رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يرى أن أي تقييم دراما رمضان سابق لأوانه..

طارق لطفى: نناشد الإسلاميين القضاء على الفن الهابط

مسرح

الثلاثاء, 24 يوليو 2012 14:34
طارق لطفى: نناشد الإسلاميين القضاء على الفن الهابط
كتب - حمدي طارق:

يدخل الفنان طارق لطفي هذا العام السباق الدرامي الرمضاني بمسلسل «مع سبق الإصرار» بطولة الفنانة غادة عبدالرازق ويجسد دور الأب الثري غير المنضبط السلوك الذي يهمل زوجته وأولاده، مما يدفع زوجته التي تجسد دورها الفنانة غادة عبدالرازق الي الطلاق منه.

عن المسلسل أعرب الفنان طارق لطفي عن سعادته بمشاركته فيه وقال إنه يجسد دورا جديدا ويوجد به العديد من التفاصيل الجديدة التي لم يتطرق اليها من قبل في أعماله، وقال إن المسلسل يدور في إطار اجتماعي ويناقش قضايا المرأة، وأضاف طارق: المسلسل يوجد به العديد من الفنانين المتميزين مثل الفنان أحمد راتب والفنان ماجد المصري وأتمني أن ينال إعجاب الجمهور.
وأكد طارق لطفي أنه انتهي من تصوير جميع مشاهده في المسلسل قبل بداية شهر رمضان وقال: بدأنا التصوير مبكرا في المسلسل لإمكانية توقف التصوير في أي وقت خلال الفترة الماضية ولذلك انتهينا من التصوير مبكرا وهذه كانت رغبة جميع فناني المسلسل، وعن مشاركته

للفنانة غادة عبدالرازق في بطولة المسلسل قال انها فنانة يشعر براحة نفسية أثناء العمل معها وأضاف أنها تحب عملها الي أبعد الحدود وأضاف طارق انه ينظر في المقدمة الي الفنانين الذين سيعمل معهم في المسلسل. وقال هناك العديد من إنصاف المواهب من المستحيل أن أدخل معهم عملا دراميا حتي ولو وصل إنتاجه ما يفوق الخيال، عن السباق الدرامي هذا العام قال طارق: المنافسة هذا العام شرسة للغاية ولن يحسمها غير المشاهد، وأضاف الحديث الآن عن النجاح أو الإخفاق مبكرا ولكن المنافسة صعبة وأعتقد أن الجميع أظهر أفضل ما لديه خاصة في ظل وجود نجوم السينما الذين اتجهوا الي الدراما هذا العام.


ورفض طارق تصنيف الفنانين الي السينما والدراما وقال إن الفنان قادر علي العمل في مختلف الأشياء سواء سينما أو دراما

أو مسرح وقال من الطبيعي أن يريد كل فنان أن يدخل السباق الدرامي لأنه الموسم الأساسي المهم للدراما والذي تتجه فيه جميع الأنظار نحوها، بالإضافة الي أن هذا الموسم طالما صنع العديد من النجوم الذين أصبحوا عمالقة الدراما الآن.
وعن تكدس المسلسلات هذا العام قال طارق إن هذا الزحام دائما ما يؤثر بالسلب علي العديد من الأعمال لأن الوقت ضيق للغاية خلال شهر رمضان بالإضافة الي كثرة المسلسلات دائما تصنع العديد من الأعمال في أوقات عرض سيئة لا تصلح للمشاهدة؛  لكن الزحام الدرامي الرمضاني أصبح أمرا واقعا منذ سنوات، بالإضافة الي العديد من الفضائيات التي تتسابق علي أعمال معينة تضعها في المقدمة، وبالتالي يؤثر ذلك علي معظم الأعمال، خاصة بعد ظهور العديد من الفضائيات الجديدة .

على جانب آخر أكد لطفى أنه ليس متخوف تماما من وصول التيارات الإسلامية الي الحكم، وقال:" حتي الآن لم نجد أي نوايا عدوانية ضد الفن أو حرية الإبداع بشكل عام ولكن أتمني أن تقضي التيارات الإسلامية علي الفن الهابط؛ ولابد أن نناشدهم جميعا كفنانين ونقاد في القضاء علي هذا النوع من الفن لأن الفن رسالة حضارية كبيرة ليس من المعقول تحويلها الي وسيلة تجارية غير أخلاقية".