رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إنجى المقدم: "شربات لوز وطرف ثالث" أكبر تحد فى حياتى

مسرح

الثلاثاء, 14 أغسطس 2012 11:40
إنجى المقدم: شربات لوز وطرف ثالث أكبر تحد فى حياتىالفنانة إنجي المقدم
كتب - حمدى طارق:

تشارك الفنانة إنجي المقدم هذا العام في مسلسلين «شربات لوز» و«طرف ثالث»؛ وعن مسلسل «شربات لوز» قالت إنجى: أنا سعيدة للغاية لمشاركة الفنانة يسرا لأول مرة في عمل درامي، وقالت إن يسرا فنانة قديرة وبمثابة مدرسة فنية كبيرة يحظي كل من يعمل معها بالتعلم منها.

وأضافت أنها وافقت علي الفور بالمشاركة في العمل قبل قراءة السيناريو بمجرد علمها أنها ستقوم بالتمثيل أمام يسرا.
وأشارت إلي أن مشاركتها إلي جانب يسرا تعتبر انطلاقة كبيرة وقوية لها في الدراما خاصة أن العمل يضم عدداً من النجوم الكبار مثل الفنان سمير غانم والسيناريست تامر حبيب، والمخرج خالد مرعي.
وأضافت: تعلمت من يسرا الالتزام وحب العمل بالإضافة إلى ضرورة النظر إلى العمل الكامل، والاهتمام أن يظهر في أحسن صورة وليس الشخصية التي أؤديها فقط، وقالت: العمل يدور في إطار اجتماعي مصري ويناقش مشاكل الطبقات المتوسطة بواقعية ويبرز أهم سمات هذه الطبقة التي تعبر في أغلب الأحيان عن الشعب المصري، وعن الاتهامات التي وجهت للعمل بالجرأة والألفاظ الخادشة داخل المشاهد،

قالت إنجى: هناك واقعية في الأداء كانت تتطلب الحوار الذي يدور في المشاهد التي ينتقدها النقاد ولكنها ليست بالصورة التي يعبرون عن رأيهم بها، لأن طبيعة العمل هي التي تحدد الحوار الذي يدور داخل المشاهد.
وعن عملها مع المخرج خالد مرعي قالت إنجي إنه مخرج كبير يحافظ علي شعور كل من يعمل معه داخل «لوكيشن» العمل حتي ما وراء الكاميرا، بالإضافة إلى أنه قادر علي إخراج أفضل ما لدي الفنانين الذين يعمل معهم وله أسلوب متميز في انتقاء أفضل الأجواء التي تساعد علي الإبداع.
وأضافت: أتمني أن يجمعني عمل آخر مع هذا المخرج المتميز، وأشارت إلي أن سيناريو العمل كان يتسم بالموضوعية ومناقشة القضايا الاجتماعية، وقالت إن السيناريست تامر حبيب يعتبر أهم مؤلفى جيله قام بكتابة سيناريو قوي في إطار اجتماعي يتسلله العديد من الأحداث الدرامية.
عن مسلسل «طرف ثالث» التي تشارك فيه
هذا العام أيضاً قالت إنجي إنها تقوم بدور نادين التي تسبب والدها في مشكلة نفسية لها وأثناء الظروف الصعبة التي تمر عليها تتعرف علي عمرو يوسف وتقع في غرامه وتحاول أن تصل إلي قلبه بكل السبل المشروعة، وغير المشروعة، لدرجة أنها تتهمه بمعاشرتها كزوج وحملها طفلاً منه.
وأضافت أن هذا الدور يعتبر حالة خاصة بالنسبة لها لأنه كان بمثابة تحدٍ كبير لها في العمل، وأيضاً اختلافه تماماً عن دورها في «شربات لوز» الذي جعلها متحمسة للغاية لأداء الأدوار بواقعية.
عن العمل قالت إنجي إن هذا العمل هو الذي سلط الأضواء هذا العام علي الشباب ومشاكلهم داخل المجتمع المصري، لذلك كان لابد أن يقوم بأدائه فنانون شباب وهو ما يمثل تحدياً كبيراً أيضاً لأن العمل لا يحتوي علي «سوبر ستار» قادر علي لفت الأنظار، وأضافت أن فريق العمل كان متفاهماً للغاية خاصة بعد النجاح الكبير الذي حققوه العام الماضي من خلال مسلسل «المواطن إكس» وأعربت عن سعادتها بردود الأفعال الجيدة التي وصلتها عن مشاركتها هذا العام حتي الآن، وعن عملها مع مخرج العمل محمد بكير قالت: أنا محظوظة لمشاركتى هذا العام مع مخرجين كبار، وذى خبرة جيدة فأيضاً المخرج محمد بكير كان يطلب من جميع فناني العمل عدم الالتزام بالنص فقط، ومحاولة الإبداع في تقديم الشخصيات للجمهور.