حق الأداء العلنى سيغير وجه الدراما المصرية

أحمد ماهر: برنامجى للنهوض بالنقابة لا يبارى

فن

الثلاثاء, 24 مايو 2011 19:35
كتب- محمود النجار:


أحمد ماهر صاحب أشهر معركة ضد قيام ممثل من الشام بدور رجل صعيدى بلهجة صعيدية تصعب على بعض الفنانين المصريين, وعاتب النقابة على عدم القيام بدروها فى حماية الفنان المصرى من التعدى على حقوقه. تقدم منذ أيام بأوراق ترشحه لمنصب نقيب المهن التمثيلية, فما الذى يطمح إليه من ترشحه, وماهو برنامجه لتحقيق هذا الطموح.

"بوابة الوفد" التقته فكان هذا الحوار

*أعلنت عن ترشحك لمنصب نقيب المهن الثمثيلية, فما دافعك إلى ذلك رغم غيابك سنوات طويلة عن العمل النقابى؟

**أولا أنا لم أغب عن العمل النقابى مطلقا, فقد شغلت منصب عضو مجلس نقابة لدورتين متتاليتين, وبعد ذلك فضلت أن أخدم النقابة والفنانين من خارج مجلس النقابة, وكنت دائم الإرسال لاقتراحات أقدمها للمجالس المختلفة محاولة منى المساهمة فى حل ما مشكلات الزملاء.

وعندما لم تجد اقتراحاتى آذانا صاغية, وأهملت ووضعت فى الأدراج فرأيت أنه من واجبى العمل

من موقع أكثر تأثيرا للنهوض بالنقابة بعد أن أصبح الخط البيانى للفنان والفن المصرى منكفئا, منكسرا, فأعددت العدة ببرنامج طموح لتفعيل القانون النقابى أتحدى من يبارينى فيه وفى نزاهته لشفاء النقابة من مرضها الذى تمر به منذ سنوات.

*تكلمت أكثر من مرة عن حق الأداء العلنى للفنان, فهل هو إحدى آلياتك فى تنفيذ برنامجك؟؟

**حق الأداء العلنى الذى ننادى به منذ زمن بعيد وأؤكد لك أن وجه الدراما سيختلف تماما عند إقرار حق الأداء العلنى للفنان, حيث سيعود للفنان جزء من حقوقه المادية التى طالما كانت مهدرة لصالح المتاجرين بالفن.

وبرنامجى باختصار حماية المهنة وأبنائها, تشغيل أعضاء النقابة وأركز على أن تشغيل الأعضاء لا يجدى بالخواطر والرجاءات كما فعل د.أشرف زكى النقيب السابق, وهو جهد

مشكور له طبعا, ولكن الأمر لا بد أن يدخل فى إطار مؤسسى, وهو ما أركز عليه ببرنامجى.

وأطمح فى إيجاد دور كامل بأحد المستشفيات لخدمة الفنانين وأسرهم لتلقى العلاج بشكل يحفظ لهم آدميتهم قبل مكانتهم, وكلنا يعلم ما تعرض له الكثير من الفنانين فى ظروف علاجهم.

*لام الكثير على تورط أشرف زكى فى العمل السياسى بتأييده مبارك أثناء الثورة, فهل ترى لزاما على الفنان الانخراط فى العمل السياسى؟

**بالطبع يجوز انخراط النقابات فى العمل السياسى, بل يجب عليهم فعل ذلك فالفنان لا ينفصل عن واقعه الاجتماعى والاقتصادى والسياسى, وإن انفصل سيخسر نفسه كفنان وكإنسان, لذلك كان لى عتاب على د.السيد البدوى رئيس حزب الوفد وسألته كيف لا يمثل الفنان فى الوفد الشعبى المصرى للبلاد الأفريقية أثيوبيا وأسوان, وقد أبدى تفهمه ووافقنى على رأيى.

*ما هى – برأيك- مواصفات النقيب المثالى؟؟

**هناك نموذجان يمثلان مدرستين مختلفتين فى عمل النقيب، النموذج الأول كان للفنان الراحل حمدى غيث, والثانى لأستاذنا زكريا سليمان, وأرى نفسى ميالا بل ومقتديا لنموذج حمدى غيث, حيث كان قلبه ينبض بحب النقابة, مهموما بمشاكل الفنانين, مشاركا لهم فى كل مناسباتهم.

شاهد الفيديو: