رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"وحدات" يفوز بجائزة مهرجان الإسماعيلية الـ16

مسرح

الاثنين, 10 يونيو 2013 12:02
وحدات يفوز بجائزة مهرجان الإسماعيلية الـ16جانب من حفل الختام
كتب- محمد فهمى:

اختتم أمس بقصر ثقافة الإسماعيلية الدورة السادسة عشر لمهرجان الإسماعيلية السينمائى الدولى للأفلام التسجيلية والقصيرة، وبدأ الحفل بكلمة السينمائى كمال عبد العزيز رئيس المهرجان، والذى طلب الوقوف دقيقة حداد على روح الكاتب الصحفى والناقد السينمائى أشرف بيومى، الذى توفى فى المغرب أثناء مشاركته فى مهرجان مارتيل السينمائى.

وعبر كمال عبد العزيز في كلمته عن سعادته بختام المهرجان الذى حقق نجاحا كبيراً، موجهاً شكره لأبناء مدينة الإسماعيلية الذين تطوعوا للعمل فى المهرجان، مؤكدا أنه تم تغيير شكل الجائزة من تمثال إلى السمسمية لأنها رمز لمدن القناة.
وتحدث محمد حفظى مدير المهرجان، موجها الشكر لكل من ساهم فى العمل بالمهرجان قائلا: إن المهرجان أقيم رغم الظروف الصعبة التى نمر بها.
وفي ختام الحفل تم تكريم المخرجة

المصرية تهانى راشد، وتسلمت دروع التكريم، بينما اعتذر عن عدم الحضور المخرج الإيطالى جيان فيتوريو بالدو، بسبب ظروفه الخاصة، وأرسل رسالة مصورة للمهرجان، ثم تم إعلان جوائز المهرجان، وفاز بجائزة أفضل فيلم روائى قصير فيلم "وحدات" إخراج ليوفا جادليكى إنتاج "رومانيا وفرنسا"، وقيمتها 3 آلاف دولار، بالإضافة إلى تمثال المهرجان وشهادة تقدير، وحصد جائزة لجنة التحكيم للفيلم الروائى القصير الفيلم الإيرانى "وميض" إخراج أوميد عبدالله، وقيمتها ألف دولار، وحصل الفيلم الأستوني الروائى القصير "الوقت لن يتوقف" إخراج مونيكا سيمينس علي تنويه خاص.
كما فاز بجائزة أفضل فيلم تحريك الفيلم البولندى "توتو" إخراج زبيجنيو كزابلا,
وقيمتها 3 آلاف دولار، وحصل الفيلم البولندى "رقصة الموت" علي جائزة لجنة التحكيم لفيلم التحريك وقيمتها ألف دولار، وأهدت لجنة التحكيم فيلم التحريك المصري" "اتنين" إخراج مختار طلعت.
وذهبت جائزة أفضل فيلم تسجيلى طويل للفيلم الدنماركى "عالم ليس لنا"، وقيمتها 3 آلاف دولار، بينما فاز بجائزة لجنة التحكيم الفيلم التسجيلى الطويل "أرواح الأسد" وقيمتها ألف دولار وهو إنتاج إيطالي إسباني.
وفاز بجائزة أفضل فيلم تسجيلى قصير الفيلم الإيرانى "ماشتى إسماعيل" وقيمتها 3000 دولار، وحصد جائزة لجنة التحكيم الفيلم التسجيلى القصير المصرى "بورتريه ذاتى" وقيمتها ألف دولار.
أما جوائز لجان التحكيم الفرعية فذهبت جائزة جمعية أكت لأكثر فيلم يتناول قضايا المرأة وهمومها للفيلم التركى "اختفى إلى الزرقة"، وذهبت جائزة جمعية النقاد السنيمائيين المصريين للفيلم اللبنانى "ليال بلا نوم"، وحصد جائزة الجزيرة الوثائقية فيلم "محمد ينجو من الماء" إنتاج مصر وفرنسا، وفاز بجائزة الجمعية المصرية للرسوم المتحركة جائزة أفضل فيلم عربى "اثنين" وأفضل فيلم أجنبى "يوم معاد".