رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"عم عبده" و"ريمون" و"أحمد" يصنعون الصورة

الغلابة فى ماسبيرو

مسرح

الأربعاء, 01 مايو 2013 14:07
الغلابة فى ماسبيرو
كتبت- أنس الوجود رضوان:

حمل عيد العمال هذا العام هموم العاملين في ماسبيرو التي اشتعلت منذ اندلاع ثورة يناير، وشهد ماسبيرو اعتصامات عديدة للمطالبة بتحسين أوضاع العمال، ورغم كل هذا يرفض العاملون العصيان المدني أو تسويد الشاشات.

وراء الكاميرا أبطال صنعوا برامج دون أن يشعر بهم أحد، فداخل «استديو 3» نشاهد حركة دائمة من العاملين سواء من تركيب ديكور أو الكاميرات وضبط ماكينات الإضاءة والصوت، وتنظيم الأرض والحوائط.
ويقول أحمد عبداللطيف من عمال الاستديو: عيد العمال أصبح مناسبة عابرة لا تخدم العمال، بدليل أننا طالبنا بزيادة مرتباتنا والبدلات حتي نقدر أن نعيش حياة كريمة، ولكن لم يحدث شيئاً.
< يحلم عم عبده -الذي عاش

عمراً طويلاً في العمل باستديوهات التليفزيون، وله علاقة طيبة بجميع المذيعين وضيوف البرامج، فهو الذي يقوم بتركيب المايكات لهم- بالتأمين الصحي له وأسرته، خاصة أن المستشفيات الخاصة مرتفعة التكاليف، ويقول العامل البسيط مثلنا بينكسر لو أحس أنه غير قادر علي علاج أولاده، كما أتمني أن ينظر الجميع لنا بأننا قوة مؤثرة في العمل الإعلامي، وقال إنه علي مدار سنواته في العمل يحظي بحب الجميع.
< رامى ريمون مصور بالتليفزيون، صانع الصورة التليفزيونية، يقول إن الصورة تصنع التثقيف المباشر، فهي الصورة المسموعة، والمعروف
أن هذه الصورة لها أثرها، فهى تزيد من وضوح الكلمة.
والكلمة نفسها توضح ما تتضمنه الصورة من أفكار ودلالات ومعان ومفاهيم، وهذا كله يساعد علي سهولة فهم الموضوع الموجه واستيعابه.
سماح عبدالعزيز، معدة بنايل لايف، ترى أن الإعداد عنصر مهم جداً في البرنامج، هو الشخص الذي يقوم بإعداد العمل التليفزيونى، وتطلق كلمة إعداد علي المعالجة الفنية لنص من النصوص حتي يمكن تقديمه بالطريقة المناسبة التي تلائم طبيعة التليفزيون كوسيلة إعلامية، وهناك نوعية معينة من البرامج تعتمد اعتماداً كلياً علي السيناريو الذي يقدمه المعد أو الكاتب، لكن هناك برامج أخرى يقوم المعد فيها باختيار الموضوع لأشخاص المشاركين والاتصال بهم وإقناعهم بالمشاركة والاتفاق معهم علي جميع الخطوات والترتيبات وصياغة الأسئلة التي يستخدمها مقدم البرنامج في حواره مع الضيوف وكتابة بعض النقاط المهمة التي تنير الطريق أمام مقدم البرنامج.