رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محمود قابيل: أصبحنا نعيش في علامة استفهام كبيرة

مسرح

الثلاثاء, 20 نوفمبر 2012 08:53
محمود قابيل: أصبحنا نعيش في علامة استفهام كبيرةالفنان محمود قابيل
كتب - أحمد عثمان:

وصف الفنان محمود قابيل الوضع الخارجي والداخلي بمصر بالخطير جدا والمتأزم مؤكدا أن المشهد في الشارع السياسي ضبابي والاقتصادي خطير ومصر ترجع للوراء يوما بعد الآخر. وما يدور علي الحدود «لغز محير» يحتاج لاجابات قانعة وهل تصرف حكومة الرئيس مرسي داخليا وخارجيا مقنع.

في البداية أكد قابيل أن هناك مجموعة تساؤلات وألغازا لا يمكن فهمها بسهولة وكلها مترابطة وتحتاج لأجوبة مقنعة لعل أخطرها ما يحدث في سيناء واستمرار الجيوب الإرهابية الموجودة والأخطر هو ثبوت أن من يقوم بهذه العمليات سواء في سيناء أو حادث مدينة نصر كانوا معتقلين وتم الإفراج عنهم بقرار رئاسي وهذا أمر في منتهي الغرابة فكيف لهؤلاء يقتلون ويغتالون ضباط الشرطة والقوات المسلحة والأغرب أن الجيش حتي الآن لم يستطع السيطرة علي سيناء منذ حادث رمضان حتي الآن.
ثانيا: الحرب الدائرة بين غزة وإسرائيل ما سر توقيتها الآن، ومن وراء تصعيدها ومن الذي بدأ هل الهدف إلهاء أمريكا وإسرائيل عن إيران ولماذا تصعد إسرائيل الضرب في غزة الآن خاصة بعد ضربتها للمصنع الحربي بالسودان، وهل سياسة استباقية منها أو إظهار العين الحمراء للعرب ومصر تحديدا أو ما السر في زيارة رئيس الوزراء وسر مكالمة أوباما لمرسي، وهل هذا يعني فتح الحدود بين مصر وغزة.. أصبحنا نعيش في علامة استفهام كبيرة و«محدش فاهم حاجة».

وأنا شخصيا والكلام لقابيل لا أجزم بشيء بل أتساءل لأننا نعيش مرحلة حرجة جدا خارجيا وداخليا وعلي كل المستويات المشهد ضبابي ومصر ترجع كل يوم للوراء والحالة لا تسر عدوا ولا حبيبا، بالداخل نزاع وصراع علي الدستور

ولعبة مصالح والضحية وطن يتقهقر واقتصاد يتراجع وبطالة تتزايد وفقر يدمي القلوب وخارجيا قتلي وجرحي أبرياء من أبناء غزة، وعلي مرسي أن يتبني علاجهم وفي نفس الوقت لا يسمح لأي مقاتل من غزة الدخول لسيناء والأهم أن يعطي مرسي الفرصة للجيش للسيطرة علي سيناء مع عمل مصالحات مع أبنائها وقبائلها.
وبعيدا عن الوضع المحير كما وصفه قابيل، قال: إن الفن دائما يولد طاقة قوية عند الناس خاصة بعد الولادة المتعثرة للحياة التي نعيشها وتخرج في الغالب أعمال قوية من «مخاض المحن» التي يعيشها الوطن.
وأضاف: قريبا سنبدأ تصوير برنامج جديد عن أبطال حرب أكتوبر والحروب السابقة بداية من حرب 67 وحرب الاستنزاف حتي نصر 73 برؤية مختلفة للمخرج عصام الشماع ونتناول من خلاله أبطال هذه الحروب وأين كانوا علي الجبهة في هذا التاريخ وعلي الجانب الآخر نلتقي بشخص مدني أين كان في هذا التوقيت ونهدف لكل بطولة وشجاعة القوات المسلحة وإعطاء القدوة لهذا الجيل وبعد تصويره ندرس عدة عروض من فضائيات مختلفة لعرضه فورا بعد التصوير.