السينما الهندية ضيف شرف المهرجان‮ .. ‬والمصرية تحتفل بالثورة بجهودها الخاصة‮ ‬

فن

الخميس, 05 مايو 2011 10:15


إذا دخلت علي الموقع الرسمي لمهرجان كان السينمائي الدولي،‮ ‬فسوف تجد تفصيلاً‮ ‬شافياً‮ ‬وافياً‮ ‬عن كل انشطة المهرجان،‮ ‬وضيوفه وأفلامه ولجانه وكافة شيء‮ ‬يخطر علي بالك،‮ ‬ولكنك لن تجد أي معلومات تفيد دعوة السينما المصرية كضيف شرف للدورة الـ64‮ ‬للمهرجان تلك التي سوف تقام في الفتره مابين‮ ‬22‮ ‬ـ11مايو المقبل‮. ‬وحسماً‮ ‬للموقف خدت بعضي وذهبت للسيدة سهير عبد القادر،‮ ‬نائب رئيس مهرجان القاهرة السينمائي،‮ ‬وعندها تجد التفاصيل التي تهمك في هذا الخصوص،‮ ‬وقد اكتشفت أن السيد جيل جاكوب رئيس المهرجان قال في نهاية كلمته التي ألقاها في المؤتمر الصحفي الذي أجراه في‮ ‬14‮ ‬إبريل إن مصر سوف تكون ضيف شرف المهرجان،في ليلة تقام في الاسبوع الثاني‮ !‬وذلك تحية للشعب المصري،‮ ‬وهذا الكلام رغم أنه صحيح إلا أنه لم‮ ‬يعجبني،لانه قاله كده علي الماشي،‮ ‬دون أن‮ ‬يذكر طريقة التكريم،‮ ‬ولم‮ ‬يعط الموضوع الحجم الذي‮ ‬يستحقه من الاهتمام،‮ ‬وأغلب الظن‮ "‬وهذا تفسيري الشخصي‮"‬،‮ ‬أن الجانب المصري بذل بعض المساعي في هذا الشأن حتي‮ ‬يحتفي بالثورة وشبابها في هذا التجمع الإعلامي المكثف الذي‮ ‬يشهده مهرجان كان السينمائي،‮ ‬وقد تكون السيدة سهير عبد القادر قد استعانت بعلاقتها مع بعض الشخصيات المؤثرة في المهرجان لتنتزع للسينما المصرية فرصة التواجد،وهو أمر محمود لها وللعاملين في إدارة مهرجان القاهرة السينمائي،المهم أن شكل التكريم‮ ‬يتلخص في عمل ليلة فنية‮ ‬يعرض فيها فيلم‮ "‬18يوما‮" ‬وهو فيلم شارك في إخراجه كل من شريف عرفة،‮ ‬ويسري نصر الله،ومحمد علي،ومريم أبو عوف‮ ‬.
‬مروان حامد وكاملة أبو ذكري وآخرين ويقدم كل منهم رؤيته الفنيه عن ثورة‮ ‬يناير،ويشارك في الفيلم مجموعة من النجوم مثل آسر‮ ‬ياسين،‮ ‬مني زكي،يسرا،‮ ‬ومجموعة من النجوم

الشباب‮ ‬،وكانت النية تتجه نحو عرض الفيلم الذي صور بكاميرا ديجيتال،‮ ‬علي اليوتيوب،‮ ‬ليكون متاحا للجميع،ويحقق نسبة مشاهدة مرتفعة فالغرض منه ليس العرض التجاري‮ ‬،‮ ‬وعندما لاحت فكرة عمل ليلة لتكريم السينما المصرية،‮ ‬لم نجد فيلما مناسبا للعرض‮ ‬غير‮ "‬18يوما‮"‬،‮ ‬وفيلم‮ "‬صرخة نملة‮" ‬إلا أن الفيلمين سوف‮ ‬يعرضان علي هامش المهرجان وليس في أي من الاقسام الرسمية الخمسة وهي‮ "‬المسابقة الرسمية‮" ‬و"نظرة ما‮"‬،و"نصف شهر المخرجين‮" ‬و"اسبوع النقاد‮" ‬و"افلام خارج المسابقة‮" ‬،المهم أن السيدة سهير عبد القادر اخبرتني،أنها حصلت علي تأكيد من إدارة مهرجان كان،‮ ‬بأن نجوم فيلمنا المصري‮ »‬18‮ ‬يوماً‮« ‬سوف‮ ‬يصعدون علي السجادة الحمراء،مثلهم مثل نجوم الافلام المشاركة في المسابقة الرسمية،‮ ‬وهذا شرف كبير،لأن السجادة بتاعة مهرجان كان‮ ‬غير أي سجادة حمراء،‮ ‬ومن‮ ‬يخطو عليها‮ ‬يجب ان‮ ‬يستحق فعلا شرف الصعود عليها.
وقد أعدت السيدة سهير ليلة احتفالية،‮ ‬عبارة عن حفل‮ ‬غنائي،‮ ‬يقام في الجناح الخاص باسم مصر،‮ ‬علي البلاج أمام قصر المهرجان،‮ ‬وقد كانت هناك محاولة لإقناع محمد منير،الذي‮ ‬يلقبونه بالملك للغناء في تلك الليلة،‮ ‬ولكنه طلب أجرا خيالياً،‮ ‬فتمت الاستعانة بأفراد من فريق وسط البلد ومسار إجباري‮ ‬،الذي شارك بعض افراده في‮ ‬بطولة فيلم‮ »‬ميكروفون‮« ‬ولأن مصاريف تلك الليلة‮ ‬يتحملها مهرجان القاهرة السينمائي،فقد سعت السيده سهير عبد القادر،‮ ‬لدي شركة الطيران الوطنية لتحصل علي تخفيض لتذاكر السفر،‮ ‬الخاصة بنجوم ومخرجي السينما المصرية الذين سوف‮ ‬يسافرون للمشاركة في هذه الاحتفالية.
‮ ‬ولكن الشركة رفضت عمل أي خصومات،رغم ما تحمله الاحتفالية من تكريم لاسم مصر،والغريب ان شركة إير فرانس قبلت عمل تخفيضات تصل الي خمسين بالمائة‮! ‬وقد قرر بعض النجوم السفر الي كان علي نفقتهم الخاصة،وبهذه المناسبة سوف‮ ‬يعرض الفيلم المصري البوسطجي للمخرج الراحل حسين كمال‮ ‬،بالاضافة لفيلم‮ »‬18‮ ‬يوم‮« ‬وعلي هذا‮ ‬يكون أعضاء الوفد المصري المسافر الي مهرجان كان السينمائي،أبطال ومخرجي فيلم‮ ‬18‮ ‬يوم،‮ ‬ومعهم‮ ‬يسرا ومحمود عبد العزيز،‮ ‬وخالد ابو النجا،‮ ‬وخالد النبوي وأربعة أشخاص من الفريق الغنائي مسار إجباري،‮ ‬هذا مايخص تكريم السينما المصرية،‮ ‬وهو كما تري نتيجة جهود فردية وشخصية،أما التكريم الواضح والصريح الذي تقدمه إدارة مهرجان كان السينمائي هذا العام‮ ‬،فهو من نصيب السينما البوليوودية،‮ ‬أي السينما الهندية،‮ ‬وذلك بعرض فيلم بعنوان‮ "‬بوليوود أعظم قصة حب‮ ‬يمكن روايتها‮" ‬وهو تجميع لاهم المشاهد من الافلام الغنائية الاستعراضية‮ ‬،التي قدمتها السينما الهندية في السنوات العشر الأخيرة‮ ‬.
‮ ‬ومعظمها من بطولة اشواريا راي نجمة السينما الهندية،‮ ‬وهي من الوجوه المحببة في مهرجان كان،‮ ‬ويتم دعوتها سنويا ضمن نجوم العالم الذين‮ ‬يحضرون المهرجان حتي لو لم‮ ‬يكن لهم افلام معروضة،‮ ‬وسبق وأن شاركت في لجنة تحكيم الافلام الطويلة منذ خمسة أعوام‮! ‬وهي المرة الثانية التي‮ ‬يكرم فيها مهرجان كان السينما الهندية،‮ ‬وكانت الاولي في عام‮ ‬2002‮ ‬بعرض فيلم‮ »‬ديفوس‮« ‬وكان من بطولة إشواريا راي،وشاروخان أهم نجوم السينما الهندية‮! ‬وقد اعلن المهرجان مؤخراً‮ ‬عن اسماء بقية لجنة تحكيم المسابقة الرسمية التي‮ ‬يرأسها الممثل الأمريكي روبرت دي نيرو،وهم إيماثورمان،وجود لو،مارتينا جوستان ممثلة أرجنتينية،أوليفييه أساييه‮ "‬فرنسا‮"‬،مهامات صالح هارون‮ "‬تشاد‮"‬،جوني توو"هونج كونج‮"‬،كما أعلنت إدارة المهرجان عن فيلم الختام‮" ‬عشاق طيبون‮ " "‬LES BIEN AIMES‭ ‬وهو فرنسي من إخراج‮ "‬كريستوف أونوريه‮" ‬وبطولة النجمة الفرنسية المضرمة كاترين دي نيف وإبنتها كيارا ماستروياني،والمخرج التشيكي ميلوش فورمان،‮ ‬وتدور أحداث الفيلم في أجواء من الكوميديا الموسيقية،‮ ‬وتلعب كيارا ماستروياني دور أمها في مرحلة الشباب حيث تجري الاحداث في مدينة براغ‮ ‬في ظل سيطرة الاتحاد السوفيتي،‮ ‬في سنوات الستينيات‮ ‬،‮ ‬ثم تنتقل الي باريس في سنوات الثمانينيات من القرن العشرين،‮ ‬وصولا الي الزمن الحالي‮. ‬