إرشيف قومي للسينما المصرية

فن

السبت, 27 نوفمبر 2010 21:27
كتب: صفوت دسوقي

أعلن وزير الثقافة الفنان فاروق حسني أن هناك تعاونا مصريا فرنسيا لتنفيذ المشروع القومي لإنشاء الأرشيف القومي للسينما المصرية،‮ ‬وأن هناك توافقا تاما بين الجانبين بشأن اختيار قصر‮ »‬الأمير عمر طوسون‮« ‬ليكون مقرا للسينماتيك ومتحف للسينما،‮ ‬لما يتمز به القصر من طراز معماري فريد وعراقة متميزة،‮ ‬تليق بصناعة السينما المصرية التي يتجاوز عمرها المائة عام‮.‬

وقال وزير الثقافة،‮ ‬في تصريحات له إن التعاون المصري الفرنسي في هذا المجال سيتضمن بحث أوجه التنسيق المشترك بشأن التراث السينمائي النادر والمقتنيات السينمائية الموجودة في كلا البلدين وكيفية الاستفادة منه في المشروع،‮ ‬الذي يتم تنفيذها في إطار اتفاقية التعاون السينمائي بين الجانبين المصري ممثلا في المركز القومي للسينما،‮ ‬والفرنسي ممثلا في المركز الوطني للسينما الفرنسي،‮ ‬والتي تم توقيعها علي هامش فعاليات مهرجان‮ »‬كان‮« ‬السينمائي خلال دورته الماضية بفرنسا،‮ ‬وبالتعاون مع السفارة الفرنسية والمركز الثقافي الفرنسي بالقاهرة‮.‬

من جانبه قال فاروق عبدالسلام المشرف علي المشروع،‮ ‬إن وزارة الثقافة استضافت مؤخرا وفدا فرنسيا برئاسة السيدة بياتريس دي باستر مديرة الأرشيف والمقتنيات وحفظ التراث السينمائي

بالمركز الوطني للسينما الفرنسي،‮ ‬في زيارة لمدة ثلاثة أيام،‮ ‬رافقهم الدكتور خالد عبدالجليل رئيس المركز القومي للسينما،‮ ‬حيث قام خلالها الوفد بتفقد العديد من المواقع التي رأي الفنان الوزير فاروق حسني أن تكون هدفا للزيارة،‮ ‬وفي مقدمتها‮ »‬قصر الأمير عمر طوسون‮« ‬والذي رشحه وزير الثقافة ليكون مقرا للسينماتيك ومتحف السينما‮.‬

وأوضح عبدالسلام أنه وقع اختيار بياتريس رئيسة الوفد الفرنسي،‮ ‬علي أحد المخازن المجهزة تجهيزا عالميا بأحدث التقنيات التكنولوجية،‮ ‬لتكون مخزنا لنيجاتيف الأفلام،‮ ‬مشيرا إلي أن هذا المخزن يتميز بالاتساع وحداثة التجهيزات بحيث يمكن استخدامه لعشرات السنوات المقبلة‮.‬

وأشار فاروق عبدالسلام إلي أنه يتم إعداد مشروع متكامل للأرشيف السينمائي ومتحف السينما والسينماتك،‮ ‬ليكون من أهم المشروعات القومية التي سيتم تنفيذها لتليق بالتراث السينمائي المصري والمحافظة عليه‮.‬

وقال خالد عبدالجليل رئيس المركز القومي للسينما إنه تم الاتفاق مع الجانب الفرنسي علي تدريب الكوادر الفنية التي سيتم الاستعانة

بها في هذا المشروع علي يد خبراء فرنسيين من خلال زيارات عمل مشتركة بين القاهرة وباريس‮.‬

ومن المقرر أن تقام ندوة في إطار مهرجان القاهرة السينمائي بعنوان‮ »‬الحفاظ علي التراث السينمائي المصري‮« ‬يشارك فيها بياتريس دي باستر والتي تتحدث عن التعاون المصري الفرنسي بشأن السينماتيك والأرشيف السينمائي والمشروع المتكامل الذي تقدمت به للمركز القومي للسينما المصري في هذا الشأن،‮ ‬ريجي روبير المدير بالسينماتيك الفرنسي اللذان سيقومان بزيارة قصر‮ »‬عمر طوسون‮« ‬للاطلاع علي عمل اللجنة التي شكلها السيد وزير الثقافة في هذا الشأن‮. ‬كما يشارك بالندوة جان لوكا فارنيلي مدير أرشيف بولونيا والذي تعاون في ترميم فيلمي‮ »‬المومياء‮« ‬و»الفلاح الفصيح‮«‬،‮ ‬اللذين تم عرضهما ضمن البرنامج الرسمي لفعاليات مهرجان كان السينمائي خلال دورتيه السابقتين،‮ ‬ليتحدث بشأن التعاون في مجال ترميم تراث السينما المصرية‮. ‬فيما يشارك أيضا بالندوة الباحث السينمائي الكبير الدكتور محمد كامل القليوبي الذي يتحدث عن تاريخ الأرشيف السينمائي المصري‮. ‬وكانت الدورة الماضية لمهرجان كان السينمائي الفرنسي قد احتفلت بتوقيع أكثر اتفاقية للتعاون السينمائي المشترك بين المركز القومي لسينما بمصر ونظيره الفرنسي تتضمن جميع أوجه الانتاج المشترك والتمويل وتسهيلات التصوير في كلا البلدين،‮ ‬وتبادل الخبرات المهنية والأكاديمية،‮ ‬وعقد لقاءات دورية مشتركة لصناع السينما وإمداد الأرشيف القومي للسينما المصرية بالخبراء الفرنسيين لبدء الخطوات العلمية والعملية للحفاظ علي تاريخ وتراث السينما المصرية‮.‬