رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

13 صوتاً نسائياً ورجالياً علي الجائزة الكبرى

صور..اشتعال المنافسة بين متسابقي "Arab Idol"

مسرح

السبت, 27 أبريل 2013 13:14
صور..اشتعال المنافسة بين متسابقي Arab Idolلجنة تحكيم "Arab Idol"
كتب - محمد فهمي:

نجح 13 مشتركاً ومشتركة في تجاوز العتبة الأصعب من برنامج "Arab Idol" على MBC1 و"MBC مصر"، حيث تنافست الأصوات النسائية والرجالية معاً عبر حلقةٍ شهدت مفاجآتٍ عدة، أبرزها التطوّر المُطّرد والملحوظ الذي شهدته بعض الأصوات من حيث نوعية وكيفية الأداء من جهة، والحرفيةّ في المغنى من جهةٍ أخرى، وهو ما قلّص من الفوارق البسيطة بين المشتركين، وجعل عملية تصويت الجمهور أكثر صعوبةً ودقّة.

وافتتح محمد عساف من فلسطين المنافسة مع أغنية "على حسب وداد قلبي" للعندليب الأسمر، وأثنى عليه راغب علامة لتمكّنه من جميع الطبقات كما أثنى على أدائه كل من نانسي عجرم وحسن الشافعي، فيما اختلفت معهم أحلام لاعتقادها بأن عساف لم يكن موفقاً باختيار الأغنية.
وغنت سلمى رشيد من المغرب "لـ أزرعلك بستان ورود" لفؤاد غازي، وأثني أعضاء لجنة التحكيم على وقفتها وإطلالتها وجمالها على المسرح، وغني محمد المرسوم من العراق "بين أديي" لماجد المهندس بإحساس مرهف جداً، فجاء ذلك على حساب

قوة صوته، وهو ما انتقدته أحلام، رغم ثنائها على عذوبة صوته.
وفجرت حنان رضا من البحرين إحدى مفاجآت الحلقة عندما غنت "وحياتي عندك" لذكرى، فكان صوتها قوياً وأداؤها وإحساسها معبراً وهو ما جعل نانسي تصفها بـ"المشتركة الجديدة" التي أبرزت مكامن القوة في صوتها إلا أن أحلام وحسن الشافعي انتقدوا أداءها بسبب لجوئها لاستعراض عضلاتها "الصوتية".
أما فرح يوسف من سوريا فقد اختارت أغنية قديمة لكوكب الشرق ام كلثوم هي "الحلم"، فبرزت قادرةً في القرارات والجوابات ومتحكّمةً في القفلات، لتقف اللجنة بكامل أعضائها مصفقةً بعد انتهاء الغناء، وغني وائل سعيد من لبنان "ما عاد بدي ياك" لملحم زين، فكان صوته ضعيفاً في القرارات، وسبَّب مفاجأة غير سارّة لنانسي عجرم التي اختارته ورجّحت كفته في الحلقة الماضية، فجاء انتقادها له الأشدّ بين أعضاء اللجنة.
وشكّل فارس المدني من السعودية إحدى مفاجآت الحلقة بثقته العالية وأدائه الجيد للأغنية التي أحسن اختيارها لعبادي الجوهر، وإن كان غير موفقاً في الموّال ووجهت اللجنة النصح له بالابتعاد عن الطبقات العالية التي لا تناسب صوته.
أما أحمد جمال من مصر، الذي أبهر الجمهور عبر الحلقات الماضية، فلم يكن في نفس مستواه المعتاد عندما غنى "أنا ولد الهلالية" لمحمد منير، رغم قوّة حضوره على المسرح، وهو ما جعل نانسي تلقبه بـ "مشروع النجم".
أما صابرين النجيلي من مصر التي لطالما تميّزت بصوتها القوي في جميع الطبقات، فلم يكن اختيارها لأغنية "كحيل العين من قدّه" موفقاً وقد علّقت أحلام على غنائها قائلة: "الموال والأغنية الذَيْن اخترتِهما ينتميان للون خليجي يدعى "المِجَسّ" وهو من أصعب الأنماط.
وفاجأت برواس حسين من كردستان العراق اللجنة والجمهور بغنائها "مقادير" لطلال مداح، وباللغة العربية الصحيحة! فحصلت على ثناء جميع أعضاء اللجنة، وكانت هناك مفاجأة أخرى فجّرها عبد الكريم حمدان من سوريا الذي غنى لأول مرة اللون العاطفي عبر أغنية "سلّم عليها يا هوا" لـ ملحم بركات.
وتألّقت يسرا سعّوف من المغرب بأغنية "الأماكن" لمحمد عبده، وغنّى زياد خوري من لبنان "دقوا المهابيج" فكان غناءه حماسياً وأبدى تفاعلاً على المسرح مع ضارب الطبل.