رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دراما السيرة الذاتية بين الاستسهال والاستغلال

مسرح

الثلاثاء, 30 أكتوبر 2012 15:11
دراما السيرة الذاتية بين الاستسهال والاستغلالالفنانة ليلى علوى
تحقيق ـ أحمد عثمان:

مع بداية الإعداد لمسلسلات رمضان القادم وكل عام تظهر فى الأفق دراما السيرة الذاتية وتيار الجدل حولها وحول أصحابها والصراع الدائر بين الكتاب والمنتجين عليها.. وحتى هذا العام أخذت مدينة الإنتاج الإعلامى خطوة جادة نحو بدء تصوير أربعة مسلسلات لأربعة شخصيات تحدثت عنهم المدينة كثيراً وعلى ما يبدو أنها فتشت فى دفاترها القديمة فلم تجد أفضل من هذه النوعية.

بعد سنوات من وضعه على «الأرفف» قررت المدينة ظهور مسلسل «مداح القمر» عن الراحل بليغ حمدى للنور من بطولة وانتاج مشارك لعمرو واكد مع المنتج إبراهيم أبوذكرى بمشاركة هند صبرى.. ومنة شلبى وإخراج مجدى أحمد على وكذلك مسلسل عن «طلعت حرب» الاقتصادى العظيم وجارى اختيار المخرج والأبطال وكذلك تصوير المسلسل المشكلة «الضاحك الباكى» عن الراحل نجيب الريحانى للمؤلف «محمد الغيطى» ومرشح للبطولة صلاح عبدالله وجارى اختيار المخرج وكذلك تقديم مسلسل عن شخصية «زرياب» مخترع الوتر الخامس فى العود وهو شخصية من النوبة وجاب العالم العربى وعن قصة طه شلبى، ومن جهة أخرى يستعد المنتج ممدوح شاهين لتقديم مسلسل عن «رابعة العدوية» للسورية شرين قطامش فى حين ان هناك عملاً يحمل نفس الاسم من انتاج سورى،ولكن النسخة المصرية جارى التفاوض على انتاجها بنظام المشاركة بين شاهين وصوت القاهرة  وهو ما ينفى نية المنتج إسماعيل كتكت لإنتاج عمل عن نفس الشخصية.
ومازالت المطربة الراحلة وردة محل خلاف على قصتها والجميع يتبارى لكتابتها وهناك تنافس شرس بين الكاتب «محمود معروف» الذى أعلن انه حصل على وعد شفهى من الراحلة قبل وفاتها وقرر كتابته رغم عدم خبرته فى ذلك بينما يسعى صلاح الشرنوبى لكتابة عمل عن نفس الشخصية. بينما تظهر شخصية وردة بوضوح فى مسلسل «مداح القمر» وسبق أن طلبت قراءة الدور وهددت بوقف العمل إذا لم

يتم ذلك. ومازال مصير العمل مجهولاً.
* وهناك صراع كبير على شخصية «روزاليوسف» وسبق ترشيح يسرا وليلى علوى لذلك ومازال المشروع فى علم الغيب.
وسبق أن رفض ورثة الراحل إحسان عبدالقدوس تصوير عمل عنه كانت مدينة الإنتاج الإعلامى تنوى انتاجه.. وهو نفس المأزق الذى وقعت فيه مع الكاتب الكبير وحيد حامد عندما تعاقدت معه على مسلسل عن الراحل عبدالحليم حافظ وتوقف المشروع بعد قيام آل العدل بتقديم عمل عنه.
وفى صوت القاهرة مشروع عن محمد فوزى وتوقف لأجل غير مسمى.

وهكذا مازالت مسلسلات السيرة الذاتية تثير الجدل والمشاكل بين صناعها بسبب تدخل الورثة وبسبب فشل العديد منها ولم يحقق عائد باستثناء نجاح مسلسل «أم كلثوم» و«أسمهان»..  و«ليلى مراد».. وأخيراً  «كاريوكا».. لكن ليس كل عمل سيرة ذاتية قابلاً للنجاح.. لكن مازالت المعارك مستمرة خاصة حول مسيرة نجوم الفن وخاصة عندما يرحلون حيث يدور التفكير الآن عن تقديم مسلسل «الولد الشقى» عن احمد رمزى ومرة قالوا عن فاتن حمامة.. بينما سيرة السياسيين فهى مازالت ملفاً شائكاً ومشروعاتها محفوفة بالمخاطر.. خاصة عندما تعرض مسلسل عن السادات للتوقف.. وأثار مسلسل الجماعة العديد من المشاكل.

محفوظ عبدالرحمن: «استسهال غبى» واستغلال تجارى

الكاتب محفوظ عبدالرحمن صاحب تجربة النجاح الأولى لدراما السيرة الذاتية فى «أم كلثوم» والآن أهل الهوى يرفض هذه الظاهرة قائلاً.. الحقيقة الحكاية انقلبت لتجارة لمن يكسب أكثر وللأسف.. دخل فيها جهات العرض وأصبحت المسألة كلها استسهالاً غبياً وأضاف فى رأيى أن أعمال السيرة الذاتية كلها لابد ان تنصب على الأعمال التاريخية وهذه الأعمال لابد أن 

تكتب بدقة وهو غير موجود للأسف فى كل الأعمال التى قدمت ومعلوماتها سطحية وساذجة والشخصيات ليس لها علاقة بالشخصيات الرئيسية. والخناقات حول هذه الأعمال لها طابع تجارى.. أقارب وورثة الشخصية يطلبون فلوساً، لماذا.. ولماذا شخصيات كلها ذات طابع فنى هل يقصد التركيز على الأحداث المثيرة فى حياته الحكاية إما أن نعمل فناً أو لا.
وعن مسلسل «أهل الهوى» أو بيرم التونسى قال هذا العمل ليس سيرة ذاتية وإنما يتناول عصر النهضة وسيرتها فى مصر التى امتدت لـ«7 سنوات» من سنة 1917 حتى 1923م وهو ما يسمى بعصر الثقافة أو النهضة وبدأ مع نشر بيرم لأول قصيدة له، ويتحدث عن سيد درويش ـ زكريا أحمد ـ سلامة موسى ـ عبدالسلام شهاب ـ أسماء أثرت فى الحياة فى مصر لكن لم تأخذ حقها.

ممدوح يوسف: بعضها غير قابل للنجاح وبعضها يستحق

المنتج ممدوح يوسف رئيس قطاع الإنتاج بمدينة الإنتاج الإعلامى.. يقول ليس كل عمل سيرة ذاتية قابلاً للنجاح بينما هناك أعمال تستحق إما لقيمة صاحبها أو ما تضمنه من أحداث ووقائع مهمة غيرت وأثرت فى حياة الشخصية وبها أحداث ساخنة ودسمة وأكشن وتاريخ ودراما وأضاف نحن لا نقدمها فى مدينة الانتاج الإعلامى بالشكل التجارى الذى يستغل اسم الشخصية والأحداث المرتبطة به وإنما ننظر لقيمة الشخصية وتاريخه وعطائه، فمثلاً عندنا خطة تتضمن انتاج مسلسل «مداح القمر» عن سيرة الراحل الموسيقار الكبير بليغ حمدىو هو شخصية ثرية دراميا وحياته بها الكثير من الأحداث المرتبطة بفترة مهمة فى الوسط الفنى عموماً وطبعاً تتناوله بما له وما عليه بما فيها شخصية  وردة وكمرشح لبطولته عمرو واكد ومنة شلبى وهند صبرى للمخرج مجدى أحمد على، بجانب مسلسل «طلعت حرب» وهو اقتصادى وطنى عظيم عاش فترة مهمة كان له انجاز يستحق سرد مسلسل عن حياته والأحداث المحيطة به، أما مسلسل «زرياب» للآن لم يتخذ قرار بانتاجه من عدمه. رغم أنه شخصية ثرية درامياً وتستحق كشف النقاب عنه ليس بوضعه مخترع «الوتر الخامس» فى العود الموسيقى ولكن لأنه رحالة «جاب» العالم العربى وأثر فيه وقدم الكثير من الألوان الموسيقية.
وهناك عمل آخر عن «نجيب الريحانى» الضاحك الباكى وهو عمل يحمل الكثير من المحطات المهمة فى تاريخ الريحانى وتاريخ مصر الفنى وقتها.