رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هل عبرت السينما عن ثورة الشباب؟

مسرح

الأربعاء, 13 أبريل 2011 22:42
كتبت ـ سحر سعيد‮:‬


أين السينما المصرية من مشاكل الشباب التي كانت سبباً‮ ‬رئيسياً‮ ‬في انفجار ثورة الغضب في‮ ‬25‮ ‬يناير؟ وهل نجحت في مناقشة مشاكل الفساد والبطالة وتأخر سن الزواج خلال الفترة الأخيرة؟ المخرج محمد خان من أبرز مخرجي الأفلام الواثقين مثل‮ »‬زوجة رجل مهم‮« ‬و»أحلام هند وكاميليا‮« ‬و»السادات‮«.‬

ويقول إن السينما المصرية ناقشت مشاكل الشباب الاقتصادية والاجتماعية في الأفلام القديمة والمعاصرة في الثمانينيات والتسعينيات ومازالت

ولكن الاختلاف الآن في مناخ الحرية بعد الثورة والذي يساعد علي مناقشة ومعالجة الواقع بشكل أكثر صدقاً،‮ ‬وأشاد محمد خان إلي أهم المخرجين الذين تصدوا لمشاكل وواقع الشباب مثل خيري بشارة وداود عبدالسيد وعاطف سالم ومؤلفات وحيد حامد‮.‬

ومن أهم الأفلام‮ »‬عودة مواطن‮« ‬و»البريء‮«‬،‮ ‬وبالنسبة لمشروعاته الفنية المرتبطة بأحداث الثورة يقول محمد خان

يمكن البدء في أعمال فنية بعد عامين من بدء الثورة لأنها مازالت في مهدها وحتي لا تستغل ولابد أن تعالج الأحداث برؤية عادلة وذهن صافي‮.‬

ويؤكد الفنان هشام سليم أن السينما المعاصرة لم تعبر عن ثقافتنا وعاداتنا وتقاليدنا وقيمنا ولا تعالج الواقع الذي نعيشه،‮ ‬وركزت فقط علي قصة الشاب المقهور الذي يسعي للحصول علي حقوقه،‮ ‬وأضاف أن المسلسلات الحالية يتم إقحام أحداث الثورة فيها‮.‬

وأعرب هشام سليم عن أمله أن تتغير موضوعات الأفلام بعد الثورة،‮ ‬لأن السينما أصبحت سينما مواسم،‮ ‬ويظهر إنتاجها في الأعياد فقط‮.‬