‮"‬الشريف" ‬يعطل تصوير أعمال قطاعات التليفزيون

فن

الثلاثاء, 17 مايو 2011 19:33
كتب‮ - ‬أحمد عثمان‮:‬



في‮ ‬اجتماع سري‮ ‬بين رئيس اتحاد الاذاعة والتليفزيون حضره بعض قيادات القوات المسلحة والتليفزيون وبعض منتجي‮ ‬القطاع الخاص‮. ‬طرح سامي‮ ‬الشريف مبادرة لتشجيع المنتج الخاص وعرض أعماله علي‮ ‬قنوات التليفزيون في‮ ‬رمضان بنظام المشاركة في‮ ‬اقتسام حصيلة الاعلانات‮.. ‬بما‮ ‬يعني‮ ‬عرض المسلسلات للمنتج الخاص بدون شراء وما‮ ‬يتم تحصيله من قيمة الاعلانات الواردة للعمل‮ ‬يتم اقتسامها بين اتحاد الإذاعة والتليفزيون،‮ ‬حضر الاجتماع مع رئيس الاتحاد سامي‮ ‬الشريف كل من رئيس التليفزيون وصوت القاهرة وقطاع الانتاج ورئيس القنوات المتخصصة والفضائية والأقاليم ولم‮ ‬يحضر رئيس مدينة الانتاج الاعلامي،‮ ‬وكذلك حضر مجموعة من المنتجين الخاص مثل محمود بركة وآل العدل وممدوح شاهين ومحمد فوزي،‮ ‬وعدد آخر‮ ‬يمثلون المنتج الخاص وسيتم الاجتماع بهم مرة أخري‮ ‬لمعرفة رأيهم في‮ ‬التعامل بهذه الصيغة في‮ ‬شاشة رمضان القادم،‮ ‬وهو مقترح قدمته

القوت المسلحة لعودة شاشة رمضان مليئة بالأعمال المختلفة،‮ ‬كما كانت ومع كل التقدير لهذا المقترح الجيد الذي‮ ‬يضمن التليفزيون المصري‮ ‬بمقتضاه عرض جميع أعمال المنتج الخاص في‮ ‬رمضان إذا تم التنفيذ لكن السؤال الذي‮ ‬نوجهه لسامي‮ ‬الشريف لماذا أوقفت مستحقات شركة صوت القاهرة لدي‮ ‬التليفزيون والتي‮ ‬يمكنها بهذه المستحقات لتقييد واستكمال أربعة مسلسلات‮ ‬يمكن عرضها في‮ ‬رمضان وتحصيل كل الاعلانات لصالح التليفزيون ولماذا ذهبت أحلام الجميع في‮ ‬قطاع الانتاج أدراج الرياح وتحول القطاع لخرابة وتوقف الانتاج رغم تجهيز نحو أربعة أعمال ولماذا تخليتم عن مدينة الانتاج الاعلامي‮ ‬حتي‮ ‬اكتفت بمسلسل واحد هذا العام‮. ‬ولماذا كل هذا الالتفاف حول الانتاج الخاص ومغرياته وهل المطروح هو شراء مسلسلات
بمئات الملايين في‮ ‬العهد السابق وفرض شروط المنتج الخاص خاصة وان حصيلة الاعلانات في‮ ‬رمضان بهذه المسلسلات سيكون كبيرا أم سيتم العرض بطريقة الاهداء كما كان‮ ‬يسعي‮ ‬الجميع في‮ ‬الماضي‮ ‬مع حصوله علي‮ ‬نسبة في‮ ‬الاعلانات وعودة ظاهرة نجوم الملايين في‮ ‬القطاع الخاص والذين مازال عدد كبير منهم متمسكاً‮ ‬بهذه الأرقام رغم الظروف المالية الصعبة للمنتجين الذين‮ ‬يتحدون السوق مثل كتكت وممدوح شاهين ومن هؤلاء الممثلين كما سمعنا رفضوا تخفيض أجورهم مثل مصطفي‮ ‬شعبان في‮ ‬شارع عبدالعزيز،‮ ‬وداليا البحيري،‮ ‬وغيرهما الذي‮ ‬فضل البقاء بدون عمل علي‮ ‬ان‮ ‬يخفض أجره،‮ ‬بينما نجحت صوت القاهرة في‮ ‬جذب نجوم كبار خفضوا أجورهم لأكثر من النصف مثل النجم حسين فهمي‮ ‬وحسن‮ ‬يوسف وعفاف شعيب وصابرين وكمال أبورية ومحمود الجندي‮ ‬ومني‮ ‬عبدالغني‮ ‬في‮ ‬أعمال الشركة التي‮ ‬توقفت علي‮ ‬ما‮ ‬يبدو بفعل فاعل،‮ ‬وكذلك نجح قطاع الانتاج في‮ ‬تخفيض أجور نجوم أعماله الجاهزة للتصوير ومعطلة علي‮ ‬الميزانيات وهي‮ ‬معطلة بفعل فاعل أيضا وهذه الأعمال لو نفذت لن‮ ‬يكون سامي‮ ‬الشريف في‮ ‬حاجة للقطاع الخاص ونجومه‮.‬