رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شيرين: أدعو الله أن نخرج من هذه الأيام سالمين

مسرح

الثلاثاء, 14 مايو 2013 12:12
شيرين: أدعو الله أن نخرج من هذه الأيام سالمينشرين
حوار ــ علاء عادل:

تخرجت فى المعهد العالى للباليه ثم التحقت بكلية الحقوق، وقدمت العديد من الأدوار الثانوية حتى قدمها الفنان سمير غانم فى مسرحية «المتزوجون» وحققت نجاحاً كبيراً،

وكان نقطة انطلاقها إلى عالم السينما والتليفزيون، حيث شاركت الفنان عادل إمام مجموعة من أهم أفلامه مثل «الإرهابى» و«بخيت وعديلة 1 و2» و«هاللو أمريكا»، واشتركت مع الفنان هانى شاكر فى فيديو كليب أغنية «الحلم الجميل»، وقدمت للتليفزيون مسلسل «الوسية» و«الفرسان» و«ألف ليلة وليلة» وغيرها من الأعمال المهمة.
تشارك «شيرين» فى رمضان المقبل بمسلسل «جداول» مع الفنانة سهير رمزى فى ثانى لقاء لهما على الشاشة بعد مرور 20 عاماً على آخر تعاون بينهما، وفى حوارها مع «الوفد» تحدثت «شيرين» عن المسلسل وظاهرة الأعمال التركية التى غزت عقول المصريين والعرب.
> كيف جاء ترشيحك للعمل فى المسلسل؟
- فى البداية لابد أن أعلن عن سعادتى بالتعاون مع المخرج عادل الأعصر، الذى تعرفت عليه فى سلطنة عمان العام الماضى، ثم رشحنى للعمل فى مسلسل «جداول» هذا العام، ويعد هذا التعاون الثانى بينى وبين الفنانة سهير رمزى التى أستمتع بالعمل معها، حيث سبق وتعاونا فى فيلم «دموع صاحبة الجلالة» منذ 20 سنة، وكان ذلك قبل ارتدائها الحجاب وشاركنا البطولة الفنان سمير صبرى ولذلك هذا المسلسل يعتبر فرصة لا أستطيع أن أرفضها.
> وما الشخصية التى تجسدينها؟
- هى شخصية «سهير» صديقة «جداول» التى تقدمها الفنانة سهير رمزى، والتى تقع فى مشاكل مع أبنائها، وتربطهما صداقة جيدة منذأيام الطفولة وطبقاً لتلك العلاقة تتعرف على مشاكلها

وتحاول أن تساعدها بالرغم من أن الطبقات الاجتماعية اختلفت، وتجلب لها الزبائن، حيث إنها تعمل كخياطة موهوبة وتتوالى الأحداث بالعمل.
> لماذا اسم «جداول» هو اسم العمل؟
- «جداول» هو اسم بطلة العمل وهى شخصية معطاءة لكل من حولها بالرغم مما تمر به من مشاكل وأزمات ويتخلى من حولها عنها، وهو أيضاً اسم النهر الذى يمر بالصحراء وينبت فيها الحياة وهذه هى الشخصية.
> هل يتطرق المسلسل للأحداث السياسية التى نمر بها؟
- المسلسل بعيد عن الأحداث السياسية الموجودة الآن على الساحة، ولكنه يتطرق إلى المشاكل الاجتماعية التى تمس المواطن البسيط، والطبقة المتوسطة التى بدأت تختفى من مجتمعنا المصرى، فالجمهور أصبح لا يحتمل أن يشاهد جرعة زائدة من السياسة والدليل على ذلك انجذابه للأعمال التركية وحرصه على متابعتها مع أنها تعرض مشكلات بعيدة عن مجتمعنا وتقاليدنا المصرية.
> وهل الأحداث السياسية سبب تفوق الدراما التركية على نظيرتها المصرية؟
- قرأت العديد من الأعمال ولكن لم يتم تنفيذ أى منها بسبب الظروف الاقتصادية التى تمر بها البلد، والمثير للدهشة أن الأعمال كلها جيدة ولا توجد مشكلة فى التأليف كما يتردد، ولا يستطيع أحد إنكار وجود غزو تركى على مصر بالرغم من عرضهم لمشكلات وعادات ليست بمصرية، ولكن الجمهور يحب مشاهدتهم لأنهم يقدمون العناصر نفسها التى
تقدمها السينما الهندية من استعراضات وأغان ومشاعر والأحداث الرومانسية الكثيرة، ومع الأسف يزيد على كل ذلك أن العمل التركى يدبلج باللغة السورية.
> هل سنشهد اختلافاً فى دراما رمضان هذا العام؟
- هذا الموسم مختلف تماماً عن أى موسم مضى، ولكن هذا الاختلاف ليس لصالح أى مصرى، وأتمنى أن يستطيع الفن أن يؤثر فى الواقع المؤلم الذى أصبحنا نعيش فيه، لأن مصر بدأت الدخول فى أيام صعبة، ولا نعرف متى سوف سنخرج منها ولكنى أدعو الله أن نخرج منها سالمين.
> هل تأثر الفن بصعود الجماعات الإسلامية للحكم؟
- الفن المصرى معروف لدى العالم بتميزه ولا أقول ذلك لأنى مصرية أو لأن هذا بلدى ولكن نحن بلد لها تاريخ فنى وقمنا ببناء معظم المعاهد الفنية فى الوطن العربى، وتعليمهم معنى الفن وهناك فنانون مثل زكى طليمات والدكتور أحمد عبدالحليم ومحمد توفيق وعمر الحريرى وغيرهم من المبدعين الذين أثروا فى الفن العربى أجمع وليس المصرى فقط وبالرغم من تعرضه لهجمات شرسة لا نعرف مصدرها إلا أن الفن المصرى لن يتأثر ولن يتحكم فيه فصيل معين.
> هل تفضلين المشاركة فى الموسم الرمضانى عن غيره؟
- أنا لا أهتم بعرض أعمالى فى الموسم الرمضانى أو خارجه، فأنا أبذل مجهوداً وأقدم المطلوب منى واختار أدوارى بعناية، وأرى أن عرض العمل بعد رمضان يعطيه فرصة أكبر للمشاهدة بعيداً عن الزحام الرمضانى الذى أصبحنا نراه كل عام، وتوجد أعمال كثيرة تظلم فى هذا الموسم وتلقى نجاحاً عند عرضها للمرة الثانية بعد انتهائه، وهذا الأمر لا يشغلنى.
> تظهرين كثيراً فى دور البنت الرقيقة هل تفضلين هذا النوع دون غيره من الأدوار؟
- أنا فنانة وأحب تجسيد كل الأدوار، وأحب التنوع فى الشخصيات التى أقدمها للجمهور، ربما انحصرت فترة فى تقديم البنت الرقيقة، ولكننى قدمت أيضاً دور المرأة الشريرة فى مسلسل «الثائرة» و«أماكن فى القلب» وغيرهما، فأنا أحب التنوع وإظهار موهبتى.