عمر الشريف يعود مع "جحا الساذج" إلى "كان"

فن

السبت, 25 مايو 2013 13:11
عمر الشريف يعود مع جحا الساذج إلى كانعمر الشريف
خاص - بوابة الوفد:

فيلم «جحا» للمخرج جاك باراتيى هو الذى عرَّف جمهور السينما فى أوروبا بعمر الشريف.

مما جعل المخرج ديفيد لين يرشحه لبطولة فيلم لورانس العرب، عرض فيلم «جحا الساذج» فى «كان» عام 1957، وكان الفيلم الثانى لكلوديا كاردينال، التى تمثل فيه دور خادمة تاج العلوم، وأول فيلم يشارك فيه عمر الشريف بعد أن شاهد باراتيى صورة له فى مجلة وهو فى عمر الـ22، وحاز الفيلم على جائزة الفيلم الدولى فى نهاية مهرجان

«كان» فى ذلك الوقت، وجرى إنجاز نسخة مرممة انطلاقاً من النسخة السلبية الأصلية من المحفوظات الفرنسية للفيلم CNC، بالتعاون مع ديان باراتيى، ابنة المخرج للعرض فى «كان».
وجاك باراتيى هو مخرج نادر فى عصره، يكرّم فى إطار قسم «كان كلاسيك» حيث تعرض نسخة مرممة له نكتشف فيه عمر الشريف فى بداياته فى دور فتى ساذج يلتقى بعالم محترم من
الجيران.
مخرج الفيلم جاك باراتيى جعل من أفريقيا عام 1950، مكاناً لأول أفلامه الروائية، بعد أن كان قد أنجز ما يزيد قليلاً على عشرة أفلام قصيرة، قال المخرج آنذاك إنه «يريد دخول العالم العربى»، فوجه له أحد أصدقائه النصيحة بقراءة كتاب جحا الساذج، من تأليف ألبير جوسيبوفيسى، الصادر عام 1919، تروى القصة حكاية جحا، غبى القرية، ساذج وأمى، يلتقى مع أحد الجيران عاقل ومحبوب يحترمه الجميع هو تاج العلوم، يتفق الاثنان معاً ضد كل ما له صلة بالعقل.
قال جاك باراتيى عن اقتباسه القصة لللسينما إنه كان دائماً مفتوناً بـ«الكائنات الطبيعية» غير المثقفة.