رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الإعلام : أحاول رد اعتبار المحجبات

مسرح

الثلاثاء, 04 سبتمبر 2012 12:39
وزير الإعلام : أحاول رد اعتبار المحجباتالمذيععة فاطمة نبيل
كتبت - أنس الوجود رضوان :

أكد صلاح عبدالمقصود وزير الإعلام أن قطاع الأخبار يشهد تطورا كبيرا في المضمون ووضع خطة لتطويره وتحديث برامجه، وكان أول إطلالة لتطويره برنامج «واجه الشعب» الذي استضاف الدكتور هشام قاسم رئيس الوزراء الذي تحدث عن مرحلة تنمية مصر والعمل علي فتح حوار مجتمعي مع رئيس الوزراء والوزراء ومراقبة أداء الحكومة.

وأشار عبدالمقصود الي أن ظهور أول مذيعة محجبة هو إضافة لنشرة الاخبار خاصة أن فاطمة نبيل نجحت في اختبار المذيعات واحتلت المركز الأول، واستبعدت لأنها محجبة، وحاولت أن أرد لها اعتبارها سواء لها أو لأخريات، وتعتبر فاطمة أول مذيعة تظهر محجبة في نشرة الأخبار، التي لاقت استحسانا من الجميع وتطل أيضا نرمين خليل

علي قناة النيل للأخبار بعد تحجبها لقراءة النشرة وتقديم برامج، وهذا لا يعتبر أخونة للإعلام ولكن إعطاء الفرصة للجميع، فبعد الثورة علينا عدم إقصاء أحد، فالجميع سواء.
وأضاف عبدالمقصود أن قناة النيل للأخبار بها كوادر إعلامية مثقفة، دليل استعانة القنوات الخاصة والعربية بهم في قراءة النشرة وتقديم البرامج السياسية ونحاول الاستفادة بهذه الكوادر في صنع إعلام جديد مع توفير التقنية اللازمة لصناعته وسوف ينطلق استديو 5 قريبا ليكون أكبر ستديو في الشرق الأوسط من حيث حداثة أجهزته بعد توقف عن العمل دام لأكثر من عامين، بسبب العديد من
المشكلات داخل القطاع.
وسيتم البث التجريبي لقناة النيل للأخبار منه علي أن يتم بعدها تحديد موعد البث الرسمي لتكون القناة الرائدة في مجال الإعلام بأحدث وسائل التكنولوجيا وأفضل الكوادر مما يعود بالجذب للمشاهد المصري والعربي، وأضاف أنهم سيسعون لتقديم خدمة اخبارية متميزة.
وأكد أن استديو 5 واحد من أكبر وأحدث الاستديوهات في مصر والشرق الأوسط الذي قامت بتجهيزه شركة ألمانية تحت إشراف خبراء مصريين وأجانب وقد جهزته بأحدث الوسائل البصرية الحديثة، وأشار عبدالمقصود الي أن أهل ماسبيرو يعملون في ظروف صعبة للغاية ونحاول تذليل العقبات التي تقابلهم وقال: إن نسبة كبيرة من العاملين دخلوا بالواسطة من قبل شخصيات من الحزب الوطني ووظفوا أكثر من 70٪ مما جعل ماسبيرو يكتظ بعدد كبير من العاملين الذين يعبرون عن النموذج الأمثل للبطالة المقنعة، والنسبة الحقيقية التي تعمل علي استمرار قطاعات ماسبيرو لا تزيد علي الـ30٪ الباقية.