أكد أنه ضد حبس الصحفيين..

عبدالمقصود : لن أسمح بالدراما المبتذلة

فن

الاثنين, 27 أغسطس 2012 11:09
عبدالمقصود : لن أسمح بالدراما المبتذلةصلاح عبدالمقصود وزير الإعلام
كتبت - أنس الوجود رضوان :

أعرب العاملون في اتحاد الإذاعة والتليفزيون عن ارتياحهم بما صرح به صلاح عبدالمقصود وزير الإعلام في برنامج «كلم مصر» بتطوير الشاشة والعمل علي عودة الإعلام المصري للصدارة والمنافسة، وحل جميع المشاكل المتعلقة باللائحة والرعاية الصحية، أشار العاملون إلي أن وعود عبدالمقصود لتطوير الاستوديوهات وتحديث السيارات تجعلنا نتفاءل بصناعة إعلام جديد، خاصة أننا نعاني من سوء الكاميرات وسيارات الأوردرات، التي لا تليق بالتليفزيون المصري.

من جانبه أكد عبدالمقصود أنه ضد حبس الصحفيين وأن قرار الرئيس محمد مرسي بإلغاء الحبس الاحتياطي في جرائم النشر جاء حكيماً، وقال: إنه إذا قمنا بتنظيم أنفسنا بقانون للإعلام نرتضيه نحن كإعلاميين، فلن نذهب إلي المحاكم، منوهاً بتجربة كل من إذاعة الـ «BBC» وهيئة الإذاعة الألمانية، التي تسير وفق قواعد معمول بها ويحترمها الجميع حتي لا يذهبوا إلي المحاكم نظراً لقيامهم بحساب أنفسهم الذي يأتي متدرجاً من لفت النظر إلي الغرامة ثم العقوبة المعنوية حتي الوصول إلي إنهاء الترخيص.
وأضاف: أن وزارة الإعلام ستشارك أيضاً الإعلاميين في وضع مدونة التنظيم الذاتي للإعلام حتي لا تفرض الحكومة علينا

قانوناً أو يفرض علينا مجلس الشعب قانوناً علي الإعلام، موضحاً بقوله: «نحن أدري وأهل الإذاعة والتليفزيون أدري بشعابها»، كما نريد أن نضع التشريع الذي يضمن حقوقنا ويمكننا من تطبيقه علي أنفسنا قبل أن يطبق علينا.
وأشار في هذا السياق إلي أنه سيتم تشكيل لجنة لمتابعة الأداء الإعلامي بهدف الارتقاء بالمهنية والموضوعية علي أن يعقب هذا التقييم دورات تدريبية ستعقد في معهد الإذاعة والتليفزيون ويتم انتداب كبار الإعلاميين إليها من داخل الاتحاد ومن خارجه من أبنائه أيضاً الذين تخرجوا منه وصنعوا الفضائيات سواء علي الساحة المحلية أو العربية أو الدولية.
وقال: إن الدراما المصرية تشهد عصراً جديداً بعيداً عن الابتذال، وتكون الدراما مفيدة للمجتمع تخلو من مشاهد العري التي تفسد أخلاق الشباب، علي أن تحمل مضموناً يسهم في تغير المجتمع وترسخ المبادئ والقيم المصرية العريقة التي تربينا عليها حتي تعود الأخلاقيات إلي البيوت، الشارع المصري مرة أخري، وتحث
علي الشهامة والرقي.
وأكد وزير الإعلام صلاح عبدالمقصود أنه يضع في مقدمة أولوياته المشكلات المزمنة التي يعاني منها قطاع الإذاعة والتليفزيون متمنياً النجاح في مهمته، خاصة أنه يعتبر جهاز الإذاعة وجهاز التليفزيون التعبير الصادق والأمين عن هموم وآمال الشعب.
وحول قطاع الأخبار قال وزير الإعلام: إن قطاع الأخبار هو بمثابة الشريان الحيوي للإعلام المصري، أنه سوف يقدم له كل الدعم إيماناً بدوره الحيوي في توصيل المعلومات حتي يعود للإعلام دوره الأصيل في التنوير ونشر الوعي في شتي بقاع مصر، ولكل فئات الشعب المصري والوقوف علي مسافة واحدة من الجميع وأن الإعلام المصري لم ولن يكون إعلام فئة بعينها بل هو إعلام حر للجميع.
وأشار الوزير إلي أنه حصل علي وعد الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء بتذليل جميع العقبات لحل المشكلات المختلفة وليست المادية فقط، يأتي علي رأسها مشكلات الهندسة الإذاعية والمشكلات الفنية والتقنية التي تضمن لنا الصدارة، وأن نمارس الريادة الإعلامية ولا نتحدث عنها فقط، وتطوير العلاج علي أن يشمل الأسرة.
وأشار أيضاً إلي أنه سوف يدرس كل الملفات بعناية تامة لاسيما ملفات شركة صوت القاهرة ومدينة الإنتاج الإعلامي، واستوديوهات المقطم، بالإضافة إلي الشركات التي يملكها أو يسهم فيها اتحاد الإذاعة والتليفزيون وكيفية تحقيق أقصي استفادة تعود بالمنفعة علي الإعلام المصري والعاملين، ويدرس أيضاً القانون رقم 13 ومدي الاستفادة منه في المرحلة القادمة.