ساركوزي عابس ومندفع في "لا كونكويت"

فن

الأحد, 08 مايو 2011 15:19
باريس – ا ف ب:


يثير فيلم "لا كونكويت" الذي يتناول انتخاب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في 2007 كرئيس لفرنسا وانهيار زواجه السابق جدلا واسعا قبل عرضه في مهرجان كان هذا العام.

ويستند الفيلم الذي أخرجه كزافييه دورينجيه - والمقررعرضه خارج إطار المسابقة في مهرجان كان الذي يقام في الفترة من 11 الى 22 مايو- إلى القصة الحقيقية لفوز ساركوزي في الانتخابات وانهيار زواجه من سيسيليا.

وتظهر أشرطة دعاية الفيلم ساركوزي على أنه شخصية متقلبة عابسة ومندفعة وهو يجزم لمستشاريه "أنا محاط بأغبياء" ويتوسل إلى سيسيليا ألا تتركه.

وقالت كولومب برينجل رئيسة تحرير مجلة بوان دو فو "هذا الفيلم ساحر والكل يتوقى لمشاهدته.. الكل

يعرف تقلبات حياة هذين الزوجين، شاهدنا كل حلقاتها بشكل مباشر ونحن شغوفون الآن لرؤية كيف عالجها المخرجون".

يذكر أن سيسيليا تركت ساركوزي في بداية توليه منصب الرئاسة وبذلك أصبح ساركوزي أول رئيس فرنسي يطلق زوجته وهو في المنصب؛ ثم تقدم بعد ذلك لخطبة زوجته الحالية كارلا بروني وهي عارضة أزياء ومغنية سابقة.

ورغم استطلاعات الرأي التي تشير إلى أن ساركوزي هو أقل رؤساء فرنسا شعبية منذ سنوات، فإن شريط دعاية فيلم "لا كونكويت" الذي سيعرض في 18 مايو الجاري شاهده ما يقارب نصف مليون مستخدم للإنترنت مما يشير إلى أنه ربما يحقق نفس النجاح الذي حققه أفضل كتابين عن ساركوزي هذا العام.