رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صور.بموسيقى الـ"راب" سوزان فيروز تتحدى أفغانستان

مسرح

الأربعاء, 10 أكتوبر 2012 14:40
صور.بموسيقى الـراب سوزان فيروز تتحدى أفغانستانالمطربة سوزان فيروز
كتبت - ولاء جمال جبة:

"استمع قصتى..استمع إلى ألمى ومعاناتى" هذه هى بعض الكلمات التى غنتها سوزان فيروز أول سيدة تغنى "راب" فى أفغانستان.

حيث قررت سوزان فيروز (23 عاماً) تحدى المجتمع الأفغانى وكسر القواعد المفروضة على المرأة بأفغانستان بسبب هذه الخطوة؛ نظراً لما يُعرف عن المجتمع الأفغانى فى معاملة النساء ومنعهم من ممارسة كثير من حقوقهم وتقيد حرياتهن.
وصرحت فيروز أن غناء "الراب" يعتبر بالنسبة لها الطريقة المثلى التى تُعبّر

بها عن نفسها وعن مجتمعها، كما تتناول القهر والاضطهاد الذى تتعرض له المرأة، وتُعبّر عن أمنياتها فى عيش حياة سلمية لها ولبلدها أفغانستان بعيداً عن المأساة التى عانت منها وهى صغيرة عندما هربت عائلتها إلى إيران أثناء الحرب الأهلية الأفغانية؛ وبزوغ حكم حركة طالبان فى فترة التسعينيات.
وأشارت سوزان إلى الاحتقار والنظرة الدونية التى
كانوا يتعرضون لها من قِبل الإيرانيين لمدة خمس سنوات، قائلةً: "أتذكر جيداً عندما كنت فى إيران كانوا يطلقون علينا "الأفغان القذرة" وكنا على هامش الحياة هناك"، وتحدثت أيضاً عن فترة إقامتهم فى باكستان كلاجئين.
وحثت سوزان فى أغنيتها على إيصال رسالة إلى الأفغان مفادها: "ابقوا فى وطنكم، لا تغادروا لأنكم لن تحظوا بحياة كريمة فسوف تغسلون الصحون وتمسحون السيارات وفى النهاية ستتمنون تقبيل تراب الوطن من جديد".
وشاركت سوزان فيروز، فى وقت سابق من هذا الشهر، فى مهرجان الموسيقى الذى أُقيم لمدة ثلاثة أيام فى كابول.