدلا من البرنامج عرضا لباليه كسارة البندق‮! ‬دون اي إشارة من بعيد او قريب لأسباب تأجيل الحلقة،‮ ‬وحركت الروموت‮ ‬يمينا ويسارا،‮ ‬فوجدت كل البرامج التي تذاع علي دريم و"اون تي في‮ "‬،‮ ‬و"التحرير‮" ‬تتحدث عن الكارثة التي حدثت في ماسبيرو والتصادم بين المعتصمين الاقباط ورجال الأمن،‮ ‬كل الناس بتتكلم عما‮ ‬يحدث في ماسبيرو إلا التليفزيون المصري الذي تقع أمامه الاحداث دون أن‮ ‬يفكر في نقلها‮! ‬لم أصدق نفسي،‮ ‬وعدت مرة اخري الي القناة الثانية المصرية لقيت كسارة البندق لسه شغالة،‮ ‬ثم عرجت علي القناة الاولي وجدت علاء بسيوني بيتكلم في موضوع فارغ،‮ ‬وفي الطريق مريت علي قناة نايل سينما قلت اقف شوية اشوف بيقولوا إيه،‮ ‬وجدت ان الكلام عن مهرجان‮ "‬كان‮" ‬السينمائي فقلت كويس أدينا بنتابع الاحداث العالمية،‮ ‬ولكن صدمتي كانت شديدة،‮ ‬فقد استضاف الاستديو التحليلي المخرج التليفزيوني،‮ ‬محمد فاضل في اليوم الاول لأحداث المهرجان؟؟ فأصابتني الدهشة،‮ ‬لأني اعرف ان محمد فاضل لاعلاقة له بمهرجان‮ "‬كان‮"‬،‮ ‬ولا بالسينما العالمية،‮ ‬وكانت مذيعة الحلقة إنجي علي،‮ ‬وهي متخصصة في البرامج الخفيفة التي تقترب من الهلس،‮ ‬ووجدتها تسأل محمد فاضل عن مشاكل الدراما التليفزيونية ثم وجدت انها لابد أن تذكر شيئا عن مهرجان كان فسألته عن النجم العالمي‮ "‬شون بين"؟؟ فقال بلغة العارف ببواطن الأمور،‮ ‬أنه ممثل انجليزي كويس،‮ ‬فقلت لنفسي‮ ‬يا مساء الفتاوي،‮ ‬شون بين ممثل امريكي والغلطة مش بسيطة،‮ ‬تشبه بالظبط لما تلاقي واحد جاهل بيقول المخرج العراقي محمد فاضل‮! ‬ماهو مش كل من‮ ‬يتحدث الانجليزية‮ ‬يبقي انجليزي‮! ‬وشغلني التفكير في الاسباب التي دعت برنامج سينمائي المفترض أنه‮ ‬يقوم بتغطية مهرجان كان لاستضافة المخرج التليفزيوني محمد فاضل،‮ ‬ووجدت الاجابة في عمر زهران رئيس القناة،‮ ‬الذي‮ ‬يؤمن بمقولة اللي‮ ‬يتجوز أمي،‮ ‬ويبدو أنه أدرك بذكائه الحاد أن محمد فاضل من المقربين من رئيس الاتحاد سامي شرف هذه الايام السودة،‮ ‬ولذلك تم اختياره في لجنة المذيعات التي لم تسفر عن شيء،‮ ‬وتعرض له القناة الثانية إعادة لمسلسل أبو العلا البشري.‮
‬وعلي مدي علمي أن القناة الثانية مثل الاولي لا تعرض في الاوقات الساخنة،‮ ‬مسلسلات قديمة،‮ ‬ولكن في التليفزيون المصري كل شيء مباح،‮ ‬طالما صاحب المحل مبسوط،‮ ‬ورغم حالة الجهل الشديد والمعلومات الخاطئة

التي رددتها المذيعة إلا أن رئيس قناة نايل سينما استعان بها لتقديم الحلقات التالية،‮ ‬وفي اليوم الثاني استضافت صحفية من الاهرام،‮ ‬لا اذكر اسمها،‮ ‬وسألتها عن فيلم شجرة الحياة للمخرج تيرانس ماليك وهو الفيلم الذي‮ ‬يجمع بين شون بين وبراد بيت للمرة الاولي،‮ ‬ولن أشغل بالك بطريقة المذيعة في نطق الاسماء بطريقة مضحكة،‮ ‬ولكن دعونا نتحدث عن ضحالة الحوار وسخافته،‮ ‬ولكن لأنقلكم الي اليوم الثالث،‮ ‬حيث استضافت‮ "‬إنجي علي‮" ‬الناقد عصام زكريا وسألته تفتكر مصر ممكن تحصل علي السعفة الذهبية؟ وكاد الرجل أن‮ ‬يفقد وعيه من‮ ‬غباء السؤال،‮ ‬ولا اعرف كيف تمالك أعصابه وأجابها بهدوء،‮ ‬مصر مش مشاركة في مسابقة المهرجان،‮ ‬ولا في أي برامج رسمية.
‮ ‬ولكن فيلم‮ ‬18‮ ‬يوم اللي إحنا فرحانين بيه"دي من عندي‮" ‬بيعرض علي هامش المهرجان،‮ ‬وفي اليوم اللي بعده استضاف البرنامج الكاتبة فريدة الشوباشي والصحفي عبدالمنعم سعد،‮ ‬ولم تتوقف إنجي علي عن طرح نفس الاسئلة الغبية،‮ ‬وسألت عن حكاية القائمة السوداء،‮ ‬ووجدتها فرصة للاتصال بطلعت زكريا،‮ ‬الذي ردد نفس الكلام الذي سبق له ذكره ويحمل إساءة بالغة وإهانة لشباب ثورة‮ ‬يناير‮! ‬وكادت الكاتبة فريدة الشوباشي تفقد صوابها ولكنها لم تعلق،‮ ‬علي حديث طلعت زكريا،‮ ‬خاصة عندما وجدت المذيعة‮ "‬إنجي علي‮" ‬تدعوه بإلحاح لقبول دعوة البرنامج،‮ ‬ليكون ضيفا عليها وعلي نايل سينما،‮ ‬وكأن التليفزيون المصري اصبح بيت أبوها‮! ‬وما صدقنا خلصنا من إنجي علي التي سافرت بعد ذلك لمهرجان كان حتي أتحفنا البرنامج‮ ‬بالمذيع تامر شلتوت وهو صاحب فضيحة استضافة بعض العاهرات من شوارع كان وتقديمهن باعتبارهن نجمات سينما كان ذلك في العام الماضي وبرر تامر شلتوت فعلته بأن المخرج عمر زهران الذي كان مسئولا عن وفد التليفزيون المصري هو الذي طلب منه عمل لقاء مع هؤلاء النسوة‮! ‬ما علينا كان هذا في العام الماضي وقلت في نفسي‮ ‬يمكن السنه دي ربنا‮ ‬يفتح عليه،‮ ‬ويكون تعلم بعض الاشياء ومنها تحضير المادة التي سوف‮ ‬يتحدث عنها؟ ولكن‮ ‬يبدو ان البرنامج ليس له فريق إعداد وكل مذيع واجتهاده الشخصي وكان السؤال الذي ظل تامر شلتوت‮ ‬يردده طوال الايام الباقية من
متابعة مهرجان‮ "‬كان‮"‬،‮ ‬عن مدي تدخل السياسة في اختيار افلام المسابقة وفرض جوائزها،‮ ‬وفي استضافة للناقد رامي عبدالرازق أكد ان السياسة تلعب دورا كبيرا في مهرجان‮ "‬كان‮"‬،‮ ‬بدليل دخول افلام ايرانية في البرنامج الرسمي‮ "‬نظرة ما‮" ‬لاثنين من المخرجين هما جعفر بناهي ومحمد رسولوف،‮ ‬وأكد الناقد وقد بني رأيه علي معلومات قرأها في مدونة لأمير العمري،‮ ‬أن الافلام‮ ‬الايرانية لا تستحق المشاركة ومستواها ضعيف‮! ‬واضاف متهكما أن كل من جعفر بناهي ومحمد رسولوف وهما قيد الحبس بعد الحكم عليهما بالسجن ومع ذلك قاما بإخراج فيلميهما وإرسالهما سراً‮ ‬لإدارة المهرجان وتساءل رامي عبدالرازق في سخرية كيف‮ ‬يكون ارسال الافلام سرا وقد جاء مع وفد رسمي‮! ‬وللأسف فإن معلومات الناقد الشاب‮ ‬ينقصها الدقة لأن الافلام الايرانية مثل‮ ‬غيرها لا تحضر للمهرجان مع وفد رسمي‮! ‬والوفد الرسمي كما نعلم‮ ‬يعني أطرافا من الحكومة وهو أمر لا‮ ‬يحدث في اي مهرجانات عالمية مطلقا،‮ ‬ولكن بالطبع فإن الافلام خرجت من ايران مع اشخاص قد‮ ‬يكونون من اصدقاء احد المخرجين أو من المشاركين في اي من الفيلمين وعلي هذا فلا‮ ‬يمكن اعتبارهما وفدا رسميا‮! ‬خاصة أن الافلام لا تمشي ولا تتحرك وحدها ولابد وان‮ ‬يحملها شخص أو اشخاص لتسليمها لإدارة المهرجان،‮ ‬أما القول ان مستوي الافلام رديء أو متواضع فهو امر مردود عليه بأن احدهما وهي الي اللقاء الذي اخرجه محمد رسولوف قد فاز بجائزة الاخراج في قسم نظره ما وبإجماع لجنة تحكيم محترمة مكونة من عدد من السينمائيين ذوي جنسيات مختلفة ويرأسهم المخرج الصربي أمير كوستاريسيا وهو فنان محترم ولا‮ ‬يمكن ان‮ ‬يكون له حسابات أو أجندات خارجية‮! ‬ومع ذلك فيمكن ان‮ ‬يكون رأي الناقد رامي عبدالرازق له ما‮ ‬يبرره رغم انه لا‮ ‬يعتمد علي معلومات صحيحة،‮ ‬ولكن المشكلة أن المذيع تامر شلتوت أخذ هذا الرأي كأحد المسلمات وظل‮ ‬يردده ويؤكده في كل الحلقات التالية من البرنامج‮!‬

وكنت اعتقد أن قناة متخصصة في السينما لا‮ ‬يمكن ان تقع في كل تلك الاخطاء الفادحة وتروج لمعلومات خاطئة تضلل بها الجمهور،‮ ‬وتسيء الي واحد من اهم مهرجانات السينما العالمية،‮ ‬وهنا‮ ‬يلح علي عدة أسئلة وليس سؤالا واحدا،‮ ‬هو التليفزيون المصري مالوش صاحب؟ ولماذا‮ ‬يبقي سامي الشريف علي شخص مثل‮ "‬عمر زهران‮" ‬الذي هبط بمستوي قناة نايل سينما الي الحضيض،‮ ‬ومع ذلك لايزال‮ ‬يحتفظ بموقعه وكأن الأربعين ألف موظف الذين‮ ‬يعملون في مبني التليفزيون ليس بينهم شخص مناسب،‮ ‬يمكنه أن‮ ‬يدير قناة نايل سينما،‮ ‬غير‮ "‬عمر زهران"؟ ثم اين السيدة هالة حشيش رئيسة قطاع القنوات المتخصصة،‮ ‬ولماذا لا تتابع ما تقدمه القنوات التي تتبعها،‮ ‬وكيف تسمح بهذا الهراء والأهم من ذلك لماذا تظل في موقعها؟ حتي الآن وهي أكثر مسببات‮ ‬غضب العاملين بالمبني،‮ ‬أما السؤال الاكثر إلحاحا فهو أين أعضاء مجلس الأمناء،‮ ‬الذين اختارهم رئيس الوزراء لإصلاح حال التليفزيون المصري؟ وماهو دورهم بالضبط؟ ولماذا لم‮ ‬يقدمون استقالاتهم بعد فضيحة وقف برنامج شارع الكلام،‮ ‬علي الهواء اثناء حوار مع بثينة كامل؟؟ وهي فضيحة لم تحدث ولا حتي علي قناة توفيق عكاشة بتاع قناة الفراعين؟؟