رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسماعيل فاروق: صناع "موتة" أثبتوا حسن النوايا

مسرح

الجمعة, 02 نوفمبر 2012 14:33
إسماعيل فاروق: صناع موتة أثبتوا حسن النوايا
أ.ش.أ

قال المخرج إسماعيل فاروق مخرج فيلم "عبده موتة" المعروض حاليا بدور السينما إن تصدر فيلمه للايرادات يثبت حسن نوايا صناع العمل في مواجهة الاتهامات التي تعرضوا لها بالاساءة للأديان.

وأضاف فاروق أن أغنية "يا أم الحسن والحسين" التي أثارت غضب البعض لم تكن تستحق كل هذه الضجة لأنها في النهاية مجرد أغنية قديمة وسبق أن سمعناها كثيرا، مشيرا إلى أنه حذف الأغنية من الفيلم فقط ليثبت حسن النية وأنه لم يكن يقصد الاساءة أبدا إلى آل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم.
وأعرب عن دهشته من ترويج البعض بأن الأغنية أثارت غضب الشيعة باعتبارها تسىء إلى آل البيت وكأن المسلمون السنة لا يعنيهم آل البيت كما هو حال الشيعة رغم أن الشعب المصري معروف بتقديسه لآل بيت الرسول صلى

الله عليه وسلم.
وأوضح أنه بعد التشاور مع منتج الفيلم وجد في حذف الأغنية حلا يبعث برسالة للجميع مفادها أن صناع الفيلم حسنو النية رغم أن الرقابة على المصنفات الفنية سبق لها أن أجازت الفيلم بكل مشاهده ولم تعترض على تلك الأغنية التي أثارت كل هذا الجدل.
ويرى المخرج إسماعيل فاروق أن أكثر ما أسعده في تصدر فيلم "عبده موتة" الايرادات أنه أكد للجميع أن صناع الفيلم بذلوا مجهودا يستحق النجاح على غير ما حاول البعض الترويج له بأنه عمل تجاري لا يحمل رسالة.
ورفض فاروق إعتبار فيلمه يروج للبلطجة في المجتمع من خلال تعاطف الجمهور مع البطل، وقال "السينما لا تروج
للبلطجة أو غيرها من الأعمال الخارجة عن القانون، لكن دورها أن تعرض القضايا الواقعية والظواهر التي تنتشر في المجتمع".
وأشار إسماعيل إلى أن البلطجة باتت ظاهرة في المجتمع المصري على نحو ملحوظ ولا يمكن أن نتجاهلها أو غض الطرف عن معالجتها سينمائيا لمجرد الخوف من تهمة الترويج للبلطجة، معتبرا أنه اختار خوض التحدي والدخول إلى هذا العالم رغم أنه كان يتوقع التعرض لهذا النقد منذ بداية التجربة خلال التصوير.
وأوضح إسماعيل أن كل من شاهد الفيلم خرج منه وهو على يقين بأن نهاية البلطجة الموت أو السجن وربما الإصابة بعجز كامل، لأن قانون الغاب لا يمكن أن يسود عالمنا حاليا، مشيرا إلى أن نهاية بطل الفيلم رسالة لكل البلطجية أو من يفكر في ممارسة البلطجة.
وأشاد فاروق بطريقة أداء الفنان محمد رمضان، مؤكدا أنه نجح في إيصال الرسالة التي يبعث بها الفيلم إلى المشاهدين، وكذلك أثني على كل فريق العمل الذي كان على مستوى المسئولية بدليل النجاح الجماهيري الذي حققه العمل حتى الآن.