العاملون بقطاع الإنتاج يعارضون شراء مسلسلات رمضان

فن

السبت, 21 مايو 2011 16:21
أ.ش.أ:


رفض العاملون بقطاع الإنتاج باتحاد الإذاعة والتلفزيون قرار رئيس الاتحاد الدكتور سامى الشريف بشراء مسلسلات من إنتاج القطاع الخاص وذلك بعد عرضها على الرقابة تمهيدا لعرضها على الشاشة المصرية فى شهر رمضان القادم.. مؤكدين أن قطاع الإنتاج قد حرم من التمويل اللازم لإنتاج المسلسلات الدرامية التي تم اختيارها بعناية لمناصرة الثورة والثوار.

وطالب العاملون فى رسالة وجهوها للكاتبة سكينة فؤاد عضو مجلس أمناء اتحاد الاذاعة والتلفزيون اليوم السبت بعودة قطاع الإنتاج إلي دوره الرئيسي في الاستفادة من مواهب وطاقات النجوم من ممثلين ومخرجين ومؤلفين وكل العناصر الفنية،

مما يقلص ميزانيات الإنتاج فى الاتحاد.

وأوضحوا فى الرسالة الموقعة باسم عدد كبير من العاملين بالقطاع من بينهم المخرج إسماعيل عبد الحافظ، والمخرج سامي شحاتة، والمخرج هشام عكاشة - أن كافة العاملين يعيشيون في حالة احتقان دائم من عدم وجود موارد مالية للإنتاج ومع ذلك يقوم رئيس الأتحادعلى حد قولهم - بشراء مسلسلات القطاع الخاص.

وطالب العاملون بقطاع الانتاج بإقالة سامي الشريف لإهماله متعمدا انتاج الأعمال الدرامية وشراء مسلسلات القطاع الخاص واهدار أموال الشعب المصري

حيث ان الاعلام يملكه المصريون وايضا شراء اعمال بعض النجوم التي اهانت الثورة والثوار.

وقالوا إن الاتحاد يتعمد اغتيال الدور الريادي للإنتاج الدرامي وتعطيله ووضع العقبات أمامه من عدم وجود الموارد المالية للإنتاج لصالح جهات بعينها.

ودعوا فى رسالتهم مجلس أمناء إتحاد الاذاعة والتلفزيون إلى مساندة الإعلام المصري وتوفير الموارد المالية لجهات الانتاج المختلفة حيث انها تدر عائدا ماليا

ضخما لمصر .. وطالبوا بعدم شراء مسلسلات نهائيا بل ونترك المنتجين للإعتماد على أنفسهم لتوزيع أعمالهم بعيدا عن شراء الإتحاد لهذه المسلسلات.

كما دعوا إلى عودة استديوهات قطاع الانتاج ( 1،2،5،10) للقطاع، مما يقلل النفقات الانتاجية والتي تم تخصيصها لصالح برامج ليس لها معنى رغم وجود مسرح التلفزيون المهجور الذي يكلف خزينة الإتحاد 5 ملايين جنية سنويا.