لاستئصال المبيضين

بعد إزالة الثدى.. أنجلينا جولى تفكر بجراحة أخرى

فن

الجمعة, 17 مايو 2013 18:05
بعد إزالة الثدى.. أنجلينا جولى تفكر بجراحة أخرى
كتبت – ولاء جمال جـبـة:

تواصل النجمة الأمريكية الشهيرة "أنجلينا جولي" اتخاذ الإجراءات الصحية الوقائية الجريئة التي بدأتها، حيث تخطط لإجراء جراحة أخرى لاستئصال المبيضين بسبب خشيتها من طفرة جين "بي آي سي إيه 1" المسبب للسرطان.

سلّطت صحيفة "الجارديان" البريطانية الضوء على العملية الجراحية التى أجرتها الفنانة العالمية "أنجلينا جولى" باستئصال ثدييها لتفادى الإصابة بمرض السرطان.
وقالت "ماشا جيسين"، فى مقالها بالصحيفة: "حتى نفهم القرار الشجاع الذى

اتخذته جولى يجب علينا أن تستوعب ما لم تكتبه فى مقالها بصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية" مضيفةً: "قرار جولى باستئصال ثدييها والتخلى عن جراحة إزالة المبايض يعتبر ضد الممارسات الطبية الشائعة فى الولايات المتحدة وعلى الأرجح ضد جميع النصائح التى تلقتها".
وأضافت قائلةً: "إن إجراء جراجة إزالة المبايض تعتبر أمرا مختلفا لما
لها من خصوصية لدى النساء ولكن ربما لمعرفة جولى أن احتمالية إصابتها بسرطان المبايض تقترب نسبته من 50% ما يرجح احتمالية اصابتها بالسرطان وبالتالى ستواجه نفس المصير الذى عانت منه والدتها التى توفيت عن عمر يناهز الـ56 عاما، هذا ما قد يدفعها إلى القيام بهذه الجراحة".
وختاماً، قالت الكاتبة: "إن انجلينا جولى على علم بكل هذه النصائح العدوانية لذلك اختارت إلى الآن أن نستأصل فقط الثديين وأن تخبر العالم كله بقرارها لهذا يجب علينا إدراك مدى الشجاعة التى تتمتع بها".