رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إلهام شاهين: خُدعنا فى ثورة 25 يناير

مسرح

الثلاثاء, 22 يناير 2013 10:49
إلهام شاهين: خُدعنا فى ثورة 25 ينايرالفنانة إلهام شاهين
أ ش أ

مع حلول الذكرى الثانية لثورة 25 يناير واصلت الفنانة إلهام شاهين تصريحاتها المثيرة للجدل، وانتقدت الأوضاع التي تعيشها مصر حاليا بعد الثورة، وقالت "احنا اتخدعنا في الثورة".

وأضافت إلهام: "هب المصريون للثورة على بعض الأوضاع الخطأ فوجدنا هذه الأوضاع مازالت مستمرة بل زادت سوءا عما قبل، وأصبحنا غير قادرين على العودة مرة اخرى،وأغرقنا بلدنا بأيدينا، وعلينا أن نعيدها بأيدينا مرة ثانية".


وعما إذا كانت تقصد بانخداع المصريين بالثورة هو ما أفرزته الثورة من نتائج منها تولي نظام سياسي جديد يقوده الاسلاميون، قالت: "كل التوجهات كانت خطأ، الخطأ كان في العناد في مسار الثورة لأنه لم يفكر أحد في مصلحة مصر، ولكن كل واحد فكر في مصلحته الشخصية ولم يفكر في مصلحة البلد، ولم تتغير الأخطاء التي قامت الثورة من أجلها ولكن استمرت بل على العكس زادت سوءا وأصبحت البلد على حافة الهاوية".

وعن انطباعاتها بشأن الذكرى الثانية للثورة قالت:" في الذكرى الثانية للثورة مصر تغيرت ولكن للاسوأ، مصر تغرق ونحن

المسئولون، وقمنا بالثورة من أجل العيش والحرية والعدالة الاجتماعية ولكن لم تتحقق لا الحرية ولا العدالة الاجتماعية وازداد المصريون فقرا وارتفع معدل البطالة إلى أرقام مخيفة".

وعن أداء الحكومة قالت :"أنا غير راضية عن آداء الحكومة بالمرة لأن هناك تخبطا في القرارات فضلا عن حالة عدم الاستقرار والفوضى الموجودة في الشارع وفي كل المجالات".
وعبرت الهام شاهين عن أمنيها أن تتجاوز مصر هذه المحنة ولكن بيد "المصريين أنفسهم" وقالت: "يجب أن تتغير كل الأوضاع في مصر ويكون الجميع يحبون مصر وقلبهم عليها ولديهم رغبة صادقة في التغيير للأحسن .. وأن يتولى مقاليد الأمور أشخاص يحبون البلد ولديهم القدرة على الإدارة لأنه ممكن يكون شخص بيحب مصر ولكن لا يملك فنون الادارة والقيادة".


كما أعربت عن رضاها التام للأحكام التي صدرت لصالحها ضد الداعية عبد الله وقناة الحافظ وقالت إن

القضاء المصري عادل جدا وعلى الجميع احترامه وجعل كلمة القانون عالية وأن نعطي للقاضي وضعه وهيبته".


وفيما يتعلق باستمرار توقف النشاط الفني في مصر، قالت: "إن كل شيء في مصر مرتبك والفن أيضا مرتبك فالوضع الأمني غير مستقر وبالتالي لا يمكن أن أقوم بالتصوير فضلا عن الزحام والقذارة في كل الشوراع والناس في حالة اكتئاب شديد وكارهه للحياة وهناك لخبطة شبه كاملة في الحياة المصرية والفن مرآة للواقع ولن يستقر ونفكر في إبداع إلا عندما تستقر الأوضاع أمنيا واقتصاديا ونفسيا لأن الشعب المصري لو عرض على أطباء نفسيين سنجد الجميع في حالة نفسية سيئة".


وعن أعمالها الفنية أكدت الفنانة إلهام شاهين أنها أجلت تصوير فيلم "يوم للستات" إلى الصيف المقبل لأن أحداث الفيلم تجري في الصيف فضلا عن أن تصوير جميع مشاهد الفيلم ستكون في الشوارع وهذا غير ممكن في ظل تردي الأوضاع الأمنية والسياسية ، فضلا عن أنها مازالت لم تستقر عن العمل الدرامي الذي ستنافس فيه خلال رمضان المقبل.
وأكدت إلهام أنها تقرأ عملين هما "أمنا الغولة" من تأليف وإخراج محمد أبو سيف و"ست الحسن" للمؤلف محمد جلال عبد القوى، مشيرة إلى أن العملين جيدان لكن لم تستقر على العمل الذي ستختاره للتنافس به في ماراثون رمضان المقبل.