رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

من يحمى الإذاعات الخاصة ؟

مسرح

السبت, 11 أغسطس 2012 11:20
من يحمى الإذاعات الخاصة ؟
كتب - أمجد مصباح :

لا أحد يعلم من وراء هذا الكم الرهيب من الإذاعات الخاصة؛ التي تبث ما تشاء دون رقيب أو حسيب, أغان هابطة أحاديث مسفة. كلام فارغ، وإعلانات تدر ملايين.

رئيس الإذاعة إسماعيل الشناوي أكد لنا أنه لا دخل له في تلك الإذاعات.. ولا يملك أي سلطة عليها. والسؤال من المسئول عن هذه الإذاعات، يخطئ من يتصور ان الخطر يأتي فقط من القنوات الفضائية

المرئية.
الناس تسمع إذاعة كثيراً في السيارات يستمر الاستماع لعدة ساعات كل من هب ودب يتكلم في أي شيء والناس تسمع وتتسمم أفكارها.. والسؤال تري لو أذاعت تلك الإذاعات معلومة خاطئة خاصة بأحد رموز الدولة. أو انفلاتا ما في مؤسسة سيادية. من سيحاسبها هل الهيئات التي تعطي الحق للأفراد لعمل إذاعات
خاصة نتركها وشأنها فيما تبثه من سموم. والبلد تمر بحالة حرجة للغاية. كل كلمة تذاع تؤثر كثيراً في المجتمع بشكل عام. مطلوب وقفة حاسمة من الدولة تجاه تلك الإذاعات قبل ان تقع كوارث سياسية وربما أخلاقية بسبب حالة الانفلات الرهيب في تلك الإذاعات. التي تختلف تماما عما تبثه الإذاعة المصرية العريقة التي تسير وفق قواعد محددة في جميع العصور ولديها ثوابت لا يمكن تخطيها روافد الإعلام أصبحت خطراً حقيقياً علي المجتمع المصري. ولمن لا يعرف الإعلام المسموع خطر جداً.