رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اهتمام القنوات العالمية بأحداث التحرير.. والجزيرة تواصل سقوطها

مسرح

الاثنين, 15 أكتوبر 2012 11:15
اهتمام القنوات العالمية بأحداث التحرير.. والجزيرة تواصل سقوطها
كتب- أنس الوجود رضوان :

يبدو أن إقالة النائب العام فتحت شهية القنوات العربية والأجنبية لمناقشة الأمر، وفتح حوارات مباشرة من مصر مع الاقطاب السياسية المختلفة، وخبراء القانون والمراكز الاستراتيجية والمدهش أن قناة الجزيرة التي اعتبرها الثوار شريك في ثورة يناير لتغطيتها الثورة لحظة بلحظة تخلت عن دورها، وغيرت اتجاهاتها السياسية، وتناست اصول الاعلام واستضافت شخصيات تدين شباب التحرير بافتعال العنف،

وكتبت عبر شريط الاخبار اسفل الشاشة ان اشتباكات بين المتظاهرين الذين يطالبون بحساب المائة يوم، وشباب الاخوان الذين يدعمون موقف الرئيس مرسي بإقالة النائب العام، وبعد دقائق حذف من الخبر جملة شباب الاخوان، ووضعت مكانها كلمة محتجين وتسعي الجزيرة في احداث

بلبلة داخل الشارع المصري، خاصة بعد فقد المشاهد الثقة بها، وتفوقت عليها قناة العربية والبي بي سي والنيل للاخبار التي رصدت الاحداث بشكل متوازن وناقشت قناة السي ان ان احداث مصر عبر تويتر، واهتمت ببيان نادي القضاة ورفضه لقرار رئيس الجمهورية إقالة النائب العام.
في حين تناولت قنوات اوروبية الحدث حيث ذكرت القنوات الايطالية ان هذا الصدام هو احدي اول المناوشات في المعركة المنتظرة منذ فترة طويلة بين الاسلاميين الذين صعدوا إلي السلطة منذ الاطاحة بمبارك والمؤسسة القانونية العلمانية ورغم قرار
مرسي تعيين محمود سفيرا في الفاتيكان.
وارادت اسرائيل ان تكون في المشهد الاعلامي فناقشت القناة الثالثة للتليفزيون الاسرائيلي في تقرير لها أن الرئيس محمد مرسي والقائمين علي حزب الحرية والعدالة يريدون إلهاء الشعب بقضية الاطاحة بالنائب العام من منصبه، لصرف انظارهم عن محاسبة الرئيس علي ما وصفته الصحيفة بـ «إخفاقه في تحقيق أي انجاز وعد به في برنامج الـ 100 يوم»، الذي تعهد به قبل الانتخابات.
ورأت انه من المستحيل حل المشاكل المصرية في 100 يوم وقالت القناة الاسبانية إن الشعب المصري اصبح الان له رأي قوي وقرار الرئيس مرسي جاء خشية غضب الشعب المصري من الحكم ببراءة المتهمين.
واشارت إلي أن الشعب المصري الان اصبحت له كلمته التي تؤثر كثيراً في القرارات السياسية وهذا ما يتضح بمرور الوقت فإرضاء له قام مرسي بإقالة النائب العام.