رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أبرزها "العميل موافيط و"السيدة الأولى" و"رجل القصر"..

الرقابة ترفض أفلاما تدين "الشريف وعزمى وسوزان"

مسرح

الأربعاء, 24 أكتوبر 2012 19:40
الرقابة ترفض أفلاما تدين الشريف وعزمى وسوزان

رفضت الرقابة على المصنفات الفنية عدة أفلام سينمائية تتناول قصصا مختلفة لرموز النظام السابق بدعوى عدم وجود أحكام قضائية نهائية، أبرزها «العميل موافى» للمؤلف حسين غنيم، الذى تدور أحداثه حول صفوت الحريف الضابط بالجيش المصرى الذي يحيك المؤامرات ضد زملائه إلى أن يتم اختياره لتولى ملف «العمليات القذرة» بإحدى الجهات السيادية بعد اختيار اسم كودى له وهو «موافى» الذي يقوم بترتيب لقاءات جنسية بين نساء وفنانات مصريات وبعض الأمراء العرب إلى أن تصل الأحداث بالثورة والتفاف ضحايا موافى حوله وتقطيعه إربا ثأرا وانتقاما على ما فعله.

مؤلف الفيلم حسين اعترف بأنه يقصد بالفعل صفوت الشريف فى هذا الفيلم الذى كتب احداثه من صحف متعددة التوجهات بعد ثورة 25 يناير بالإضافة لشهادة اعتماد خورشيد. الرقابة بررت رفضها الفيلم لأنه خادش للحياء ويمس أشخاصا لم يصدر بحقهم أحكام قضائية نهائية مما يعرضها للمسئولية القانونية.
أما فيلم «السيدة الأولى» لحسام غيط فرفضته الرقابة على المصنفات الفنية وكتبت فى تقرير الرفض أنه يحمل سبا وقذفا وسخرية لمواطنة مصرية وهى سوزان مبارك التى لم يصدر بحقها أى أحكام نهائية واشار التقرير الي أن المؤلف تعمد بشكل مباشر الإشارة لها لأن البطلة اسمها «سوزى» في الفيلم الذي تدور أحداثه حول زوجة رئيس هيئة كبرى بمصر ولديها ابنتان هما علية وجميلة وتبذل جهودها لمحاولة إقناع زوجها المكوث بالمنزل على أن تتولى احدى بناته مهام منصبه ومرشح لبطولته ميرفت أمين وزينه ورانيا يوسف.
حسام غيط مؤلف الفيلم يري أنه لم يسيء لسوزان مبارك بل طرح قصة واقعية بشكل غير مباشر اعتمد فيها على ذكاء المشاهد مشيرا الي أنه لجأ الي لجنة التظلمات بالمجلس الأعلى للثقافة لإعادة عرض السيناريو والحصول على الموافقة لتنفيذه

لأنى فشلت فى إقناع رئيس الرقابة بالموافقة على الفيلم وإن لم توافق التظلمات سألجأ للقضاء.
أما فيلم «رجل القصر» فقد تم رفض الملخص الذى قدمه مؤلفه حسن المزين والذى قال : لقد قدمت ملخصا لقصة زكريا عزمى احد أهم رجال مبارك وقصته ثرية دراميا وجديرة بتقديمها كفيلم سينمائى فقد حان الوقت لكشف كل الحقائق فالى متى سنضع رؤوسنا فى الرمال ؟!
وأضاف: شعرت أن رئيس الرقابة الدكتور سيد خطاب موجود فى مكانه لعدم تقديم اعمال تفضح النظام السابق وعموما سألجأ للقضاء للموافقة على الفيلم وخاصة أن هناك عدة شركات تريد تنفيذ الفيلم ومرشح لبطولته الفنان هشام عبد الحميد والذى وافق مبدئيا للقيام بالدور .
كما رفضت الرقابة فيلم « عصفور على الحديدة « للمؤلف هشام الدهان ويحكى الفيلم قصة رجل الأعمال احمد عز وقصة صداقته لجمال مبارك وصعوده وثرائه المفاجئ، كما رفضت الرقابة فيلم «كيمو وحريمه» وفيه تفاصيل السيرة الذاتية لكمال الشاذلى أحد أهم رجال نظام مبارك، كما رفضت الرقابة فيلم «الأمريكانى» ويتناول قصة يوسف بطرس غالى وكيف هرب بسبب جنسيته الأمريكية ويطرح تساؤلا من يحميه ومن المسئول عن عدم محاكمته.