المنتجون‮: ‬قرار الشريف أخرج التليفزيون من المنافسة

فن

الثلاثاء, 17 مايو 2011 17:07
تحقيق‮ - ‬دينا دياب‮:‬


أثار قرار الدكتور سامي‮ ‬الشريف رئيس اتحاد الاذاعة والتليفزيون بعدم شراء أي‮ ‬اعمال درامية من الانتاج الخاص والاكتفاء بعرض الاعمال التي‮ ‬ينتجها القطاع الحكومي‮ ‬العديد من التساؤلات ،‮ ‬أهمها ماذا سيعرض التليفزيون المصري‮ ‬في‮ ‬شهر رمضان بعد أن توقف الانتاج الحكومي‮ ‬تقريباً‮ ‬واغلب المسلسلات التي‮ ‬تنتجها شركات صوت القاهرة وقطاع الانتاج ومدينة الانتاج الاعلامي‮ ‬توقفت بسبب عدم وجود سيولة،‮ ‬وأصبح الموجود الآن هو المسلسلات التي‮ ‬تنتجها الشركات الخاصة،‮ ‬فهل سيلجأ الشريف الي عرض الاعمال القديمة أم‮ ‬يلجأ لتسويد الشاشة في‮ ‬رمضان لأنه لا‮ ‬يوجد لديه برامج‮ ‬يتم انتاجها ولا فوازير ولا أعمال تعرض ولذلك سألنا المنتجين هل سيكون لهذا القرار تأثير علي الانتاج الخاص‮.‬

أكد المنتج محمد شعبان ان القرار الذي‮ ‬اتخذه سامي‮ ‬الشريف لابد ان‮ ‬يتبعه بقرار آخر وهو السماح‮ "‬بالنظام القديم‮" ‬الذي‮ ‬ينص علي أن‮ ‬يهدي‮ ‬المنتج المسلسل للتليفزيون ويقاسمه في‮ ‬نسبة الاعلانات التي‮ ‬تعرض علي العمل وهذا هو واجب المنتج الخاص لأن التليفزيون المصري‮ ‬لن‮ ‬يجد اعمالا ليعرضها نتيجة أنه لا‮ ‬يملك انتاجاً‮ ‬هذا العام لأن الجهات الحكومية ليس لديها مسلسلات لعرضها وهذا القرار نابع من عدم وجود ميزانية في‮ ‬ماسبيرو ووصف القرار بأنه تحصيل حاصل ليس له أي‮ ‬معني‮ ‬لأن التليفزيون بإرادته او‮ ‬غصب عنه سيتفق مع المنتج الخاص والا سيعرض اعمال الاعوام السابقة والحل الامثل لهذا

الامر هو أن‮ ‬يصدر القرار الثاني‮ ‬ويتيح القرار للمنتج الخاص في‮ ‬الموافقة أو الرفض‮.‬

في‮ ‬حين تعجب المنتج محمدالعدل من هذا القرار ووصف الشريف بأن له سياسة اعلامية‮ ‬غير محددة لا‮ ‬يعرف الي أي‮ ‬مدي ستصل بالتليفزيون المصري،‮ ‬وقال ان جميع المسلسلات التي‮ ‬تصور الآن تم بيعها وتعاقد عليها المنتجون حتي‮ ‬يبدأوا تصويرها اذاً‮ ‬فشراء التليفزيون لمسلسلات او عدم شرائه لن‮ ‬يؤثر كثيراً‮ ‬علي المنتج الخاص ولكنه سيخرج التليفزيون المصري‮ ‬من المنافسة الرمضانية،‮ ‬فكل القنوات الفضائية تعاقدت علي مسلسلات حتي‮ ‬القنوات الجديدة مثل قناة التحرير ويناير كلهم سيعرضون مسلسلات جديدة ولكن النتيجة ستكون أن التليفزيون المصري‮ ‬سيعرض مسلسلات قديمة لأنه ليس لديه انتاج من الاساس ولا داعي‮ ‬لهذا القرار لأن اجمالي‮ ‬المسلسلات التي‮ ‬ستعرض‮ ‬7‮ ‬فقط مصرية فكيف سيستغني‮ ‬عن شرائهم‮.‬

واتفق معهم المنتج عمرو الجابري‮ ‬ان هذا القرار نابع من عدم وجود أموال،‮ ‬وهو ما أثر علي الانتاج الحكومي‮ ‬نفسه بمعني‮ ‬ان الـ‮ ‬7‮ ‬مسلسلات التي‮ ‬اعلن التليفزيون المصري‮ ‬أنه‮ ‬ينتجهت الآن متوقفة لأجل‮ ‬غير مسمي وبالتالي‮ ‬قراره بعدم الشراء أمر‮ ‬غير مجدٍ‮ ‬ثم ان التليفزيون المصري‮ ‬مثل القنوات الخاصة‮ ‬يعتمد علي شراء

الاعمال وعرضها ويكسب من ورائها اعلانات فلا توجد قناة تشتري‮ ‬من منتج خاص وهي‮ ‬تعلم انها ستخسر والمنتج الخاص‮ ‬يتعاقد مع نجم ويجد أن كل القنوات الاخري تتهافت علي شراء المسلسل فالمسألة عرض وطلب،‮ ‬واذا اشتري التليفزيون المصري‮ ‬مسلسلاً‮ ‬لنجم سيجد اعلانات مثلما حدث مع محمود سعد لا‮ ‬يمكن أن نقول انه خسر التليفزيون لأنه‮ ‬يأخذ‮ ‬9‮ ‬ملايين جنيه في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬كان‮ ‬يجلب‮ ‬200‮ ‬مليون ايرادات،‮ ‬اذا فهذه القرارات لا‮ ‬يمكن أن تؤخذ دون العلم بمعايير السوق،‮ ‬ويجب علي من‮ ‬يتولون هذه المسئولية ان‮ ‬يستوعبوا هذه القرارات وعموما المنتج الخاص عندما‮ ‬ينتج المسلسل‮ ‬يكون لديه خطة تسويق معينة لهذا العمل والتليفزيون المصري‮ ‬جهة انتاج مهمة لا‮ ‬يمكن الاستغناء عنها ولذلك‮ ‬يعني‮ ‬علي المنتج الخاص أن‮ ‬يعي‮ ‬القيم الفنية في‮ ‬العمل وتشغيل اكبر عدد من الفنانين وتعديل الاجور ويكون هناك موقومات للعرض الجيد‮.‬

في‮ ‬حين اكدت رانيا فريد شوقي‮ ‬ان القرار لا فائدة منه ولن‮ ‬يؤثر علي الممثلين لأن الانتاج اساسا لم‮ ‬يكن معتمداً‮ ‬علي التليفزيون المصري‮ ‬فقط لأن سبب مشاكل التليفزيون أنه كان‮ ‬يشتري‮ ‬كل ما‮ ‬ينتج دون وعي،‮ ‬فالاولي بدلاً‮ ‬من شرائه‮ ‬37‮ ‬مسلسلاً‮ ‬ان‮ ‬ينتقي‮ ‬الاعمال المحترمة فيكفي‮ ‬ان‮ ‬يشتري‮ ‬مسلسلين فقط‮ ‬يقدمون مضموناً‮ ‬محترماً‮.‬

وقالت عبير صبري‮ ‬اعتقد ان الشريف‮ ‬يعرف أكثر مشاكل مبني‮ ‬اتحاد الاذاعة والتليفزيون،‮ ‬لأن الاتحاد‮ ‬يعاني‮ ‬من قلة ملحوظة في‮ ‬الميزانية وبالتالي‮ ‬وضع الانتاج متخبط ولا‮ ‬يمكن أن نحكم عليه،‮ ‬والوضع لا‮ ‬يمكن حسمه فحتي‮ ‬بعض الاعمال‮ ‬يتم الصرف عليها بشكل‮ ‬غير منظم،‮ ‬وبالتالي‮ ‬الحكم علي العملية الانتاجية أمر صعب للغاية والممثل من المؤكد انه متأثر في‮ ‬هذا الانتاج لأن اغلب الممثلين جالسون في‮ ‬المنزل لعدم وجود انتاج‮.‬