فيديو..فضيحة الفيلم المسروق عين النساء

فن

السبت, 14 مايو 2011 10:32
كان - خاص الوفد:

ما بين فضيحة السرقة والهوية الإسرائيلية للمخرج تكمن قضية فيلم "عين النساء" للمخرج رادو ميهايليانو الذى

طالب الكثيرين من المغاربة التبرأ منه رغم أن القضية محسومة؛ فالفيلم لا يعرض في كان لكونه فيلما مغربيا فلا يوجد علاقة للمغرب به سوى أنه صور هناك بالإضافة إلى أنه ناطق باللغة المغربية المحلية؛ لكن الإنتاج والإخراج وشركات التوزيع ليس لها علاقة بالمغرب لا من قريب أو بعيد.

فكرة الفيلم التى يدعى مخرجه أنها حقيقية ووقعت فى إحدى قرى المغرب الجبلية لايعرف عنها المغاربة شيئا؛ فالقصة حدثت فى

تركيا بإحدى القرى عندما قررت النساء الامتناع عن إعطاء أزواجهن حقوقهم الزوجية إلابعد أن يقوم الرجال بإصلاح عطل في أنابيب المياه؛ وعندما قرأ المخرج الألماني Veit Helmer الخبر قرر تقديم القصة فى فيلم بعنوان "الإضراب عن الجنس" عام 2008 وصور في كازاخستان باللغة الروسية مع الترجمة للانجليزية.

ولأن هناك فرقا بين مشاهدى الأفلام الألمانية الناطقة بالانجليزية والمصورة فى كازاخستان وبين فيلم إنتاج فرنسى بلجكى بمخرج إسرائيلى وناطق باللغة اللكنة

المغربية المحلية لذلك لم يعتقد المخرج السارق أن أمره سيفضح لأن المغاربة والعرب يرفضون فيلما قيل عنه مجازا مغربيا ومخرجه إسرائيلى متباهى بهذا الانتماء رغم أنه ولد فى رومانيا وعاش بها ثم سافر لإسرائيل واستقر مؤخرا فى باريس .

وبزيارة لموقع فيلم Absurdistan يمكنك مشاهدة الفيلم الأصلى لتعرف أن فيلم "عين النساء" ماهو إلا نسخة مسروقة منه؛ خاصة أن مخرجه يدعى أنه صاحب الفكرة دون الإشارة إلى المصدر الرئيسى للعمل مشيرا إلى أن الفارق الوحيد بين الفيلمين أن فيلمه صور في المغرب والسيناريو مكتوب باللغة الفرنسية و فيلم Absurdistan صور في كازاخستان باللغة الروسية مع الترجمة الانجليزية سنة 2008 .

فيديو الفيلم المسروق "عيون النساء"