في‮ ‬الدورة الـ‮ ‬64‮ ‬لمهرجان كان

‮ ‬فيلم "شجرة الحياة‮" ‬يشهد منافسة بين أقوي‮ ‬نجمين في‮ ‬كان

فن

الخميس, 19 مايو 2011 10:30


أخيرا تم عرض فيلم‮ »‬شجرة الحياة‮« ‬للمخرج تيرانس مالك،‮ ‬وهو الفيلم الذي تأخر عرضه عاما كاملا،‮ ‬حيث كان من المقرر عرضه في دورة العام الماضي لمهرجان كان،‮ ‬ولكن المخرج الذي اعتاد أن‮ ‬يقدم فيلما كل خمس أو ست سنوات ،‮ ‬فضل إجراء بعض التعديلات والإضافات حتي‮ ‬يخرج الفيلم أقرب للكمال،‮ ‬شجرة الحياة مأخوذ عن قصة كتبها المخرج نفسه،‮ ‬وهو‮ ‬يجمع لأول مرة بين اثنين من أهم نجوم السينما الأمريكية‮ "‬براد بيت‮" ‬و"شون بين‮"‬،‮ ‬ومعهما الممثلة جيسيكا كاستين،‮ ‬وتدور أحداث الفيلم في سنوات الخمسينيات من القرن العشرين،حيث نتعرف علي عائلة أمريكية مكونة من الاب براد بيت،‮ ‬وزوجته المخلصة جيسيكا كاستين وأطفالهما الثلاثة،‮ ‬يحاول الأب ان‮ ‬يزرع في اطفاله القيم النبيلة وحب الحياة،‮ ‬وإن كان اسلوبه‮ ‬يتسم أحيانا بالديكتاتورية،‮ ‬وتمر الأسرة الصغيرة بأزمة طاحنة عندما‮ ‬يمرض الأب ثم‮ ‬يتوفي تاركاً‮ ‬أطفاله في معترك الحياة،‮ ‬أما أكبر الأبناء فهو‮ ‬يشب بعيدا عن مبادئ والده،‮ ‬ويتخلي عن البراءة التي كان عليها في سنوات الطفولة،‮ ‬وتصبح أزمة الابن الذي اصبح رجلاً‮ ‬يافعا‮ "‬شون بين‮" ‬كيف‮ ‬يتغلب علي صراعه بين ما تعلمه من والده،‮ ‬وما علمته إياه الحياة‮! ‬وصل براد بيت الي مدينة كان صباح‮ ‬يوم الاثنين الماضي،‮ ‬وحضر العرض الصباحي المخصص للنقاد،‮ ‬ثم حضر المؤتمر الصحفي الذي اقيم للفيلم مع بطلته،‮ ‬بينما تغيب المخرج تيرانس ماليك عن المؤتمر الصحفي،‮ ‬لأنه لا‮ ‬يحب مواجهة النقاد والصحفيين،‮ ‬واعتذر‮ "‬براد بيت‮" ‬عن‮ ‬غياب المخرج،‮ ‬معللا ذلك بأنه قال في فيلمه كل ما‮ ‬يريد قوله،‮ ‬ولم‮ ‬يحضر شون بين العرض الصباحي للفيلم ولا المؤتمر الصحفي،‮ ‬ولكنه ظهر في حفل السواريه،‮ ‬وحضر قبل وصول برادبيت والجميلة أنجيلينا جولي،‮ ‬التي احدث وجودها حالة هائلة من البهجة لدي آلاف من الجماهير الذين اصطفوا في‮ ‬غاية الأدب علي الرصيف المقابل لقصر المهرجان،‮ ‬وفي مهرجان كان وغيره من المهرجانات المحترمة،‮ ‬هناك بروتوكول خاص بتقديم نجوم الافلام،‮ ‬بحيث‮ ‬يتواجدون معا أثناء التصوير ولا‮ ‬يصطحب احد زوجته،‮ ‬إلا داخل قاعة العرض لان هذه مناسبة خاصة بأبطال الفيلم وصناعه،‮ ‬ولذلك تجد براد بيت قد حضر مع أنجيلينا جولي،‮ ‬ولكنه انضم الي زميله شون بين وزميلته في الفيلم جيسيكا كاستين،‮ ‬بينما وقفت أنجيلينا بعيدا تحيي الجماهير،‮ ‬ووقف براد بيت مع زميليه لالتقاط الصور،‮ ‬وصعدوا السلم حتي باب قاعة العرض،‮ ‬ثم استأذن براد بيت ونزل السلم ليقوم باصطحاب أنجيلينا والصعود معها مرة اخري،‮ ‬في هذا الموقف مفيش حاجة اسمها مراتي او حبيبتي،‮ ‬هذه مناسبة سينمائية للاحتفاء بصناع الفيلم فقط،‮ ‬وهو الأمر الذي لايدركه نجومنا أبدا،‮ ‬وأتذكر ماحدث أثناء عرض فيلم المصير للراحل‮ ‬يوسف شاهين،‮ ‬في عام‮ ‬1997؟ حيث حضر نور الشريف مع زوجته بوسي،‮ ‬ولم تكن من فريق العمل،‮ ‬ومع ذلك اصرت ان تتأبط ذراعه اثناء صعودهما علي السجادة الحمراء،‮ ‬وكان تصرفا مستنكرا وبعيدا عن البروتوكول،‮ ‬لأنه‮ ‬يحرم ابطال الفيلم من حقهم في الاحتفاء الإعلامي بهم،‮ ‬بل كانت بوسي ترتدي فستانا مثيرا للغاية،‮ ‬لتسحب الاهتمام من بقية ابطال الفيلم ليلي علوي وروجينا وصفية

العمري ومحمود حميدة،‮ ‬الذي وقف بعيدا عن المجموعة ولما اخبرته أنه لابد أن‮ ‬ينضم اليه ليصعدوا السلم معا أثناء التقاط الصور،‮ ‬قال‮: ‬ليه هو إحنا عصابه عشان ندخل مع بعض؟؟

‮- ‬وقبل وصول براد بيت وفريق العمل بفيلم شجرة الحياة كانت هناك مدينة كاملة تقف علي قدميها ترحيبا بالنجم الامريكي الكبير‮ "‬جوني ديب‮" ‬الذي حضر في الايام الاولي من المهرجان حيث عرض له خارج المسابقة الجزء الرابع من فيلمه‮ "‬قراصنة الكاريبي‮ - ‬المد والجزر‮"‬،‮ ‬من إخراج روب مارشال وبطولة بينلوب كروز،‮ ‬جيفري راش،‮ ‬وكان وجوده باعثا علي البهجة والسعادة فالناس في كان مثل كل مكان في العالم‮ ‬يعشقون نجوم السينما الامريكية وينتظرون قدومهم بفارغ‮ ‬الصبر،‮ ‬وربما تجد الآلاف‮ ‬يقفون من الصباح الباكر علي الأرصفة ليحجزوا أماكنهم وسط الحشود حتي موعد عرض السواريه في السابعه مساء الذي‮ ‬يحضره نجوم الأفلام عادة،‮ ‬ولايجد هذا الجمهور‮ ‬غضاضة من القفز فوق الاشجار والنخيل حتي تكون الرؤية أكثر وضوحا‮!! ‬وتدور أحداث فيلم‮ "‬قراصنة الكاريبي‮ - ‬المد والجزر‮" ‬في أجواء‮ ‬تجمع بين المغامرات والإثارة والكوميديا حول البحث عن نافورة،‮ ‬للشباب الدائم،‮ ‬واهتمت الصحف الفرنسية والعالمية بوجود جوني ديب في كان،‮ ‬واحتلت صورته أغلفة أكثر من ثلاثين مطبوعة‮ ‬يومية،‮ ‬بالاضافة الي نشرات المهرجان،‮ ‬وتؤكد شركة والت ديزني أن الارباح المتوقعة للفيلم ربما تفوق البليون دولار خلال الأسابيع الاولي فقط لعرض الفيلم في أمريكا واوروبا،‮ ‬وخاصة أن جوني ديب سبق ان اعلن أنه لن‮ ‬يعود لتقديم شخصية جاك سبارو في أجزاء مجددة،‮ ‬وفي رأيه ان الشخصية قد استنفدت أغراضها،‮ ‬وهو‮ ‬يريد ان‮ ‬يستمتع بأداء أدوار مختلفة في المستقبل،‮ ‬وعن كيفية وصوله لاختيار أسلوب أداء كل شخصية‮ ‬يقدمها،‮ ‬قال جوني ديب في المؤتمر الصحفي انه‮ ‬يعتمد علي أطفاله في اختيار الاسلوب الأفضل لأداء الشخصية،‮ ‬حيث‮ ‬يؤدي امامهم بأكثر من طريقة،‮ ‬ويراقب ردود افعالهم،‮ ‬وعندما‮ ‬يجدهم‮ ‬يضحكون في سعادة‮ ‬يتأكد أن ما قدمه هو الافضل،‮ ‬أما المخرج روب مارشال فقال ضاحكاً‮: ‬من الصعب جدا أن تطلب من جوني ديب أن‮ ‬يعيد اللقطة مرة اخري،‮ ‬لأنه لن‮ ‬يعيدها بنفس الاسلوب مطلقا،‮ ‬فهو‮ ‬يفاجئك في كل مرة بإضافات جديدة لم تكن في الحسبان،‮ ‬ولذلك فهو‮ ‬يربك الممثل الذي‮ ‬يقف أمامه،‮ ‬وعليه أن‮ ‬يكون في حالة‮ ‬يقظة دائما،‮ ‬لأن جوني ديب‮ ‬غزير الموهبة وماكر‮!‬

‮- ‬أما المخرج الايطالي ناني مورتي صاحب فيلم‮ "‬عندنا البابا‮" ‬فقد عرض فيلمه داخل المسابقة في ثالث أيام مهرجان كان،‮ ‬وصاحب الفيلم حالة من الجدل وقيل إن الفاتيكان ابدت تحفظها علي الفيلم،‮ ‬لأنه أي‮ "‬موريتي‮" ‬قدم نقدا ساخرا لأسلوب اختيار البابا،‮ ‬وأكد بعض النقاد أن

فيلم‮" ‬ناني موريتي‮" ‬الذي‮ ‬يشارك في بطولته الممثل الفرنسي ميشيل بيكولي،‮ ‬يمكن مقارنته بفيلم خطاب الملك،‮ ‬الذي حصد عدة جوائز أوسكار،‮ ‬فالشخصية الرئيسية في الفيلمين لها قداسة خاصة وألق ومكانة مميزة،‮ ‬وتعاني في نفس الوقت من أزمة نفسية تجعل علاقتها بالآخرين مضطربة مما تحتاج معه لمحلل نفسي أو مدرب خاص كما في خطاب الملك،‮ ‬أما في فيلم‮ "‬عندنا البابا‮ "‬فتدور أحداثه حول عملية اقتراع تدور حول اختيار البابا،‮ ‬وبين أكثر من مائة كاردينال مرشح للمهمة،‮ ‬يقع الاختيار علي‮" ‬ميشيل بيكولي‮" ‬الذي كان ابعد شخص‮ ‬يناسب تلك المهمة،‮ ‬مما‮ ‬يدفعه لمحاولة الهرب،‮ ‬ويضطر الفاتيكان للاستعانة سراً‮ ‬بطبيب أمراض نفسية‮ "‬موريتي‮"‬،‮ ‬ليساعد البابا علي التأقلم مع حياته الجديدة ومهامه الشاقة،‮ ‬ويقدم المخرج وبطل الفيلم مشاهد ساخرة لمحاولة السيطرة علي مخاوف البابا الجديد،‮ ‬الذي‮ ‬يهرب من الفاتيكان أكثر من مرة،‮ ‬ليمارس حياته بعيدا عن القيود المفروضة عليه،‮ ‬وفي اللقاء الصحفي مع مخرج الفيلم وأبطاله قال موريتي،‮ ‬أرجو ان تعذروني علي تقديم هذا الصورة التي تبدو ساخرة،‮ ‬فأنا لست مؤمناً‮ ‬بضرورة وجود بابا للفاتيكان،‮ ‬ولا أثق في مهمته فالعالم لا‮ ‬يحتاج الي بابا،‮ ‬ولكن الي رجال سياسة‮ ‬يعرفون واجبهم نحو شعوبهم‮!‬

وفي الاسبوع الاول من ايام مهرجان كان عرض فيلمين من بين اربعة افلام لمخرجات‮ ‬يشتركن في مسابقة هذا العام،‮ ‬وكان الفيلم الأول‮: "‬لابد أن نتحدث عن كيفين‮"‬،‮ ‬للمخرجة‮ "‬لين رامساي‮" ‬وبطولة تيلدا سوينتون وهي حتي الآن من أقوي المرشحات لجائزة أفضل ممثلة،‮ ‬حيث تؤدي شخصية أم تعاني من فقد ابنها المراهق بعد مقتله اثر مشاجرة مع بعض رفاقه،‮ ‬وتظل الام المكلومة تحمل نفسها مسئولية ما حدث له،‮ ‬وترفض الحديث صراحة عن الحادث وملابساته،‮ ‬ولكنها تقرر ان تكتب خطابات لزوجها السابق تحكي فيه عن ولدهما،‮ ‬وتكتشف أنها لم تكن تعرف شيئا عن عالمه الخاص،‮ ‬أما الفيلم الثاني فتقدمه المخرجة‮ "‬جوليا لي‮" ‬باسم‮ "‬الجمال النائم‮"‬،‮ ‬وهو من بطولة‮" ‬إيميلي بروننج‮"‬،‮ ‬وعكس ما قد‮ ‬يتصور البعض لا‮ ‬يتعلق موضوع الفيلم‮ ‬بقصة الأميرة الجميلةس التي تصيبها لعنة الساحرة الشريرة،‮ ‬وتنتظر قبلة تعيدها للحياة من الامير العاشق،‮ ‬ولكنها تدور حول فتاة جامعية جميلة تقع في براثن بعض تجار الرقيق الابيض‮!‬

المخرجة اللبنانية نادين لبكي تشارك في قسم‮ "‬نظرة خاصة‮" ‬بفيلم‮ "‬والآن إلي أين؟؟‮" ‬وهو ميلودراما موسيقية عن بلد ما تقع فيه حرب أهلية،‮ ‬بين المسلمين والاقباط،‮ ‬ويقع القتلي بالمئات من الطرفين،‮ ‬وتذهب نساء البلدة الي دفن أزواجهن وأبناءهن،‮ ‬فتتجه المسلمات الي المقابر حاملات المصاحف وتتجه المسيحيات الي مقابر اخري حاملات الصلبان،‮ ‬وبعد ذلك‮ ‬يجتمعن في جلسات مشتركة للبحث عن حل للازمة ويتفقن علي منع رجالهن من الحرب بأي وسيلة،‮ ‬الفيلم لا‮ ‬يخلو من لمحات كوميدية لتخفيف حدة الموقف،‮ ‬وتقول المخرجة نادين لبكي التي تلعب دور البطولة أيضا،‮ ‬عندما كنت حاملاً‮ ‬في ابني من سنتين وقعت بعض الاحداث المؤسفة في لبنان بين المسيحيين والمسلمين،‮ ‬وحصد الموت أرواح الآلاف بدون تفرقة،‮ ‬وكنت اسأل نفسي،‮ ‬ما هو المصير الذي‮ ‬ينتظر ابني القادم؟ والي اين تأخذنا تلك الحرب الملعونة؟ وهذا ما جعلني افكر في كتابة هذا الفيلم،‮ ‬وقد اخترت مجموعة من الممثلين‮ ‬غير المحترفين،‮ ‬لأني أردت أداء طازجا بعيدا عن الافتعال،‮ ‬ولم اقصد أن تدور الاحداث في بلد بعينه،‮ ‬فالفتنة الطائفية تحدث في لبنان بين المسيحي والمسلم كما تحدث في مصر،‮ ‬وفي بلدان اخري هناك حالة من الاحتقان بين السنة والشيعة،‮ ‬وأعتقد ان التعصب الديني هو آفة هذا العصر،‮ ‬وهو العامل الذي‮ ‬يمكن أن‮ ‬يهدم الوطن العربي ويؤدي الي انقسامه وتشرذمة‮! ‬نادين لبكي لم تحدث ضجيجا إعلاميا مفتعلا حول فيلمها رغم انه‮ ‬يشارك في احد البرامج الرسمية المهمة في مهرجان كان،‮ ‬بينما بعض صناع السينما المصرية وجعوا دماغنا بكونهم نجوم هذه الدورة من المهرجان وأنهم وحدهم الممثلون الشرعيون لثورة الشعب المصري؟