رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رانيا فريد شوقى: أسوأ شعور هو افتقاد الوطن

مسرح

الثلاثاء, 14 مايو 2013 13:50
رانيا فريد شوقى: أسوأ شعور هو افتقاد الوطنرانيا فريد شوقي
بوابة الوفد- متابعات:

وصفت الفنانة "رانيا فريد شوقي" مسلسلها الجديد "نقطة ضعف" بأنه حالة خاصة يبحث عنها الجمهور بعيدا عن الواقع الذي يعيشه، معربة عن سعادتها بالتعاون مع النجم الكبير جمال سليمان والمخرج أحمد شفيق.

وراهنت رانيا فريد شوقي -في حوار أجرته معها النشرة الفنية بوكالة أنباء الشرق الأوسط- على نجاح مسلسلها "نقطة ضعف" وخوضه سباق الدراما الرمضانية بقوة هذا العام، معربة عن أملها في أن يحظى دورها بالمسلسل على استحسان وقبول الجمهور.

ولفتت إلى أنها رحبت بالتعاون مع النجم جمال سليمان والمخرج أحمد شفيق، نظرا لتمتع الأول بشعبية كبيرة وتقديمه للسهل الممتنع، فضلا عن كونه شخصية محبوبة ومتزنة، مشيرة في الوقت ذاته إلي أن المخرج أحمد شفيق يعد أحد أهم المخرجين البارعين الذين يمتازون بالدقة إلي جانب حرصه على الجودة مع سرعة التنفيذ.

وأوضحت أنها تجسد خلال أحداث المسلسل شخصية إنسانية رومانسية ليس لها علاقة بالشر، حيث تلعب دور أم لفتاة تخرجت في الجامعة، تسعى إلي إبعادها عن أي أزمات

تواجهها، وحل المشكلات التي تعانيها وابنتها، خاصة أنها تزوجت في سن مبكرة وانفصلت عن والدها.

وقالت إن المسلسل يؤكد أنه ليس بيننا من وُلد فولاذيًا، إنما لكل منا نقطة ضعف في حياته قد تكون المال أو الأبناء أو النساء، لافتة إلي أن ابنتها هي نقطة ضعفها الوحيدة خلال أحداث المسلسل.
مسلسل "نقطة ضعف" تأليف شهيرة سلام وإخراج أحمد شفيق، وبطولة جمال سليمان، رانيا فريد شوقي، روجينا، هالة فاخر، فريال يوسف، تهاني راشد، فيدرا، ريهام حجاج، سناء يوسف، ناصر سيف، أشرف مصيلحي، علاء زينهم وطارق الإبياري.

ودعت رانيا فريد شوقي إلى ضرورة أن تواكب صناعة الدراما متطلبات العصر، مشيرة إلى أهمية طرح موضوعات جديدة وأفكار مختلفة والاستعانة بالطبيعة الخلابة في عملية التصوير ومراعاة ذوق واحتياجات الجمهور.

وأرجعت سر انجذاب الجمهور وخاصة من النساء للدراما التركية إلي رغبته الحقيقية في

الهروب من الواقع والحياة التي يعيشها نحو عالم جديد مليء بقصص الحب والرومانسية والخيال، لافتة إلى أن أغلب الأعمال الدرامية التي يتم تقديمها تقترب من الواقع الذي يعلمه الانسان جيدا.

وأوضحت أن الدراما التركية تتميز بجودة الصورة والاهتمام بالملابس والديكور فضلا عن تنوع موضوعاتها بين الرومانسية والدراما والأكشن، والتي تحرك بدورها مشاعر الجمهور في كافة الاتجاهات.

وترى رانيا أن الفن ليس له قاعدة، حيث يعتمد على ما يتم تقديمه من طرح، مؤكدة أهمية الدفع بدماء جديدة من الشباب الموهوب لإتاحة الفرصة لها للظهور وإثبات تواجدها.

وقالت رانيا إنه على الرغم من انخفاض عدد الأعمال الدرامية التي سيتم تقديمها هذا العام وتأثر أهل المهنة والمشتغلين بالصناعة، غير أن هناك العديد من الإيجابيات التي لا ينبغي تجاهلها ومن بينها إتاحة الفرصة لجمهور المشاهدين على متابعة معظم المسلسلات والاستمتاع بها والحكم على مستواها الفني.

ومن ناحية أخرى، دعت رانيا فريد شوقي، المصريين إلي ضرورة التوحد في ظل الأحداث المتلاحقة التي تشهدها البلاد، وقالت "إن الدراما الإلهية أعظم دراما والأحداث التي نمر بها رسالة يرغب الله أن ينقلها لنا.. وأسوأ شعور هو الافتقاد إلي الوطن وعدم الشعور بالأمان"، مشددة على ضرورة العمل لدفع عجلة الإنتاج وأهمية حب الوطن وإعلاء مصلحته في المقام الأول.