رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الفنانون احتفلوا بعيد الميلاد بالفتة والكحك

مسرح

الثلاثاء, 08 يناير 2013 10:50
الفنانون احتفلوا بعيد الميلاد بالفتة والكحك
أ ش أ

لن تنجح محاولات ضرب الوحدة الوطنية في مصر وعلاقات الإخوة والمحبة التي تجمعنا نحن كمصريين.

هذا ماعبرت عنه فحوى رسائل التهاني من قبل المسلمين للإخوة الأقباط بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد، كما استمتع الفنانون "مسلمون ومسيحيون" بتناول "الفتة والكحك" التي يصنعها الأقباط في عيدهم وهي من نفس الأصناف التي تهيمن على احتفاء المسلمين بعيدي الفطر والأضحى المباركين.
وأوضحت الفنانة هالة صدقي أنها تلقت آلاف رسائل التهاني والمعايدة من اخوانها المسلمين كلها تؤكد الوحدة الوطنية ومتانة العلاقة بين المسلمين والأقباط رغم المحاولات المستميتة لضرب هذه العلاقة وإحداث فتنة بين الطرفين.
وأضافت هالة: "كانت هناك شائعات بضرب كنائس خلال العيد لكن هذا لم يحدث لأن المصري -سواء كان مسلماأو مسيحيا - لا يستهدف دور عبادة يؤدي فيها إخوته الصلاة على العكس هو يحميها كما حدث أيام الانفلات الأمني .
وعن طقوسها خلال الاحتفال بعيد الميلاد المجيد، أوضحت هالة أنها طقوس ثابتة كل عام وتتفق مع المسلمين في عيدهم في أكل الفتة والكحك بعد الذهاب إلى الكنيسة وتبادل

الزيارات مع الأهل والأصدقاء والجيران.
وعن تأثير الاضطرابات السياسية التي تشهدها مصر على احتفالات هذا العام قالت هالة: "ما تشهده مصر أثر بشكل كبير على الناس، فالجميع خائف ولم نستطع الخروج من البيت أوالذهاب الي دور السينما، فضلا عن الحالة النفسية للناس التي تعيش في كابوس لا تعرف متى ينتهي، واقتصرت الاحتفالات علي البقاء في المنزل مع الأسرة والاولاد".
أما التهاني التي تلقتها من زملائها الفنانين فتقول الفنانة هالة صدقي: "هناك اهتمام كبير هذا العام من زملائي الفنانين الذين يقدمون لي التهاني والتي تجاوزت 500 برقية معايدة كلها تعبر عن المودة والحب والالفة بين المصريين".
وأضافت "أمضيت الاحتفال بالعيد مع الفنانة الهام شاهين، بينما كانت أول معايدة تلقيتها من يسرا ومعالي زايد وعدد كبير من الفنانين وأكلت مع بعضهم الفتة والكحك،والمعروف أننا نتفق نحن والمسلمون في ذلك.
وقالت هالة: "هناك حرص وتعمد
من قبل زملائي الفنانين المسلمين في عيد هذا العام على تقديم التهنئة ومعظم التهاني كان فحواها"نحن نحبكم والمصريون شعب واحد ومايردده بعض الأشخاص بتحريم التهنئة للمسيحيين بعيدهم مصابون بأمراض نفسية ".
وفيما يتعلق بمدي تأثير الحالة الاقتصادية المتدهورة علي احتفالات المسيحيين قالت: "بالفعل أثر الوضع الاقتصادي الذي تمر به البلاد علي زخم الاحتفالات وجعلها تجري في أضيق الحدود والناس تاثرت بشكل كبير وقللت من مشترياتها في مثل هذه المناسبات الي اكثر من النصف واصبحت تشتري الضروريات للأطفال حتي يشعروا بفرحة العيد ".
ووجهت رسالة حب للمصريين المسلمين قالت فيها "أنا بحبكم ودائما أنظر للجزء المليان من الكوب وما أراهن عليه هو ذكاء الشعب المصري الذي فطن للكمين الذي نصب له ولم يدخله وهو إحداث فتنة بين المسيحيين والمسلمين"،مؤكدة أن أفضل صورة للمصريين في عهد الرئيس محمد مرسي كانت تمسك المصريين بالوحدة الوطنية".
وهنأت الفنانة فردوس عبدالحميد المصريين الأقباط بعيد الميلاد المجيد وتمنت الخير والسلام لهم وللشعب المصري، وقالت "أنا أشارك الاخوة المسيحيين أفراحهم بالعيد متمنية أن تكون هذه السنة سنة سعيدة لكل المصريين".
الفنانة الشابة ميار الغيطي هنأت الاخوة الأقباط بعيدهم وشاركتهم الاحتفالات، وقالت :"لن تحدث فتنة طائفية في مصر،وعلينا نحن كمسلمين أن نشارك الاخوة المسيحيين عيدهم"،متمنية أن يكون العام الجديد عاما سعيدا علي المصريين جميعا.