رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نايل لايف تغلي ‬ونفوذ القدامي‮ ‬يتصاعد

مسرح

الأحد, 22 مايو 2011 19:28
كتب ـ أحمد عثمان‮:‬


بدأ حسين زين القائم بتسيير الاعمال في‮ ‬قناة نايل لأيف في‮ ‬اعداد خطة برامجية جديدة لتغير شكل القناة وتحسين صورتها رغم وجود حالة من الثورة والغضب المكتوم بين جموع العاملين بالقناة بسبب سرعة سيطرة عدد من الضالعين في‮ ‬القناة خاصة من المخرجين ومدير الانتاج علي‮ ‬زمام الأمور بالقناة ومحاولة الاستئثار بالبرامج‮. ‬والتقرب من حسين زين علي‮ ‬حساب باقي‮ ‬العاملين الذين هددوا بتصعيد الاحتجاج في‮ ‬حالة استمرار نفوذ هؤلاء المقربين من زين وهالة حشيش رئيس قطاع القنوات المتخصصة وكانت بداية حالة الغضب من برنامج جديد‮ ‬يتم التجهيز له في‮ ‬سرية تامة بعنوان‮ »‬صفحة جديدة‮« ‬والمرشح لاخراجه هشام عبدالخالق و‮» ‬برديوسر‮« ‬هشام لطفي‮ ‬ويشارك في‮ ‬تقديمه بجانب عدد من مذيعي‮ ‬قطاع الاخبار كل من أحمد سمير

ولينا شاكر والبرنامج بديل لبرنامج‮ »‬من قلب مصر‮« ‬الذي‮ ‬كانت تقدمة لميس الحديدي‮ ‬وأكد شهود العيان أن زين شوهد وهو‮ ‬يتجول في‮ ‬القناة ومكاتبها بصحبة عدد من مديري‮ ‬الانتاج والمخرجين الذين‮ ‬يحاولون استحالة زين علي‮ ‬حساب زملائهم وطالب بعض المحتجين بضرورة إرساء قواعد العدالة في‮ ‬توزيع البرامج خاصة بعد رحيل دينا رامز‮. ‬واتهم عدد من العاملين بالقناة هالة حشيش بالتحيز لعدد معين من العاملين وخصهم بالبرامج والعمل بأكثر من وظيفة علي‮ ‬حساب الآخرين مما‮ ‬يهدد بتفجر الاوضاع مجددا وعلق العاملون آمالهم علي‮ ‬وجود حسين زين وخبرته الإعلامية في‮ ‬تحقيق مبادئ العدالة والتقدم بشكل القناة حتي‮ ‬لا
تتجدد الاوضاع المتردية بـ‮ »‬نايل لايف‮« ‬خاصة في‮ ‬ظل وجود برامج مستهلكة وتستخف بعقول المشاهد وتستهلك ميزانيات ضخمة ويجب وقفها وإحلالها ببرامج جديدة تتواكب مع الظروف الحالية وتخلق فرص عمل للعاملين بالقناة‮.‬

‮ ‬للاسف الشديد مازال وليد بليغ‮ ‬مدير عام الاعداد والتنفيذ بالقطاع‮ ‬يعبث بخريطة قناة نايل لايف‮. ‬ومازال مصرا علي‮ ‬عرض البرنامج الاستفزازي‮ ‬أحمد واحد وأغرب شيء هو عرض أغنيات أم كلثوم وعبدالحليم حافظ في‮ ‬الخامسة صباحا حتي‮ ‬يشاهدها الاشباح بالاضافة لعرض مجموعة من البرامج القديمة التي‮ ‬اثبت فشلها وربما الحسنة الوحيدة حاليا في‮ ‬نايل لايف هي‮ ‬عرض برنامج علي‮ ‬المكشوف الذي‮ ‬تقدمه المجتهدة مني‮ ‬الحسيني‮.‬

بينما هدأت الاوضاع في‮ ‬القناة الفضائية المصرية بعد تولي‮ ‬وليد التاجي‮ ‬رئاسة القناة واستقبله العاملون بحفلة ووعد التاجي‮ ‬بتغير شكل القناة الفضائية المصرية بعد ان سقطت في‮ »‬فخ‮« ‬المثل والرقابة بسبب إدارة جمال الشاعر رئيسها السابق وتفرغه لبرامج ومصالحه رغم خطورة دور القناة في‮ ‬نقل صورة مصر للعالم والمصريين بالخارج‮.‬