بعد وصوله لمقعد رئيس الاتحاد

شكرى أبو عميرة: رمضان واللائحة المالية وشكل الشاشة على رأس اهتماماتى

فن

الخميس, 23 مايو 2013 12:34
شكرى أبو عميرة: رمضان واللائحة المالية وشكل الشاشة على رأس اهتماماتىشكرى أبو عميرة
كتبت - أنس الوجود رضوان:

جاء شكرى أبو عميرة كرئيس لاتحاد الإذاعة والتليفزيون خلفاً لإسماعيل الششتاوى الذى بلغ سن المعاش وسط أصعب الظروف التى يمر بها ماسبيرو من اعتراضات على اللائحة، واعتصام البعض متهماً القيادات بانحيازها للحزب الحاكم، ورغم هذا يوجد ارتياح لدى العاملين بتقلد أبو عميرة للمنصب، لأنه ابن التليفزيون وليس من خارج المبنى.

بعد وصوله للمقعد تحدثنا إليه، قال لـ«نجوم وفنون»: «إن المرحلة القادمة ستشهد تغيراً كبيراً على مستوى الشاشة ومحتوى البرامج، وسيكون للمشاهد دور فى اختيار البرامج التى يريدها وتحقق طموحاته، خاصة أن التليفزيون بكل قنواته ملك للشعب.
أضاف أنه بصدد عقد اجتماع موسع مع رؤساء القطاعات والقنوات للوقوف على صيغة جديدة للإدارة، وفتح آفاق جديدة للإعلام، مع عقد اجتماع دورى للعاملين مع المسئولين لمعرفة المشاكل التى تعرقل العمل، وأضاف أبو

عميرة أن اللائحة المالية للعاملين سيتم دراستها للوصول إلى حل وسط يرضى جميع الأطراف ويحقق العدالة الاجتماعية حتى لا يضار أحد.
وقال إن الخريطة الرمضانية يتم الإعداد لها، ونسعى لاختيار مسلسلات رمضان وتوزيعها على قنوات التليفزيون، بجانب بعض المسلسلات التركية، والعمل على جلب الإعلانات إلى شاشات التليفزيون، وتوسيع دور شركة صوت القاهرة فى الإنتاج والتسويق مع القطاعات الإنتاجية الأخرى بالاتحاد، ورمضان فرصة لظهور هوية كل قناة، والبعد عن تكرار وتشابه البرامج، وتقييمها بصفة مستمرة حتى يتاح لنا تطويرها.
وأشار إلى قناة الأخبار التى تمثل الإعلام المصرى لتخصصه باعتبارها قناة إخبارية متخصصة، وسوف ندعمها بشكل كبير لأنها منافس حقيقى للقنوات الإخبارية الأخرى،
وافتتاح استوديو 5 ساعد بشكل كبير فى إطار النشرات والبرامج بتقنيات حديثة، فيوجد فى القناة مجموعة متميزة من العاملين.
وناشد شكرى كل إعلامى أن يضع ضميره أمامه وهو يناقش أية موضوعات تمس استقرار مصر حتى نعيد بناء الوطن مرة أخرى، ونشر ثقافة الحوار بشكل يضمن احترام الآخر، وعدم حجب المعلومات على المشاهد، وأن يلتزم الإعلامى بمعايير الإعلام التى تربينا عليها.
وقال إن وزير الإعلام لم يعط أية تعليمات له بمنع شخصيات سياسية من الظهور على القنوات، بل البرامج تقدم جميع الطوائف السياسية.
ويشير أبو عميرة إلى ضرورة تطوير الاستديوهات ومدها بأجهزة حديثة، مع افتتاح استديوهات بالتليفزيون لتسهيل تصوير البرامج بدلاً من التأجير الخارجى الذى يكلفنا ملايين الجنيهات، ويزيد من العبء المالى على الاتحاد.
ويرى أبو عميرة أن الإذاعة المصرية لها مكانتها عند المستمع المصرى والعربى، وبها أعمال متنوعة تشبع رغبة المستمع داخلياً وخارجياً، والشبكات الإذاعية لها جمهور كبير، وسوف ندعمها ونطور أجهزتها، وتذيع فى رمضان القادم ما يسعد المستمع من مسلسلات وسباعيات ومسلسلات وبرامج.