رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يسرا اللوزى: عشت أصعب "ساعة ونصف" فى حياتى

مسرح

الاثنين, 08 أكتوبر 2012 11:23
يسرا اللوزى: عشت أصعب ساعة ونصف فى حياتىالفنانة يسرا اللوزي
القاهرة - أ ش أ :

قالت الفنانة الشابة "يسرا اللوزي": إنها عاشت أصعب ساعة ونصف في حياتها خلال تصوير أحداث الفيلم الذي يحمل الاسم نفسه من شدة تفاعلها مع الأحداث والكارثة التي تعرض لها القطار؛ الذي تدور بداخله أحداث فيلم "ساعة ونص".

وأضافت اللوزى: "أنه عندما عُرض عليها الدور ترددت في البداية في الموافقة عليه؛ خاصة أنها تجسد شخصية زوجة صعيدية شابة مما يفرض عليها إجادة اللهجة الصعيدية بشكل مقنع رغم أنها لم تتحدث بها من

قبل، مشيرة إلى أنها خضعت لتدريب مكثف من مدرب لهجات لإتقانها ونجحت في النهاية في تلك المهمة.
كما أوضحت أن الفيلم - الذي طرح بدور العرض قبل أيام - يمثل عودة حقيقية للبطولة الجماعية التي افتقدتها السينما المصرية خلال السنوات الماضية، لافتة إلى أن كل المشاركين في العمل من ركاب القطار هم أبطال حقيقيون ولكل واحد منهم قصة عميقة
قصد منها المؤلف توصيل رسالة للمشاهدين.
وتلعب "يسرا" خلال الفيلم شخصية فتاة محجبة تنتمي إلى أسرة فقيرة من الصعيد تخرجت في كلية الطب، ثم بعد ذلك أجبرتها أسرتها على الزواج من شخص لا يجيد القراءة والكتابة، مما يسبب الكثير من الخلافات في وجهات النظر بينهما.
يُذكر أن فيلم "ساعة ونصف" تدور أحداثه حول حادث قطار الصعيد الشهير الذي اشتعلت فيه النيران في العياط، ويسرد مجموعة متشابكة من الحكايات والقصص الإنسانية المختلفة التى تسلط الضوء على مشاكل الفقراء وسلبيات المجتمع، وينتمي إلى نوعية أفلام اليوم الواحد، حيث تدور جميع أحداثه في يوم واحد فقط.