فيديو..غياب النجوم الشباب عن أوسكار السينما

فن

السبت, 21 مايو 2011 12:27
كتب- رأفت غانم:علياء سعيد


على الرغم من إلغاء العديد من المهرجانات الفنية نظرا للظروف التي تمر بها البلاد إلا أن مهرجان أوسكار السينما المصرية قررعقد دورة استثنائية - الدورة الثانية والثلاثين- والتي خُصصت فقط لتكريم المبدعين التي تناولت أعمالهم الفنية قضية الفتنة الطائفية وأكدت على أهمية الوحدة الوطنية بين المسلمين والمسيحيين دون أن يضم المهرجان مسابقة للأفلام كما جرت العادة في دوراته السابقة.
وباستثناء الفنان أحمد عزغاب النجوم الشباب عن حفل المهرجان الذي أقيم أمس الجمعة بأحد كبرى الفنادق بالقاهرة على الرغم من تكريم العديد منهم مثل بشري وآسر ياسين وبسمة.
أقيم الحفل وسط اجراءات أمنية مشددة، إلى أن العديد من الصحفيين كادوا ألا يدخلوا قاعة

الحفل بسبب تلك التشديدات .
بدأ حفل التكريم بفقرات غنائية متنوعة ضمت مطربين من مصر ولبنان وتونس لم يلاقوا استحسان الحضور فيما عدا المطربة عزة بلبع التي شدت بمجموعة من أغاني الشاعر الكبير أحمد فؤاد نجم.
وقام الدكتورعبد المنعم سعد رئيس المهرجان ومؤسسه بمنح دروعا خاصة للمكرمين وهم، عزت العلايلي، ومحمود ياسين، ونبيلة عبيد، وإلهام شاهين وسعيد صالح وأحمد عز، وأحمد أدم ولبلبة ومحمد لطفي؛ ومن المخرجين داود عبد السيد ومحمد أمين ومحمد دياب بينما تغيب عدد من المكرمين مثل هند رستم وميرفت أمين وسمير صبري ومعالي
زايد.
كذلك تم تكريم عدد من الأفلام التي تناولت قضية الوحدة الوطنية ومنها، "الشيخ حسن" بطولة وإخراج حسين صدقي، و"الناصر صلاح الدين" بطولة أحمد مظهر ونادية لطفي وصلاح ذو الفقار ومريم فخر الدين وإخراج يوسف شاهين، و"شفيقة القبطية" بطولة هند رستم وحسن يوسف وإخراج حسن الإمام، و"الرصاصة لا تزال في جيبي" بطولة نجوى إبراهيم ومحمود ياسين وحسين فهمي وسعيد صالح وإخراج حسام الدين مصطفى، و"لقاء هناك" بطولة نور الشريف وزبيدة ثروت وسهير رمزي وإخراج أحمد ضياء الدين، و"إسكندرية ليه" بطولة عزت العلايلي ونجلاء فتحي ومحسن محيي الدين وإخراج يوسف شاهين.
وعلق الفنان عزت العلايلي عن الفتنة الطائفية عقب تكريمه قائلا " لافرق بين مسلم ومسيحي في مصر ففي حرب أكتوبر كلنا حاربنا من أجل بلدنا، وعلى الفنانيين أن يواجهوا الطائفية من خلال ما يقدموه من أعمال فنية تؤكد على الوحدة الوطنية".
شاهد الفيديو