رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

والنخبة نكبة على مصر..

حلمى بكر : الـ 100 يوم فشلت بسبب عدم الواقعية

مسرح

الأحد, 07 أكتوبر 2012 10:40
حلمى بكر : الـ 100 يوم فشلت بسبب عدم الواقعيةالموسيقار حلمى بكر
أجرى الحوار ــ أمجد مصباح

الموسيقار حلمى بكر فنان جرىء بمعنى الكلمة وهو عاشق لمصر وشعبها حتى النخاع أراؤه فى معظمها جريئة وربما صادمة فى الفن والسياسة لكنها دائماً تحمل الصدق والواقعية إلى حد كبير، تحدثنا معه فى هذا الحوار حول المائة يوم التى وعد بها الدكتور «مرسى»، رئيس الجمهورية، بعيداً عن الفن تماماً، وتحدث حول معوقات تنفيذ برنامج المائة يوم.

* بداية ما رأيك فى برنامج المائة يوم؟
- أقول لأى مسئول إذا وعدت فيجب أن تعد بما تملك، فمن غير المعقول أن يكون فى جيبى جنيه واحد وأعد الناس بأنى سأعطيهم عشرة جنيهات عندما تعد، يجب أن يكون لديك قدرة على الوفاء بالعهد بدلاً من أن تعيش الناس فى الوهم، والعيش فى خيال حل الأزمات التى عانى منها المصريون لسنوات طويلة.
* هل تحقق شىء من وعود الدكتور «مرسى»؟
- لا أظن كان هناك وعد بضخ 200 مليار جنيه استثمارات ولم نجد شيئاً، ولا ذنب للشعب المصرى فى حدوث خلاف بين أعضاء جماعة الإخوان حال دون تنفيذ الوعد الخاص بالـ200 مليار، بل هناك تراجع تام عن مشروع النهضة، الذين تغنوا به أثناء حملة الانتخابات الرئاسية.
* هل من الممكن أن نرى وعوداً تتحقق فى المستقبل القريب؟
- لا طبعاً كيف يتحقق أى إنجاز فى ظل هذا الانفلات الرهيب وتعدد الإضرابات والاعتصامات بين العديد من الفئات، أطباء ومدرسين وسائقين وموظفين فى مصالح حكومية مختلفة وقطع الطرق والسكك الحديدية، هل هذا مناخ صالح لحدوث أى إنجاز غريب أم الناس يطلبون زيادة فى رواتبهم، والبلد حاله واقف منذ أكثر من عشرين شهر لا سياحة ولا استثمارات، العمل أولاً ثم المطالبة بتحسين الدخول والمصيبة أن يستمر الحال على ما هو عليه.
* ما رأيك فى قرض صندوق النقد الدولى البالغ 4.8 مليار دولار ؟
- مصيبة لو كان القرض ده عشان ناكل ونقبض الموظفين، المفروض أى قرض يوجه لعمل استثمارات تعود بالخير على المجتمع وتساهم فى التنمية، ومن الغريب أن يبدأ الرئيس «مرسى» مشواره بطلب قرض، يجب أن تكون هناك خطط طموحة لعمل تنمية حقيقية.
* ماذا تطلب من الشعب؟
- أقول للشعب المصرى الحل فى أيدينا أقول للجميع ابدأ بنفسك لو أخلصنا النية ستنهض مصر، وللأسف الشديد النخبة نكبة على مصر، حرام عليهم ما فعلوه للأسف تشتتنا وتحزبنا ونسينا مصر

وشعبها الذى عانى طويلاً، ويبدو أن البعض تفرغ للحصول على مكاسب شخصية.
* هل لديك ملاحظات على الرئيس «مرسى» فى المائة يوم الماضية؟
- بداية أقول للسيد الرئيس الجامع ليس قصراً للرئاسة وليس ساحة للخطب السياسية الجامع للعبادة وذكر الله ورسوله ودعوة الناس للهداية وعبادة الله، وخطأ كبير أن يتحول لساحة سياسية، كارثة لو استغلت المساجد للدعاية السياسية، والرئيس قام بزيارات كثيرة لدول مختلفة لعل وعسى أن تسترد مصر مكانتها الإقليمية وأيضاً لجلب الاستثمار ولكن عليه أن يحدد أهدافه.
* وماذا تطلب من الحكومة؟
- أقول لهم لا نريد مسئولين أياديهم مرتعشة كفاكم خوفاً، عليكم التركيز بشكل أكبر فى مصلحة شعب مصر، وأقول تنفيذ القوانين هو الحل الأمثل للقضاء على المشاكل التى يعانى منها المواطن كفانا طبطبة أقول وقلبى يتمزق مصر مصابة بالسرطان وعلينا جميعاً أن نتكاتف لعلاجها.
أطلب من الرئيس والحكومة وضع تجربة البرازيل نصب أعينهم، كانت دولة تعانى من مشاكل اقتصاد كبيرة وديون بالمليارات واستطاعت فى سنوات قليلة أن تنهض وتصبح أحد القوى الاقتصادية فى العالم، علينا أن نضع هذه التجربة نصب أعيننا لو كنا نريد الإصلاح والتنمية بالفعل وأقول للحكومة عيب أن تعقدوا استثمارات مع تركيا لتستفيد هى، أى استثمار يجب أن يوجه لصالح المواطن المصرى.
* وبماذا تطالب الحكومة حالياً؟
- أطالبهم بالتوقف عن رفع الأسعار وزيادة معاناة الناس حتى لا نصحوا على ثورة جياع تأكل الأخضر واليابس.
الرئيس مرسى عليه أعباء جسام عليه أن يتصدى لمشاكل الناس بواقعية وبعيداً عن الوعود البراقة، والاعتماد على الكفاءات.