رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سمير حسنى فنان موهوب عاش ومات فى الظل

مسرح

السبت, 17 نوفمبر 2012 09:42
سمير حسنى فنان موهوب عاش ومات فى الظلالفنان سمير حسني
كتب- أمجد مصباح:

طبيعة الحياة ان هناك الكثير من الفنانين الموهوبين يعيشون في الظل لظروف خارجة علي ارادتهم، ويرحلون دون ان يشعر بهم أحد، منهم الفنان سمير حسني الذي رحل عن دنيانا منذ ايام قليلة، ظهر في النصف الأول من السبعينيات وكان يمتلك كافة مقومات النجومية، في حوار سابق معه منذ عدة سنوات،

قال لي مشكلتي انني ظهرت

وكان حسين فهمي في قمة نجوميته كان هناك بعض الشبه بيني وبينه، كان هذا حائلاً في عدم وصولي للنجومية المطلوبة.
شارك الفنان الراحل في بطولة عدد من الافلام منها «امرأة من زجاج» و«حساب السنين» و«وداعاً للعذاب» و«ابن مين بسلامته»، و«الراقصة والشيطان» و«صيتي شعبية جداً»، ومن ابرز
المسلسلات التي شارك فيها، «قلب الدنيا»، و«القضاء في الاسلام»، و«حديث الصباح والمساء»، و«فارس السيف» و«الظلم»، و«حتي لا يغيب القمر» ومن اشهر مسرحياته، «الاستاذ مزيكا» و«مين احب الناس» و«الله يا زمن».
لا يعرف الكثيرون ان سمير حسني جسد شخصية العندليب الراحل عبد الحليم حافظ في مسلسل إذاعي في الثمانينيات وكان مقنعا للغاية.
رحل سمير حسني عن 64 عاما وهو خريج المعهد العالي للفنون المسرحية 1973 عاش ومات في الظل لكنه كان بالفعل فنانا صادقا.