رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تدهور الحالة الصحية للمخرج إسماعيل عبد الحافظ

مسرح

الأربعاء, 05 سبتمبر 2012 11:19
تدهور الحالة الصحية للمخرج إسماعيل عبد الحافظالمخرج الكبير اسماعيل عبد الحافظ
كتبت - دينا دياب:

تدهورت الحالة الصحية للمخرج الكبير اسماعيل عبد الحافظ صباح الأحد الماضي نقل إلى أثرها الى الرعاية المركزة مرة أخرى بمستشفى السلام الدولي بعد أن شخص الأطباء حالته بأنها في مرحلة خطرة.

كان المخرج الكبير قد أصيب بالتهاب رئوي حاد نقل على اثره الى مستشفى المعادي وظل لفترة بعدها خرج من غرفة العناية، وبعد تحسن في حالته الصحية انتقل على غرفة عادية، وبعدها خرج الى منزله حتى تدهورت الحالة مرة اخرى.
وفي تصريح خاص لمحمد عبد الحافظ نجل اسماعيل عبد الحافظ أكد أن حالته كانت مستقرة في المنزل، ورغم حفاظه على استقرار الحالة الا

أنه اصيب مرة واحدة باختناق في التنفس ولذلك تم نقله مرة اخرى للمستشفى.
اضاف ان نقابة السينمائيين والممثلين اطمأنوا على حالة المخرج الكبير كما شهد زيارة للعديد من الفنانين الذين ظلوا معه في المستشفى فترة طويلة ولكن الأطباء طالبوا بعدم ازعاجه حتى تستقر حالته.
عبد الحافظ واحد من أهم مخرجي الدراما في مصر والعالم العربي له علامات مضيئة بدأت مع الكاتب الراحل اسامة أنور عكاشة صديق عمره والذي ربطته به صداقة قوية منذ سن المراهقة، وتحديداً أثناء الدراسة
الثانوية ثم الجامعية أي قبل اتجاههما للفن بسنوات طويلة، وقاما بتكوين ثنائى فني ناجح في الكثير من المسلسلات مثل «الشهد والدموع» وقدما فيها جزءين، و«ليالي الحلمية» وقدما فيها خمسة اجزاء، و«امرأة من زمن الحب» و«أهالينا» بالاضافة «للمصراوية» بأجزائها وغيرهم من الأعمال المتميزة الاخرى، وبعد وفاة عكاشة قدم «عم اسماعيل» العديد من الأعمال ابرزها «همس الجذور» و«عدى النهار» وآخر أعماله كان مسلسل «ابن ليل» مع المؤلف طارق بركات الذي عرض في رمضان الماضي.
ولد المخرج اسماعيل عبد الحافظ في 15 مارس 1941 بمحافظة كفر الشيخ متزوج وله ابن وبنت، وقد حصل اسماعيل على ليسانس اداب قسم اللغات الشرقية من جامعة عين شمس 1963 عمل مساعد مخرج بالتليفزيون من 1964 - 1969 ثم مخرج دراما ثم مخرج أول 1970.