رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شائعات إرهاب المرشحين لمنصب نقيب الممثلين‮!

مسرح

الجمعة, 29 أبريل 2011 13:34
كتبت ــ دينا دياب‮:‬


كالمعتاد مع اقتراب كل انتخابات تبدأ حرب في نقابة الممثلين،‮ ‬هناك من يحاول أن ينشر الشائعات لإرهاب كل فنان يحاول أن يرشح نفسه كرئيس للنقابة‮.‬

آخر ضحايا هذه الشائعات كان الفنان محمود عبدالعزيز بمجرد موافقته المبدئية علي ترشحه لمنصب نقيب الممثلين انتشرت شائعة تؤكد أن أبناءه حصلوا علي عضوية النقابة في شهر أبريل الحالي في حين أنهم أعضاء منذ‮ ‬4‮ ‬يناير أي قبل توقف مجلس‮ ‬النقابة عن عمله،‮ ‬ووقتها كانت لجنة القيد مكونة من رياض الخولي وهشام جمعة ومجدي كامل،‮ ‬كما

أن دخول أي عضو جديد،‮ ‬أمر مستحيل في هذا الوقت لأن لجنة القيد والتصاريح متوقفة نهائياً،‮ ‬بعد استقالة أشرف زكي ومجلس النقابة،‮ ‬واللجان التي تمارس عملها هي لجنتا العلاج والاشتراكات،‮ ‬وهو ما يفسر سبب هذه الشائعة،‮ ‬والأمر نفسه حدث مع الفنان عادل إمام عندما ترشح أمام أشرف زكي في النقابة ووقتها خرجت شائعة تقول إن‮ ‬200‮ ‬عضو من المعاقين سبوه ورفضوه وأقاموا مؤتمراً‮ ‬ضده في النادي ووقتها أعلن عادل
إنه لن يرشح نفسه لأعضاء يرفضونه،‮ ‬وهو نفس ما حدث مع الفنان حمدي أحمد الذي فوجئ بهجوم شديد من بعض الأعضاء في النادي والذين لا يعرفهم ولم يظهروا كأعضاء عاملين،‮ ‬رغم ترشحه بشكل رسمي الدورة الماضية‮.‬

سامي نوار،‮ ‬القائم بتسيير الأعمال في النقابة الآن،‮ ‬تعرض لنفس الأمر بعد أن أعلن ترشيح نفسه كنقيب للممثلين،‮ ‬ولكنه فوجئ بتوزيع مستند يثبت أنه كان يملك شركة منذ عام‮ ‬1991‮ ‬وطبيعة عملها إنتاج وتوزيع سينمائي،‮ ‬ومكانها‮ ‬9‮ ‬ميدان أبوالمحاسن حتي يثبتوا أنه صاحب الشركة في حين أنه أعلن قبل ترشحه لعضوية المجلس في الدورة الأولي أنه حول هذه الشركة باسم أحد أبنائه عام‮ ‬1993‮ ‬وأغلقت نهائياً‮ ‬لأنها فشلت في إنتاج أي أعمال‮.‬