رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اتفقوا على التعاون الفنى.. واختلفوا حول تجسيدالأنبياء..

الفنانون زاروا الأهرامات فى إيران

مسرح

الجمعة, 23 نوفمبر 2012 21:05
الفنانون زاروا الأهرامات فى إيرانالفنان سامح الصريطى
كتب ــ حمدى طارق:

لم تكن زيارة الوفد الفنى المصرى لإيران فى هذا التوقيت بالأمر الطبيعى، خاصة أن هناك سنوات طويلة من الخلافات السياسية جعلت هناك سداً كبيراً يحول بيننا وبينهم، وعقب الإعلان عن تلك الزيارة استطلعنا آراء بعض الفنانين عن تلك الزيارة، فكان ردهم أنها محاولة للتطبيع الفنى يسبق السياسى، لذلك كان علينا بعد عودة الوفد الفنى استطلاع رأى من قاموا بالزيارة، وانطباعهم عنها بصفة عامة وتقييمهم لما شاهدوه هناك.

نقيب الممثلين الفنان أشرف عبدالغفور، قال: إيران توجه اهتماماً كبيراً للفن والثقافة وهذا سبب حصولهم على جائزة أوسكار فهناك يوجد مخرجون على مستوى عال، يحاولون تطويرالفن واختراق حواجز كثيرة للوصول للعالمية وأيضاً يوجد لديهم مدينة تشبه مدينة الإنتاج الإعلامى عندنا ولكنها ليس بحجمها بها مناطق تصوير على مستوى متميز للغاية، فهناك توجد مصر بأهراماتها ونيلها وتوجد منطقة حربية بها جميع المعدات العسكرية ولكن الجيد واللافت للانتباه هى أن جميع الأعمال هناك التليفزيونية والسينمائية إنتاج الدولة، وأيضاً فى حالة فشل الأعمال الفنية تحاول الدولة تعويض الفنانين، ولذلك تحدثنا مع وزير الثقافة الإيرانى على إمكانية تبادل ثقافى فنى بين مصر وإيران، وأتمنى أن يحدث

ذلك بالفعل لأنه بمثابة تداخل حضارى وثقافى بين البلدين سيفيدنا ويفيدهم بشكل كبير.
وأعربت الفنانة هالة فاخر عن سعادتها بهذه الرحلة، وقالت كانت موفقة بكل المقاييس، حيث شاهدنا مناطق تصويرجديدة وعلى مستوى عال، من الممكن الاستفادة منها فى أعمالنا، وأيضاً اهتمام الدولة بالفن والثقافة وتدعيمها لهم بشكل كبير، بالإضافة إلى تفوقهم الكبير فى فنون «الماكير والمكياج» وهذا ما علمناه من خلال حديثنا مع الماكيير المتميز عبدالله السكندرى الذى يعد من أشهر أربع ماكيرات فى العالم، ولكن إنتاجهم ليس على مستوى جيد، فإنتاج عمل فنى هناك بالكامل يساوى أجر نجم فى عمل من أعمالنا، ولذلك أتمنى أن يحدث نوع من التداخل الفنى بيننا وبينهم حتى يتفادى كل منا أخطاءه وهذا ما تحدثنا فيه كفنانين مع وزير الثقافة الإيرانى ولكنها بلد جميل يهتم بالحرية والديمقراطية إلى جانب ثقافة الشعب وحضارته.
وقال رئيس جهاز السينما سمير فرج، هناك يوجهون اهتمامهم بالفن إلى درجة كبيرة واكتشفنا أننا الفوج الثالث الذى
قام بزيارتهم، وطلبنا تشكيل 6 لجان لدراسة الأعمال المشتركة وإمكانية التبادل الفنى بيننا وبينهم، ولكنهم وجهوا اعتراضهم على أفلام العرى التى نقوم بإنتاجها وقالوا لابد أن تكون الأعمال التى سيتم فيها التبادل الفنى محتشمة، وبالتالى شعرت بأنهم يوجهون اهتمامهم للأعمال الدينية ولكن أعتقد أنه سيكون هناك عقبة فى التداخل الفنى بين البلدين وهى شيطان السياسة خاصة أن الدولة سمحت بعرض أعمالهم السينمائية فى مهرجان القاهرة السينمائى ولكن رفضوا إعطاء تأشيرة دخول مصر لفنانى ومخرجى الأفلام ولذلك طلبت منهم عدم إنتاج أعمال يجسد فيها الأنبياء، خاصة أنى علمت بنواياهم بإنتاج عمل يجسد الرسول صلى الله عليه وسلم ولذلك قلت لهم تجسيد الأنبياء أبعدكم عن العالم العربى نوعاً ما ولكن تجسيد الرسول سيبعدكم عن العالم نهائياً وأتمنى أن ينجح هذا التداخل الفنى ولكن لابد من حل الخلافات السياسية أولاً.
والفنان سامح الصريطى، قال: الدولة هناك توجه اهتماماً كبيراً بالفن وتحاول تدعيمه بشكل كبير وجميع الأعمال الفنية هناك من دراما وتليفزيون من إنتاجها، بالإضافة إلى وجود مناطق تصوير على مستوى عال يمكن الاستفادة منها إذا تم التعاون الفنى بين البلدين، بالإضافة إلى اهتمامهم بالمكياج والديكور وخروج أعمالهم فى صورة جيدة وأتمنى أن ينجح التداخل الفنى بين البلدين الذى اتفقنا عليه هناك ولكن نجاح هذا الاتفاق يتطلب دعماً من الدولة للسينما والدراما خاصة أنهم وجهوا اعتراضهم على مشاهد العرى الموجودة فى أفلامنا، بالإضافة إلى الأعمال التى تغيب عنها المضمون.