رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شعر وأفلام وغناء فى احتفال الفكر والإبداع بالثورة

مسرح

السبت, 19 يناير 2013 13:22
شعر وأفلام وغناء فى احتفال الفكر والإبداع بالثورةالمطرب رامي عصام
كتب - محمد فهمي:

تقيم اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق وحريات الفكر احتفالية كبري بعنوان "الثورة مستمرة" بمركز الهناجر للفنون بساحة الأوبرا يومي 20 و21 يناير الجاري، وبمركز الحرية للإبداع بالإسكندرية يوم 27 من نفس الشهر بمناسبة الاحتفال بذكري مرور عامين علي بداية الثورة.

يتضمن البرنامج بمركز الهناجر افتتاح معرض بعنوان "ثورة الفن" يشارك فيه الفنانون صلاح عناني، طاهر عبد العظيم، نجوي العشري، أحمد شيحة، ياسر منجي، خالد السماحي، بسام الزغبي، محمد بغدادي، جماعة الكاريكاتير، وقصائد وأنغام الثورة ويشارك فيه الشعراء: "محمد السعيد، سعيد شحاتة، أمين حداد، صلاح عبد الله، أحمد الحداد مع الفنانين مصطفي رزق، فاطمة علي، حسن زكي".

ويستكمل البرنامج فعالياته بعروض لأفلام

قصيرة فازت في مهرجانات دولية، مثل: "برد يناير" و"عيون الحرية" و"فيلم آخر"، وفقرة فنية بعنوان "هنغني وسط العاصفة" لفرقة العاصفة، وشهادات من قلب الميدان لأسرة الشهيد زياد بكير ووالدة الشهيد خالد سعيد والفنان ناصر عبد المنعم، كلمات الثورة لسامية جاهين.

كما تعقد علي هامش البرنامج ندوتان الأولى بعنوان "العدالة الاجتماعية في ظل الاقتصاد الراهن"، ويشارك فيها د. أحمد النجار، وأحمد بهاء الدين شعبان، والأخري يشارك فيها د. عاصم الدسوقي، د. محمد عفيفي، الكاتب حلمي النمنم، وتختتم الفعاليات في القاهرة بفقرة فنية تشارك فيها الفنانة

عزة بلبع ورامي عصام وفرقتهما الموسيقية.

ويقام بمركز الحرية للإبداع بالإسكندرية ندوة بعنوان "الإبداع والثورة"، ويشارك فيها الكاتب حلمي النمنم، والكاتبة سلوي بكر، د. فينوس فؤاد، الشاعر أشرف عامر، ويديرها د. وليد قانوش.

جدير بالذكر أن اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق وحريات الفكر والإبداع هي لجنة مستقلة تهتم بالتأكيد علي حرية الفكر والإبداع، وهي عضو بالعديد من الجهات التي تهتم بقضايا الفكر والإبداع وتضم العديد من رموز الفكر والإبداع في مصر مثل الشاعر سيد حجاب، الكاتب يوسف القعيد، الشاعر جمال بخيت.

وتتمثل أهداف اللجنة في تحقيق التواصل بين كافة الجماعات والتجمعات التي تنشط في الحقل الثقافي والتفاعل مع المواقف والتطورات الوطنية المهمة والمتصاعدة والتواصل مع إبداعات ما بعد الثورة التي تنبئ بميلاد أجيال جديدة وواعدة من شباب المبدعين في المناطق المحرومة والمحافظات والتفاعل مع الأنشطة الإبداعية والثقافية خارج العاصمة.